الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفيق الحسيني لـ «‎الدستور» : الدول العربية مطالبة بتشكيل لجانها الوطنية للاحتفال بـ «القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009»

تم نشره في السبت 27 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
رفيق الحسيني لـ «‎الدستور» : الدول العربية مطالبة بتشكيل لجانها الوطنية للاحتفال بـ «القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009»

 

ابوظبي - الدستور - ممدوح السعودي

أشاد رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية رئيس المجلس الإداري للإحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009 بالدعم الاردني للإهتمام بالقدس والحفاظ على هويتها خاصة في الجانب الثقافي بعد ان شكلت وزارة الثقافة لجنة وطنية للاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية وتخصيصها مليون دولار لهذه اللجنة ، مطالبا جميع الدول العربية ان تسرع في تشكيل اللجان الخاصة بهذه الفعالية التي ستكون مناسبة مهمة لتعزيز العلاقات الثقافية والفنية والأدبية بين القدس والمؤسسات الحكومية والأهلية العربية .

وقال الحسيني في حديث خاص لمراسل"الدستور" في ابوظبي أن الدول العربية مطالبة بتشكيل لجانها الوطنية لدعم هذه الفعالية والاحتفال بهذه المدينة التي ترضخ تحت الاحتلال الذي يستهدف جميع مكونات حضارتها وثقافتها .

ودعا الدول العربية الى ان تفعل كما في الأردن وسوريا ولبنان ، إذ تشكلت لجان وطنية في سوريا ولبنان وخصصت وزارة الثقافة الأردنية مليون دولار لهذه اللجنة ، كما تبرعت سويسرا بمبلغ 200 ألف دولار ، وإسبانيا بمبلغ 500 ألف دولار ، وقدمت بلجيكا مليون يورو منها نصف مليون لفعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية.

كما دعا الدول العربية الى اقامة اسابيع ثقافية داخل الاراضي الفلسطينية مؤكدا ان معظم الدول العربية ستقيم هذه الاسابيع .

كما ناشد الدول العربية إعادة النظر في القرار الخاص بعدم زيارة المدينة ، مستشهدا بمقولة للراحل فيصل الحسيني ، يقول فيها "زيارة السجين ليست اعترافا ولا تطبيعا مع السجان وإنما هي تضامن وتعاضد مع السجين" ، قائلا إنّ الزيارات للمدينة ، وخصوصا من الشخصيات الثقافية والفنانين ، تدعم صمود المدينة ، ولا تشكل جزءا من التطبيع ، وأيّد الحسيني دعوات الحضور لتكثيف الزيارات الفلسطينية والعربية للمدينة ، خصوصا من قبل الفلسطينيين والعرب الذين يحملون جوازات سفر أجنبية ، شريطة أن يكون ذلك في إطار حصر أي تعامل مالي أو سياحي مع المؤسسات العربية ، ودعا أيضا لتنشيط حركة الحجاج المسلمين والمسيحيين من العالم للمدينة ، على أن يكون ذلك ضمن ذات الشروط ، وفي إطار توعية العالم وتنبيهه لواقع المدينة ، ولمعاناة أهلها ، وممارسات الاحتلال القمعية.

وأشار إلى أن مؤسسات وأفراداً ودولاً من مختلف أنحاء العالم سيشاركون في إحياء الفعاليات على أرض فلسطين وفي بلادهم ، ومن هذه الجهات حكومة مقاطعة الأندلس والبيت العربي في جنوب إسبانيا ، ومعهد العالم العربي في باريس.

قرار عربي داعم

وردا على سؤال قال"ان للقدس وضعاً خاصاً في قلوب جميع العرب ونعتقد أن الاحتفالية ستنجح بقرار عربي داعم ، وسيكون هناك حشد عربي جيد من أجل القدس ، رغم ما تتعرض له من اعتداءات يومية ومحاولات تهويد مستمرة".

وبالنسبة للقيام بحملة عربية وعالمية للترويج للاحتفالية قال"الاهتمام بالقدس والحفاظ على مقدساتها هو مطلب فلسطيني وعربي وهناك قرار عربي في اجتماع وزارء الثقافة العرب الذي عقد بدمشق مؤخرا لدعم الاحتفالية ماديا واعلاميا وثقافيا كما تم تخصيص عشرة ملايين دولار لاقامة مشاريع البنية التحتية الثقافية الخاصة بهذه الاحتفالية في جميع انحاء فلسطين وفي الخارج ".

وكان الحسيني قدم قام موخرا بزيارة لدولة الامارات استغرقت اسبوعا التقى خلالها وزير الثقافة الاماراتي عبدالرحمن العويس ومسؤولي الثقافة المحليين في الامارات الست وبحث معهم آليات دعم المشاريع المتعلقة بالاحتفال بهذه الفعالية سواء داخل فلسطين او داخل الامارات .

وإستعراض الحسيني حقائق تاريخية وجغرافية وديمغرافية تتعلق بالوضع الحالي لمدينة القدس من مؤكدا أن 270" ألف عربي لا يزالون يعيشون داخل الجدار في المدينة القديمة ، إذ يمثل اليهود نسبة %10 فقط من سكانها ، وأن هناك مدارس ومستشفيات عربية تديرها مجموعة من المؤسسات الفلسطينية غير الحكومية".

وذكر الحسيني أن اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية جاء بعد اعتذار العراق عن إعلان بغداد عاصمة ثقافية عربية ، وقال "في العام 2006 أقر وزراء الثقافة العرب في دورتهم الخامسة عشرة في مسقط اعتبار القدس عاصمة للثقافة العربية 2009 وفي العام 2007 صدر مرسوم رئاسي فلسطيني بتشكيل اللجنة الوطنية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 برئاسة الشاعر الراحل محمود درويش".

اعاقات اسرائيلية

وحول حفل الافتتاح والممارسات الاسرائيلية لاعاقته ، اكد الحسيني انه تم دعوة جميع الوزراء العرب لحضور حفل الافتتاح اضافة الى شخصيات عالمية رسمية وخاصة للاحتفال بإطلاق هذه الفعالية في الثاني والعشرين من الشهر القادم ، مشيرا الى ان الاحتفال الرسمي سينطلق من بيت لحم والشعبي سينطلق من مدينة القدس. مؤكدا اننا سننجح بهذا رغم ان اسرائيل لا توافق على اتمام هذه الاحتفالية وستضع العراقيل امامنا ولكننا مصممون على انجاحها .

وكشف الحسيني عن أن الفعاليات تتوزع على أكثر من 142 حدثاً ثقافياً في فلسطين وحدها بأكثر من عشرة ملايين دولار ، تتنوع بين معارض فنية وندوات فكرية ومهرجانات وأسابيع ثقافية وأمسيات تكريم وجولات ميدانية واحتفالات شعبية ومؤتمرات ، ومن الفعاليات أسابيع ثقافية صينية وفرنسية وإسبانية ومؤتمر عن القدس تحضر له الحكومة التركية ، ويقوم بتنفيذ 30 من الفعاليات المكتب التنفيذي للاحتفالية والذي قام بتخصيص 5 ملايين دولار لها ، 56و فعالية تشرف على تنفيذها المؤسسات الثقافية في القدس والضفة ، 11و تشرف عليها وزارة الثقافة ، و7 تنفذها المدارس والأندية في القدس ، 14و مشروعاً تنفذها مؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة.

أما مشروعات البنية التحتية في مدينة القدس وحدها فتبلغ كلفتها 38 مليوناً 480و ألف دولار تغطي أكثر من 114 مشروعاً في القدس ، منها 18 تم الالتزام بتمويلها من الصناديق العربية.

وأعلن د. الحسيني عن الخطة الإعلامية لمواكبة الفعاليات وتتضمن إطلاق موقع إلكتروني ، ومكتبة سمعية وبصرية وبنك للصور ، وكشف عن أن حفل البدء بالفعاليات سينطلق يوم 22 يناير ـ كانون الثاني المقبل من بيت لحم بحضور الرئيس الفلسطيني ومن أمكنه الحضور من وزراء الثقافة العرب والمسؤولين ، ومن مكان غير معلن في مدينة القدس ، حيث لن يعلن المكان لئلا تقوم سلطات الاحتلال بمنع انطلاق الاحتفالية ، ومن أحد المخيمات الفلسطينية في لبنان ومن عاصمة عربية تستضيف وزراء الثقافة العرب في الوقت نفسه.

التاريخ : 27-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش