الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عريقات: تصريحات إسرائيل حول مفاوضات الوضع النهائي انعكاس لأزمتها الداخلية

تم نشره في السبت 16 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
عريقات: تصريحات إسرائيل حول مفاوضات الوضع النهائي انعكاس لأزمتها الداخلية

 

 
رام الله - غزة - د ب أ

وصف صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية أمس التصريحات الإسرائيلية حول مفاوضات الوضع النهائي بأنها انعكاسات للأزمة الداخلية في إسرائيل. وقال عريقات في بيان صحفي عقب اجتماعه مع القنصل الأمريكي جاك والاس وعدد من المسؤولين الأجانب كل على حدة "إن بالونات الاختبار التي تطلقها إسرائيل في وسائل الإعلام حول مفاوضات الوضع النهائي ، تهدف إلى زرع لعبة اللوم بهدف إلقاء اللوم على الجانب الفلسطيني على غرار ما حدث في كامب ديفيد عام 2000 ، إضافة إلى انعكاسات الأزمة الداخلية الإسرائيلية".

وأضاف "أن المفاوضات ليست هدفا وإنما وسيلة لخلق الأرضية المشتركة للسلام ، وهذه الأرضية لا يمكن أن تنشأ إلا بإقرار انسحاب إسرائيل إلى حدود الرابع من حزيران عام 1967 ، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ، وحل قضايا الوضع النهائي استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة".

وشدد على أن استمرار سياسة فرض الحقائق على الأرض وتوسيع المستوطنات وبناء جدار الضم والتوسع العنصري ، والاقتحامات والحواجز والإغلاق والاغتيالات والاعتقالات ، تؤدي فقط إلى توسيع دائرة العنف والفوضى والتطرف وإراقة الدماء.

وطالب عريقات المجتمع الدولي بالتدخل للمساعدة على الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين ، خاصة الذين اعتقلوا قبل عام 1993 ، والنساء والشيوخ والأطفال والقيادات السياسية ، وعلى رأسهم النواب مروان البرغوثي وعزيز دويك وأحمد سعدات وجمال حويل وجمال الطيراوي وحسام خضر.

من جابنه ، أعرب العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي إبراهيم عبد الله عن تفهمه "الحذر" لتصريحات أحمد قريع رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض حول إمكانية المطالبة بإقامة "دولة واحدة ثنائية القومية" مع إسرائيل إذا ما فشلت المفاوضات معها.

وقال عبد الله في تصريح صحفي مكتوب "إن هذه التصريحات تأتي في وقت وصل فيه الفلسطينيون إلى حالة من الإحباط واليأس بسبب مماطلة إسرائيل المستمرة في إحراز أي تقدم في العملية السلمية ، والتوصل لحل عادل مع الفلسطينيين يضمن إقامة دولتهم العتيدة المستقلة وعاصمتها القدس".

وأضاف "يدرك الفلسطينيون أن الأمل في التوصل إلى اتفاق حقيقي مع إسرائيل غير ممكن ، وعليه فلا بد من البحث عن بدائل لحفظ الحق الفلسطيني مهما طال الزمن" ، مؤكدا أن "الاحتلال الإسرائيلي" للمناطق الفلسطينية "لن يدوم ولا بد من أن يأتي يوم يتم فيه دحر الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية على كامل التراب الوطني".

وشدد على "ضرورة مواصلة الفلسطينيين نضالهم ضد الاحتلال رغم كل الصعوبات والعراقيل والإصرار على رفض الإملاءات والشروط الإسرائيلية بخصوص التوصل لاتفاق سلام لا يخدم المصالح الوطنية الفلسطينية". وأعرب عبد الله عن استيائه الشديد من منع إسرائيل استيراد كتب الأطفال باللغة العربية من سوريا ولبنان ، بدعوى أن إسرائيل لا تزال في حال حرب مع هذين البلدين ، مستغربا من هذا القرار "الغريب غير المفهوم خاصة وأن هذه كتب أطفال لا تمت إلى السياسة بصلة ، وإنما هدفها هو الثقافة العامة".

Date : 16-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش