الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميركيون يحددون اليوم مستقبل أوباما وحزبه

تم نشره في الثلاثاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
الأميركيون يحددون اليوم مستقبل أوباما وحزبه

 

واشنطن - الدستور - محمد سعيد

يدلي الناخبون الأميركيون اليوم الثلاثاء بأصواتهم لتحديد شكل الكونغرس القادم إلى جانب نصف حكام الولايات والمسؤولين المحليين في بلادهم ، فيما تشير استطلاعات الرأي التي لم تتوقف قبل الانتخابات إلى أن الجمهوريين سيكسبون مقاعد جديدة في مجلسي الكونغرس قد تكسبهم السيطرة ، ومن المرجح أن يحصلوا على الأغلبية في مجلس النواب ، أما فى مجلس الشيوخ فمن المتوقع أن يضعفوا على الأقل من قوة الأغلبية الديمقراطية.

وزار الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد الماضي كليفلاند بولاية أوهايو في اليوم الأخير من حملة شملت أربع ولايات يتعرض فيها الحزب الديمقراطي لخطر الخسارة لصالح الجمهوريين. وألقى باللوم فيما يتعلق بالركود الاقتصادي الحالي وارتفاع معدل البطالة على الأخطاء التي ارتكبتها الإدارة الجمهورية السابقة ، ولكن الجمهوريين بدورهم وجهوا اللوم إلى أوباما في هذا الشأن.

ووجه أوباما الدعوة إلى الكونغرس ، في خطابه الإذاعي الأسبوعي يوم السبت للعمل سويا لمساعدة العاطلين عن العمل ، بغض النظر عن نتائج انتخابات اليوم. فيما رد الجمهوريون بالقول "الآن ليس وقت المساومة والحلول الوسط" ، داعين إلى خفض الإنفاق وتقليل الضرائب متناسين أنهم الذين تسببوا من خلال الحرب التي شنها بوش على العراق وأفغانستان قد زادوا من الإنفاق الحكومي بشكل هائل.

ويجرى الاقتراع اليوم على جميع مقاعد مجلس النواب وعددها 435 مقعدا ، 37و من 100 مقعد في مجلس الشيوخ ، وقد يؤدى وجود أغلبية للجمهوريين في مجلس نواب وأغلبية أضعف للديمقراطيين في مجلس الشيوخ إلى صعوبة الأمر على الرئيس أوباما في تمرير برامجه ومشاريعه. غير أنه أعرب عن تفاؤله حيال فرص الديمقراطيين في الانتخابات التشريعية مقرا في نفس الوقت بأن المنافسة ستكون "متقاربة" في الكثير من الدوائر.

وشارك أوباما مع نائبه جوزيف بايدن في جولات انتخابيية هدفت إلى حشد الأصوات لحزبهم الديمقراطي وتعزيز فرص مرشحيه في الفوز ، وذلك في الوقت الذي يبدو فيه وفقا لاستطلاعات الرأي أن الرياح تجري بما تشتهيه سفن الجمهوريين الذين يرجح أن يسيطروا على مجلس النواب.

أما مجلس الشيوخ الذي تدورالمنافسة في هذه الانتخابات على ثلث مقاعده فقط فمن المتوقع أن يبقى في فى ايدى الديمقراطيين ، حتى وإن كان الجمهوريون يأملون في زيادة حصتهم في هذا المجلس عبر الاستحواذ على عددا من مقاعده من الديموقراطيين. وهذه تحديدا هي حال مقعد ولاية إلينوي في المجلس والذي كان يشغله أوباما قبل انتخابه رئيسا ، ومن هنا فإن فوز مرشح جمهوري بهذا المقعد سيكون له بعدا رمزيا بالغ الأهمية.

وأعطى الرئيس صباح الأحد جرعة دعم انتخابي لمرشح حزبه عن هذا المقعد أليكسي يانولياس بتناوله إفطاره معه في أحد مطاعم شيكاغو ومع حاكم الولاية بات كين ، الذي يخوض بدوره معركة انتخابية لتجديد ولايته. وقال أوباما للصحفيين ، غداة دعوته مناصريه الذين انتخبوه في 2008 للتوجه إلى صناديق الاقتراع ، "ينتابني شعور جيد.. إذا كانت نسبة المشاركة جيدة ، فإن بات سيفوز وأليكسي سيفوز.. من هنا كانت المشاركة مهمة جدا".



التاريخ : 02-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش