الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سعود الفيصل : حان وقت التشاور والعمل العربي الجدي

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
سعود الفيصل : حان وقت التشاور والعمل العربي الجدي

 

شرم الشيخ (مصر) ، دمشق - وكالات الأنباء

كشف وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أمس ان محادثاته مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل استهدفت بالاساس معرفة ما اذا كانت الحركة تقف ضمن الصف العربي ام في صف طرف اخر ، في اشارة واضحة الى ايران. وقال الفيصل في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري احمد ابو الغيط بعد لقاء مع الرئيس حسني مبارك "طلبت من مشعل ان يوضح لنا اين تقف حركة حماس من القضية الفلسطينية بمعنى هل (تعتبرها) قضية عربية ام هي قضية تتبع طرفا اخر" في تلميح شبه صريح الى ايران.

واضاف انه قال لمشعل الذي التقاه الاحد في الرياض "اذا كانت حركة حماس تسعى لتوحيد الفصائل الفلسطينية للوقوف مع دولة من الدول (ايران) فلماذا لا تسعى لتوحيد الفصائل الفلسطينية للوقوف ضد اسرائيل". واكد الفيصل ان "مشعل كرد على ذلك اكد علنا عروبة حركة حماس والقضية الفلسطينية وهذا ما كان يبحث عنه الجانب السعودي من مقابلة خالد مشعل".

من جهته اوضح وزير الخارجية المصري ان مبارك استمع من الفيصل الى "رؤية المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بالموقف في اليمن والمشكلات التي يثيرها الحوثيون على الحدود بين السعودية واليمن وما يمكن ان يترتب عن اي تدخلات اجنبية في هذا الشأن". واكد الفيصل مجددا ان تدخل بلاده في النزاع مع المتمردين الحوثيين جاء "دفاعا عن اراضيها" وان الرياض "تؤيد الحكومة اليمنية في الدفاع عن اراضيها وشعبها".

وقال الوزير المصري من جهته ان "هناك تطابقا في رؤية البلدين لمختلف التطورات الاقليمية" ، مشددا على "وقوف مصر الى جانب السعودية ومساندتها وتأييدها في كل الاجراءات والجهود التي تقوم بها للتصدى لاي محاولات لاختراق حدودها". وأشار الفيصل الذي غادر بعد المؤتمر الصحفي الى دمشق ، إلى ان الأوضاع في المنطقة تتعرض الى تقلبات كثيرة ومن الضروري في مثل هذه الفترة بالذات أن تزداد الإتصالات العربية ، وقال "ان زيارتي لدمشق تأتي لهذا الغرض وليس لشىء اخر".

وردا على سؤال حول وضع مبادرة السلام العربية حاليا في ضوء تجميد عملية السلام ، قال الفيصل إن مبادرة السلام العربية موجودة وجاهزة للتطبيق ونحن نعتقد أن هذه المبادرة قادرة على إنهاء الصراع بين الجانبين ولصالحهما ونعرب عن أملنا في أن يتم تبني هذه المبادرة من قبل كل الأطراف المعنية بعملية السلام في الشرق الأوسط قبل أن يضيع الوقت ، ولكن لا يوجد جديد يتعلق بهذه المبادرة حتى الآن ووصف المبادرة العربية بأنها حزمة متكاملة لا يمكن تغييرها بأي حال من الأحوال لأنها مبادرة متوازنة.

وفي دمشق ، أكد الرئيس السوري بشار الاسد ووزير الخارجية السعودي حرص بلادهما على سلامة ووحدة اراضي اليمن ووحدة الصف الفلسطيني ، بحسب وكالة الانباء الرسمية (سانا). وافادت الوكالة ان الاسد والفيصل اكدا خلال مباحثات في دمشق على "حرص سوريا والسعودية على سلامة ووحدة اراضي اليمن وسيادته واستقراره والضرورة الملحة لتحقيق المصالحة الفلسطينية". كما جدد الاسد "دعم سوريا لاي جهد يسهم في ايجاد حل يضمن وحدة الصف الفلسطيني".

وفي تصريحات لصحفيين عقب لقائه الاسد نقلتها وكالة سانا قال الفيصل "ان المباحثات تناولت العديد من القضايا ومنها عملية السلام والعقبات التي تضعها اسرائيل في وجهها". واشار الفيصل الذي وصل دمشق قادما من مصر الى انه "تم الاتفاق على ضرورة لم الصف العربي والعمل على تحقيق مصالحنا".

ونقل الفيصل "رسالة شفوية من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود تتعلق بافاق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين واخر التطورات على الساحة العربية" بحسب الوكالة. وتابعت الوكالة ان اللقاء تناول "اهمية استمرار التنسيق والتشاور السوري السعودي تجاه الملفات العربية والقضايا ذات الاهتمام المشترك بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين والعرب جميعا". وقال الفيصل "حان وقت التشاور والعمل العربي الجدي".

وحول الوضع على الساحة العراقية نقلت الوكالة عن الفيصل تمنيات سوريا والسعودية بان "تؤدي الانتخابات القادمة الى حل المشاكل الاساسية التي يتعرض لها العراق". كما تم التطرق إلى الملف اللبناني خاصة بعد زيارة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الى سوريا في أواخر العام الماضي.

وغادر الفيصل دمشق بعد الزيارة القصيرة التي استغرقت بضع ساعات.



التاريخ : 06-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش