الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النسور الأردن مركز انطلاق لتجارة الصين بالمنطقة

تم نشره في الأربعاء 25 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان ــ  اجرى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور مباحثات امس مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني وانغ يونغ والوفد المرافق له تناولت العلاقات الثنائية وتطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط.

واكد النسور خلال المباحثات التي حضرها عدد من الوزراء على العلاقات المتميزة التي تربط الاردن وجمهورية الصين الشعبية والحرص على تعزيزها في المجالات كافة.

واشار الى اهمية علاقات الشراكة والصداقة التي تربط البلدين، مؤكدا ان الاردن يمكن ان يكون مركز انطلاق لنشاط الصين الصناعي والتجاري في المنطقة نظرا لعوامل الامن والاستقرار وعلاقات الاردن الطيبة مع الجميع والتشريعات والقوانين التي تحمي الاستثمار وتسهل على رجال الاعمال.

وثمن مواقف الصين التاريخية الداعمة للقضايا العربية، مؤكدا انها مواقف متوازنة «وهي ليست بعيدة عن مواقف المملكة تجاه مختلف القضايا، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والازمة السورية.

واستعرض النسور تداعيات الازمة السورية على المملكة، لافتا الى ان كلفة استضافة اللاجئين السوريين مرتفعة وتصل الى نحو 3 مليارات دولار سنويا تتحمل خزينة الدولة غالبيتها في ظل نقص المساعدات التي يقدمها المجتمع الدولي معربا بهذا الصدد عن شكره للصين على المساعدات التي تقدمها للأردن لتحمل كلفة اعباء اللجوء السوري.

من جهته اعرب يونغ عن سعادته للقيام بهذه الزيارة الاولى للمملكة لتبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك متقدما بالتهنئة الى المملكة بالذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى.

واكد ان العلاقات الاردنية الصينية شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة لافتا الى الزيارة الناجحة لجلالة الملك عبدالله الثاني الى الصين في شهر ايلول الماضي والتوقيع مع الرئيس الصيني على بيان مشترك لإقامة علاقات استراتيجية ورسم خارطة طريق لعلاقات البلدين.

ولفت الى ان العام المقبل يصادف الذكرى الاربعين لإقامة علاقات دبلوماسية بين الاردن وجمهورية الصين الشعبية مؤكدا ان هذا يتطلب تعزيز التعاون العملي في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وتحدث خلال اللقاء عدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين حيث اكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين والعلاقة المميزة بين قائدي البلدين لافتا الى ان زيارة جلالة الملك الاخيرة تشكل محطة هامة في مسيرة علاقات  البلدين .

واشار جودة الى ان الاردن يتحمل العبء الاكبر جراء الازمة السورية نظرا لوجود نحو 3ر1 مليون سوري مؤكدا انه لا يوجد حل انساني للازمة السورية بل حل سياسي يسهم في انهاء الازمة الانسانية معربا عن التقدير لموقف الصين الداعم للقضية الفلسطينية .

من جهتها اعربت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي عن الشكر والتقدير للصين على استضافة الاردن كضيف شرف خلال المعرض  العربي الصيني العام الماضي.

واشارت الى انه ورغم الظروف الاقليمية الا ان الاردن استمر في عملية الاصلاح الاقتصادي وتهيئة البيئة الاستثمارية وتقديم حوافز للعديد من القطاعات في مختلف مناطق المملكة مؤكدة ان اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط الاردن بالعديد من الدول والتكتلات تؤهل منتجاته لدخول اسواق حجمها يصل الى نحو مليار مستهلك .

كما اشارت الى ان الاستثمارات الصينية في المملكة لا زالت قليلة ولا تعكس مستوى العلاقات بين البلدين معربة عن الامل بتشكيل مجلس اعمال اردني صيني مشترك .

من جهته اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا ان مشروع الجامعة الصينية الاردنية يحظى بأولوية من قبل الحكومة الاردنية .

ولفت الى ان الجامعة ستكون جامعة تقنية بحتة مدة الدراسة فيها خمس سنوات , 3 سنوات في الاردن وسنتان في الصين منها سنة دراسة وسنة تدريب في المصانع الصينية .

واعرب عن ثقته بان الجامعة ستغلق الفجوة بين متطلبات الصناعة واحتياجات السوق مؤكدا ان الجامعة ستصبح جسرا ثقافيا بين الصين والعالم العربي واضافة نوعية للتعليم التقني في العالم العربي .

واشار رئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايرة الى ان الشركة هي اكبر مساهم في الصادرات  الاردنية الى السوق الصينية لافتا الى انه تم تصدير 680 الف طن بوتاس الى الصين العام الماضي بقيمة 215 مليون دولار « ونامل برفع كميات التصدير الى مليون طن نهاية العام الحالي « .

ولفت الى ان الشركة تعتزم تنفيذ مشروعات كبرى مثل سكة حديد وصناعات تحويلية وتجميلية وطاقة متجددة ونامل بمشاركة الشركات الصينية  في تنفيذها .

واعرب امين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور صالح خرابشة عن الشكر لجمهورية الصين الشعبية على المساعدات  التي قدمتها للمملكة معربا عن الامل بزيادة مستوى التعاون التنموي والتقني بين البلدين .

وبحضور رئيس الوزراء ونائب رئيس مجلس الدولة الصيني وقع البلدان على اتفاقيتي تعاون اقتصادي وفني تقدم من خلالهما حكومة جمهورية الصين الشعبية منحتين بقيمة 70 مليون يوان ، أي ما يعادل حوالي 8 ملايين دينار اردني وذلك لتمويل بعض المشاريع الواردة في خطة الاستجابة الاردنية للازمة السورية التي تخص المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين .

وحضر المباحثات عن الجانب الاردني نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ووزراء المياه والري / وزير التخطيط بالوكالة الدكتور حازم الناصر والدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والصناعة والتجارة والتموين مها علي والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا كما حضرها عن الجانب الصيني اعضاء الوفد المرافق لنائب رئيس مجلس الدولة .(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش