الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فريزة نصاصرة .. المرأة التي هزمت جيشا في طانا

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
فريزة نصاصرة .. المرأة التي هزمت جيشا في طانا

 

 
عندما كانت الجرافات الإسرائيلية تدك منزل فريزة نصاصرة وتطيح به واجهة واجهة ، كانت المرأة تصنع الجبن بكل هدوء دون أن يرف لها جفن ، أو أن تكترث. وعندما أنهى الجنود المدججون بالسلاح ، حراس الجرافات مهمتهم ، رشت المرأة الحديدية فوق رؤوسهم الحلوى،،.

اعتمدت المرأة الستينية على قوة قلبها ، وأخبرت الجنود الذين صاحبوا الجرافات في هدم خربة طانا قرب نابلس بالضفة وهم منسحبون من ساحة المنزل ، أنها كانت ستصارع مئة منهم لو كانوا رجالا ، مجرد رجال بلا سلاح.

واقفة فوق كومة تراب فوق أنقاض منزلها المحطم ، قالت نصاصرة في تقرير نشرته - وفا - بعدما اخفت وجهها بغطاء الرأس الأبيض ، أنها كانت ستطلق زغرودة فوق رؤوس الجيش الإسرائيلي لولا أنها فقدت كل أسنانها. وهي بذلك تشير لعدم اكتراثها بما فعله الجنود بمنزلها الذي أعادت بناءه من فورها بدعم من الحكومة الفلسطينية.

وبلغت الحصيلة النهائية لعمليات الهدم الواسعة التي نفذتها قوات الاحتلال بالخربة التي ينحدر سكانها من بلدة بيت فوريك على بعد 7 كيلومترات ، ثلاثين منشأة تتضمن مدرسة ومنازل مبنية من الطوب ومسقوفة بألواح من الصفيح ، إضافة إلى بركسات للأغنام من ضمنها منزل فريزه ومنازل أولادها.

وبهدم هذه المنشآت تم تشريد 180 مواطنا من الخربة ، ضمنهم عائلة فريزة المعروفة في الخربة برباطة جأشها.

ووسط الشعور بالسخط الذي يسري بين سكان الخربة ، كانت فريزة تشرف على أعمال اثنين من أبنائها وهما يمتنان حبال خيمة نصبت فوق هيكل حديدي جلبها بعض وزراء الحكومة التي قررت إعادة بنائها.

وقالت المرأة فيما تحلق حولها بعض الرجال: إنها قبل أن تذهب إلى إعداد الجبن وقت هدمت الجرافات المنزل ، كانت تعمل على الانتهاء من إعداد الفطور لأبنائها قبل أن يتوجهوا إلى المرعى.

أضافت: قلت لهم اهدموا... اهدموا كل شيء.. كنت اجبّن واصرخ عليهم.. يردد الرجال المعنى ذاته ، ويقولون: إن أيا من الجنود لم ينبس بأي كلمة فيما كانت فريزة تتوعدهم.

كانت فريزة أخبرت الجنود أنها ستعيد بناء المنزل فورا ، وأنهم بهدمهم المسكن لم يفعلوا شيئا يثنيها عن متابعة حياتها.

ومنزل فريزة الجديد مكون من خيمتين وحوله حافة صخرية لتل صغير قطعت صخورها قبل مئات السنين كما يقول السكان ، وفتحت فيه ثغورا أشبه بالكهوف تأوي إليها المواشي ليلاً.



Date : 20-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش