الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير سوداني : اتهامات الجنائية الدولية بحقي «باطلة»

تم نشره في السبت 20 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
وزير سوداني : اتهامات الجنائية الدولية بحقي «باطلة»

 

 
الخرطوم - د ب أ

رفض وزير الشئون الإنسانية السوداني أحمد هارون الاتهامات الموجهة إليه من المحكمة الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور الواقعة في غرب السودان .

وقال هارون إن هذه الاتهامات"باطلة ولا تستند الى دلائل بل هى معتمدة على بيانات ملفقة ، وإن الأجهزة الأمنية ضبطت أفرادا اعترفوا بأنهم لقنوا بشهادات ينبغي أن يدلوا بها الى متحرى المحكمة الجنائية مقابل مبالغ مالية وتم ذلك في أحد دول الجوار".

وكان هارون قد عمل كوزير دولة للداخلية بين عامي 2003 2005و وهى الفترة الأكثر دموية التي شهدتها منطقة دارفور.

وأضاف أن السودان "مستهدف" ، و أزمة دارفور "مصطنعة" ، مشيرا إلى أن السودان سيبقى "معاف مهما كانت التهديدات".

وحول المقترح الفرنسى بمحاكمته وقائد الجنجويد على كوشيب قال هارون إن الأمور في السودان لا تسير بـ "املاءات" من أحد ، وأن القضاء السوداني مستقل وقد قام ، ولا يزال ، بمحاكمة العديد من الذين قاموا بتجاوزات في دارفور.

وفيما يتعلق بمسئوليته الشخصية عن تسليح بعض القبائل والمليشيات العربية ومدهم بالمال والعتاد حينما كان يتولى حقيبة الداخلية أجاب هارون قائلا "أننا أطلقنا استنفارا ونداء عاما للانخراط في القوات النظامية بأنماطها المختلفة من أتى والتحق سيجهز للواجب الذي سيكلف به متى ما انتفى منه ذلك الواجب ولكننا لن نقوم بتقوية شريحة قبلية معينة ضد شريحة أخرى ، جميعهم سودانيون تقع علينا مسئولية صيانة أمنهم والحفاظ على سلامتهم ".

واتهم الوزير السوداني بعض المنظمات الإنسانية والحقوقية العاملة في دارفور بتنفيذ أجندة خاصة بها ، وأضاف بالقول :"من المعلوم والبديهي أن العمل الانساني تتخلله بعض الأجندات غير الإنسانية ، أصبح هذا من المسلمات مثل السفارات التي تقوم بدور استخباري مقنن ومعترف به".

وتابع "لكن التحدي الذي يواجهنا هو كيف نسهل للجادين والمخلصين تقديم خدماتهم الإنسانية ، وأن نعمل على درء أي أخطار تحيط بأمننا من أولئك الذين يحاولون توظيف العمل الإنساني لغير الأغراض الإنسانية".

وحول تقيمه للوضع الإنساني الحالي في دارفور قال هارون"أعتقد أن التشقق الكبير في الحركات وانقسامها لمجموعات تمتهن النهب والسلب وخاصة منقولات الاغاثة والمساعدات الانسانية والحركة التجارية هي التي تخلق وضعا أمنيا غير مؤاتي في دارفور".

وعن الانتهاكات التي تشهدها معسكرات النازحين واللاجئين أجاب هارون :"اعتقد أن الحركات أساءت إلي هذه المعسكرات كثيرا ، ينبغي على معسكرات النازحين ان تكون ذات طابع مدني ولكن الحركات المتمردة حاولت وللمرة الثانية ان تستغل هؤلاء البشر الذين هم في ظروف صعبة كواحدة من أدوات معركتها ، وأدخلت السلاح والمخدرات وأصبحت (المعسكرات) وكرا كبيرا للجريمة وللخروج عن النظام ".

Date : 20-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش