الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باكستان : زرداري قرر الترشح للرئاسة.. وشريف يوافق بشروط

تم نشره في الأحد 24 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
باكستان : زرداري قرر الترشح للرئاسة.. وشريف يوافق بشروط

 

اسلام اباد ، بيشاور - وكالات الانباء

قرر آصف علي زرداري ترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية. وقال عضو مجلس الشيوخ رضا رباني "يسرني أن أعلن هنا أن زارداري قد قبل ترشيحه من قبل الحزب بالاجماع لمنصب الرئيس. ومن الآن فصاعدا سيصبح المرشح الرئاسي لحزب الشعب الباكستاني".

وأعرب زعيم حزب الرابطة الإسلامية نواز شريف عن استعداده لقبول زرداري رئيسا للبلاد بشرط إجراء تعديل دستوري يسحب من الرئيس صلاحية حل البرلمان.

وعقب لقائه وفدا من حزب الشعب في مدينة لاهور قدم لبحث مسألة دعمه لترشح زرداري قال شريف إنه ليس لديه أي معارضة لترشح زرداري للرئاسة إذا أجري تعديل دستوري للمادة 17 التي تمنح الرئيس صلاحيات حل البرلمان والحكومة.

وأكد شريف أن هناك اتفاقا ثابتا مع زرداري بشأن إعادة القضاة المعزولين ، موضحا أنه ليس لديه هو أو أي شخص من حزبه نية للترشح للرئاسة ، مشيرا إلى أن الاتفاق يؤكد أن اختيار الرئيس القادم للبلاد سيكون عقب تعديل المادة 17 من الدستور وحينها لحزب الشعب الحق في اختيار رأس الدولة.

ميدانيا ، قتل 49 شخصا بينهم 4 جنود في مواجهات وتفجيرات في وادي سوات ، فيما ادت الاشتباكات الى فرار200 الف الى مناطق اكثر امنا. واكد الجيش الباكستاني انه قتل 35 مسلحا في هجوم شنه في وادي سوات.واعلن المتحدث العسكري المحلي الجنرال نصير ان "ما يصل مجموعه الى 35 متمردا قتلوا خلال هجوم واسع النطاق شنته القوات الامنية ضد المتمردين في مقاطعة كابال في وادي سوات".واقر الضابط بخسارة اربعة من العسكريين ، وقال "استشهد أربعة من جنودنا ".

وادت المعارك الدائرة في المناطق القبلية الى فرار اكثر من 200 الف شخص.وقال باسكال كوتات ، مسؤول العمليات في اللجنة الدولية للصليب الاحمران هؤلاء اللاجئين بحاجة عاجلة لاحتياجات الاساسية كالطعام والمياه النظيفة والمأوى.واطلق الصليب الاحمر عملية اغاثة لمساعدة 64 الف من هؤلاء اللاجئين الذين هربوا من منطقة باجور ولجأوا الى مناطق اكثر امانا.

وشهد الوادي سلسلة هجمات ، واعلنت الشرطة ان مهاجما اقتحم مركز شرطة بسيارة "مفخخة"مما ادى الى مقتل ثمانية رجال شرطة.

واعلن متحدث باسم مقاتلي طالبان المسؤولية عن الانفجار وتوعد بمواصلة الهجمات اذا لم توقف الحكومة العمليات في المنطقة.

وقال مسلم خان المتحدث باسم مولانا فضل الله "سنواصل تنفيذ الهجمات حتى تطبق الحكومة الاتفاقية التي وقعتها معنا بالكامل".

وقال صبحان خان وهو مسوؤل شرطة كبير في الوادي ان"اشخاصا كثيرين مازالوا تحت الانقاض . لقد انتشلنا ثماني جثث." وفي حادث منفصل قتل مسلحون مدنيين اثنين وأصابوا ثلاثة أطفال في انفجار قنبلة بالقرب من نقطة تفتيش أمنية في باريكوت الى الغرب من مينجورا البلدة الرئيسية في الوادي.

الى ذلك ، اوردت صحيفة "لوس انجليس تايمز" ان مسؤولين كبارا في وزارة الدفاع الاميركية يبحثون في مدى فائدة عملية معزولة ينفذها الجيش الاميركي ضد المقاتلين الاسلاميين.وبدأ هذا النقاش الداخلي تحذيرات من الاستخبارات الاميركية مفادها ان القاعدة وجماعات اخرى تعزز سيطرتها على شمال غرب باكستان.

وصرح مسؤول كبير رفض كشف هويته للصحيفة "لقد عادوا وهم يشكلون تحديا كبيرا" ، في وقت يتساءل فيه العديد من لمسؤولين داخل الادارة الاميركية عن مدى فاعلية الحكومة الجديدة على صعيد مكافحة المسلحين.



التاريخ : 24-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش