الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشكيل الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ اسرائيل

تم نشره في الخميس 26 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - أكد امين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أمس ان انضمام اليميني المتطرف افيغدور ليبرمان الى الحكومة الاسرائيلية «ينذر بتهديدات حقيقية بعدم الاستقرار والتطرف في المنطقة». وقال عريقات لوكالة فرانس برس ان «وجود الحكومة بهذه التركيبة ينذر بتهديدات حقيقية بعدم الاستقرار والتطرف في المنطقة» مشيرا الى ان عواقب هذه الحكومة ستكون «الابارتهايد (نظام الفصل العنصري) والعنصرية والتصرف الديني والسياسي».

وتوصل حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الى اتفاق مع حزب «اسرائيل بيتنا» يقضي بانضمام زعيمه ليبرمان الى الحكومة، وهو الذي عمل حارسا لناد ليلي بعد وصوله إسرائيل. وبموجب الاتفاق الذي سيؤدي الى قيام الحكومة الاكثر يمينية في تاريخ اسرائيل، سيتم تعيين ليبرمان وزيرا للدفاع ومسؤولا عن ادارة الاراضي الفلسطينية المحتلة.

ومن جانبه، اكد المتحدث باسم حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة سامي ابو زهري في تعقيب على انضمام ليبرمان للحكومة، «كل قادة الاحتلال هم مجرمون وقتلة». وبحسب ابو زهري فان اختيار ليبرمان «يمثل مؤشرا على ازدياد حالة العنصرية والتطرف لدى الاحتلال الاسرائيلي» داعيا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته.

في سياق آخر، أعلنت منظمة «بيتسيلم» الحقوقية الاسرائيلية المدافعة عن حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة أمس انها ستتخلى عن نقل معلومات الى الجيش الاسرائيلي حول انتهاكات يقوم بها جنوده، لانها نادرا ما أدت الى ملاحقات قضائية. وقالت المنظمة انها قامت على مدى 25 عاما بتقديم معلومات حول انتهاكات يقوم بها الجنود لمكتب النيابة العسكرية، ولكنها خلصت الى ان الجيش يستخدمها «كالية لتبرئة» جنوده. وقالت «بيتسيلم» في تقرير بعنوان «ورقة توت الاحتلال» ان «مواصلة تقديم شكاوى الى نظام تطبيق القانون العسكري يضر اكثر مما ينفع». وقالت «بيتسيلم» ان تقارير الجيش بطيئة وغير فعالة ونادرا ما تؤدي الى ادانة.

وذكرت المنظمة في تقرير ورد في 80 صفحة ان التحقيقات العسكرية كانت دون المستوى فيما يخص 8 حوادث وقعت مؤخرا، منها اربع حالات ادت الى استشهاد فلسطينيين. وبحسب منظمة «يش دين»، وهي منظمة حقوقية اخرى ضد الاحتلال فانه في السنوات الخمس الاخيرة، ادت الى الادانة فقط 3% من التحقيقات الجنائية التي فتحتها الشرطة العسكرية في اعتداءات اتهم جنود اسرائيليون بارتكابها ضد فلسطينيين.

واكدت «بيتسيلم» ان «الطريقة التي يعمل بها نظام تطبيق القانون العسكري تمنع منذ البداية تحقيق العدالة للضحايا». واضافت «لم تعد اي جدوى من السعي لتحقيق العدالة والدفاع عن حقوق الانسان عبر العمل مع نظام وظيفته الحقيقية تقاس عبر قدرته على الاستمرار بنجاح في تغطية اعمال غير مشروعة وحماية الجناة».

وشنت قوات الاحتلال فجر أمس حملة اقتحامات ومداهمات واسعة اعتقلت خلالها العديد من المواطنين الفلسطينيين في محافظات الضفة الغربية. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم ورام الله ونابلس وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلت 17 مواطنا.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش