الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هاييتي تدفن 70 ألف جثة وسط توقعات بارتفاع الحصيلة إلى 200 ألف قتيل

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
هاييتي تدفن 70 ألف جثة وسط توقعات بارتفاع الحصيلة إلى 200 ألف قتيل

 

عواصم - وكالات الانباء

تكثفت عمليات الاغاثة في هاييتي حيث فتح 280 مركز استقبال ابوابه امس في محاولة لمساعدة المنكوبين الذين ينقصهم كل شيء بعد حوالى اسبوع على الزلزال الذي ادى الى مقتل 70 الف شخص حتى اللحظة ، وسط توقعات بارتفاع الحصيلة الى 200 الف.

وانتقدت الامم المتحدة اشغال الجيش الأميركي لمطار هاييتي معتبرة إنزال معدات وجنود في المطار معيقا لعمل وكالات الإغاثة الدولية التي تضطر للانتظار كي تسنح لها الفرصة لتسليم مواد الإغاثة لمنكوبي الزلزال. وقال الضابط اللوجستي التابع للأمم المتحدة والمكلف بمهمة الإمداد والنقل جيري إيمانويل لصحيفة نيويورك تايمز ان معظم الرحلات التابعة للجيش الأميركي تنقل جنودا ومعدات إلى هاييتي.

وأوضح إيمانويل إن الأولوية بالنسبة إلى الجيش الأميركي هي ضمان الامن في هاييتي ، فيما أولويتنا هي إطعام الناس وعلينا تدبر هذه الأولويات. وكان برنامج الغذاء العالمي قام السبت الماضي بشحن كميات من الأغذية والمياه والأدوية إلى هاييتي كما تم توزيع 180 طناً من مواد الاغاثة الأميركية على المتضررين في البلاد ، فيما غادر الامين العام للمنظمة بان كي مون هاييتي مساء امس الاول في ختام زيارة استمرت يوما واحد للتضامن مع منكوبي الزلزال وموظفي المنظمة.

ويوما بعد يوم ترتفع حصيلة قتلى الزلزال في هذه الدولة الكاريبية حيث دفنت 70 الف جثة في مقابر جماعية كما اعلن وزير الدولة لمحو الامية كارول جوزف فيما اشارت الحصيلة التي قدرتها القوات الاميركية الى ان عدد القتلى قد يصل الى 200 الف قتيل. وقد تسبب الزلزال باصابة 250 الف شخص بجروح وتشريد 1,5 مليون شخص.

ورغم ان المجموعة الدولية سارعت الى القيام بتعبئة كثيفة لمساعدة هذه الدولة الافقر في الاميركيتين ، لكن جهود المساعدة تعرقلت بسبب صعوبات لوجستية بعدما اكتظ المطار بالطائرات ودمر المرفأ فيما قطعت الكثير من الطرقات بسبب الانقاض. وقال ضابط اميركي انه سجل حركة 600 طائرة منذ مساء الاربعاء الماضي في مطار بور او برنس. وزار الرئيس رينيه بريفال امس سان دومينغو لحضور اجتماع دولي اول يهدف الى التحضير لمؤتمر الدول المانحة الذي سيعقد في 25 كانون الثاني في مونتريال. ويعقد مجلس الامن الدولي ايضا اجتماعا خاصا يخصص لهاييتي فيما ينتظر وصول الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون الى الجزيرة.

ووعد الاتحاد الاوروبي بتخصيص 420 مليون يورو (اكثر من 600 مليون دولار) بينها 222 مليونا كمساعدة انسانية عاجلة؟ بحسب وثيقة اعتمدها الوزراء الاوروبيون امس. وفي ما يتعلق بالمساعدة الانسانية العاجلة فان الدول الاوروبية ستقدم على المستوى الوطني 92 مليون يورو بحسب النص ، فيما تعهدت المفوضية الاوروبية برفع مساهمتها الى 30 مليون يورو مقابل ثلاثة ملايين حتى الان.

من جهة اخرى سيتم الافراج عن حوالى مئة مليون يورو من صناديق اوروبية مخصصة لتحركات طارئة غير انسانية تتركز بشكل خاص على اعادة اعمار البنى التحتية الحكومية. واخيرا ستخصص المفوضية الاوروبية 200 مليون يورو لاعادة اعمار البلاد على المديين المتوسط والبعيد مقتطعة اياها من موازنة الاتحاد الاوروبي. وكان دبلوماسي اوروبي اشار في وقت سابق الى هذا المبلغ.

كما رفعت بريطانيا مساعداتها الانسانية الى هاييتي المنكوبة ثلاثة اضعاف لتصل الى 30 مليون دولار 21( مليون يورو) ، حسب ما اعلن وزير التنمية الدولية دوغلاس الكسندر امس ، كما اعلنت فرنسا عن تخصيص مساعدة بقيمة 10 ملايين يورو. من جهته اعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز امس الاول ان بلاده ستمنح هاييتي 5600 طن من المؤن و"كل ما تحتاجه من المحروقات" ، متهما في الان ذاته الولايات المتحدة باستغلال زلزال الثلاثاء الماضي المدمر للقيام بـ"احتلال عسكري" لهذه الجزيرة في الكاريبي. وقال تشافيز احد ابرز رموز مناهضة "الامبريالية" الاميركية اثناء برنامجه الاسبوعي في التلفزيون "لماذا ترسل الولايات المتحدة ثلاثة آلاف جندي مسلحين وكانهم يذهبون الى ساحة حرب؟". واضاف "يبدو انهم يستغلون الماساة للقيام باحتلال عسكري لهاييتي". وتأتي تصريحاته بعد تصريحات حليفه رئيس نيكاراغوا دانييل اورتيغا الذي كان انتقد الجمعة الماضي قرار واشنطن ارسال عشرة آلاف جندي لهاييتي. كما بدأت حملة فلسطينية في غزة لجمع تبرعات لمساعدة منكوبي الزلزال أطلقتها لجنة شعبية فلسطينية في غزة امس لجمع التبرعات والتبرع بالدم لمساعدة المنكوبين. وقالت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار انها تهدف من وراء هذه الحملة توجيه رسالة إلى المجتمع الدولي بضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة وتقديم مساعدات إغاثية جادة إلي سكانه. وقال رئيسها النائب ناجي الخضري في مؤتمر صحفي عقده في مقر الصليب الأحمر على هامش الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى ان هذه الحملة من محاصري غزة تأكيد على رفض مبدأ الحصار والإرهاب والعنف الإسرائيلي. وسلم القائمون على الحملة مسؤولي الصليب الأحمر في غزة تبرعات نقدية ومساعدات لمنكوبي الزلزال ، واعدين بحملة مماثلة للتبرع بالدم للمصابين.



التاريخ : 19-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش