الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قمة ثلاثية في تركيا تضم رئيسي باكستان وافغانستان

تم نشره في الجمعة 5 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
قمة ثلاثية في تركيا تضم رئيسي باكستان وافغانستان

 

اسطنبول - ا ف ب - انطلقت في تركيا اليوم الجمعة قمة ثلاثية بمشاركة الرئيس الافغاني حميد كرزاي ونظيره الباكستاني آصف علي زرداري وتهدف الى تطوير التعاون الاقتصادي والامني.

وترأس الرئيس التركي عبد الله غول الاجتماع الذي بدأ عند الساعة 45،15 بالتوقيت المحلي (45،13 ت غ) في اسطنبول بعد محادثات ثنائية مع كل من الرئيس الباكستاني والافغاني.

والقمة هي الثانية من نوعها بعد قمة اولى عقدت في انقرة في 30 نيسان/ابريل 2007 وتعهد خلالها الرئيس الباكستاني انذاك برويز مشرف بتعزيز التصدي المشترك للمتطرفين الاسلاميين.

وكان وزير الخارجية التركي علي باباجان صرح ان المباحثات الثنائية ستتطرق بالخصوص الى التوتر المتصاعد بين الهند وباكستان اثر اعتداءات بومباي التي خلفت اكثر من 160 قتيلا بينهم تسعة من المهاجمين بين 26 و29 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال باباجان "ان العلاقات بين باكستان والهند في هذه المرحلة الدقيقة يجب ان تستمر في اجواء من التعاون بدلا من التوتر".

واتهمت الهند مجموعة "عسكر طيبة" الاسلامية المتطرفة المحظورة في باكستان بالوقوف وراء اعتداء بومباي.

وعرضت باكستان القيام بتحقيق مشترك ووعدت بالتحرك بحزم ضد المتورطين في هذه الهجمات الموجودين على ترابها.

والمناطق القبلية في شمال غرب باكستان هي معقل مئات من عناصر طالبان والقاعدة الذين فروا من افغانستان بعد الاطاحة بنظام طالبان في نهاية 2001 بواسطة تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة.

وباكستان التي يشتبه في ان قسما من اجهزتها السرية يدعم طالبان، اتهمت من قبل واشنطن وكابول بعدم القيام بما يكفي لمنع المتطرفين الاسلاميين من التسلل الى افغانستان انطلاقا من اراضيها.

ورفضت اسلام اباد هذه الاتهامات وشنت هجوما عسكريا في الاشهر الاخيرة في المنطقة القبلية لاستئصال المجموعات الارهابية منها.

وتفاقم التوتر الشديد اصلا عند الحدود بين افغانستان وباكستان، مع اطلاق صواريخ اميركية داخل باكستان اوقعت عشرات الضحايا من المدنيين في غالب الاحيان.

وتسعى تركيا القريبة تقليديا من كابول واسلام اباد والعضو في الحلف الاطلسي، الى القيام بدور الوسيط بين الدولتين الجارتين.

واجرى الرئيس الاميركي جورج بوش الذي تنتهي ولايته في العشرين من كانون الثاني/يناير 2009، اتصالا هاتفيا الخميس مع الرئيس التركي عبد الله غول لشكره على جهوده.

وتشارك تركيا ب860 جنديا في القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) بقيادة الحلف الاطلسي. كما ان الشركات التركية منخرطة بقوة في مشاريع اعادة الاعمار في افغانستان.

وسبق قمة الجمعة اجتماع بين ممثلي قطاعات الاعمال في الدول الثلاث بهدف بحث تطوير التعاون الاقتصادي بينها.

التاريخ : 05-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش