الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تصاعد عمليات التطهير العرقي في النقب

تم نشره في الاثنين 22 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
تصاعد عمليات التطهير العرقي في النقب

 

باتت المنازل العربية في منطقة النقب هدفا لحملة إسرائيلية متواصلة ، دفعت فلسطينيي 48 للشكوى من تصاعد "عمليات التطهير العرقي" التي قالوا: إنها تتم تحت ذرائع مختلفة ، تهدف في النهاية إلى اقتلاعهم من أراضيهم.

ويتهم فلسطينيو 48 السلطات الإسرائيلية بتصعيد عمليات "التطهير العرقي" على خلفية مخاوف ما يسمى القنبلة الديموغرافية أو السكانية.

وقد أقدمت قوات الشرطة وما يعرف بـ"الدوريات الخضراء" على هدم منزل جديد في قرية الباط بعدما هدمت بيتين في قرية قطمات ومراحيض مسجد قرية عمرة ترابين الصانع بحجة عدم وجود تراخيص بناء.

وقبيل هدم البيت الجديد في الباط الذي أنجزه صاحبه ذياب خليل الصرايعة 26( عاما) وسكنه بعد زفافه في أبريل ـ نيسان الماضي ، رفضت السلطات الإسرائيلية إخلاء محتوياته فهدمته على من فيه.

وطبقا لمعطيات مجلس القرى غير المعترف بها إسرائيليا في صحراء النقب ، هدمت إسرائيل منذ 2002 نحو 560 منزلا في تلك القرى البالغ عددها 45 قرية ، فضلا عن أوامر هدم بحق 11 ألف منزل عربي هناك.

وعلى خلفية تزايد عمليات هدم المنازل العربية قرر أهالي النقب تصعيد نضالاتهم الاحتجاجية المدنية بدءا من الأسبوع المقبل بما يشمل المظاهرات والإضرابات ، وتأسيس صندوق وطني لتمويل إعادة تشييد المنازل التي تهدمها إسرائيل.

ويقيم في النقب الذي تبلغ مساحته حوالي ثلثي مساحة فلسطين التاريخية نحو 150 ألف عربي بعدما هجر تسعون ألفا منهم في النكبة عام 48 ، ونجا منها عشرة آلاف تضاعفوا بفضل الزيادة الطبيعية بنسبة 5,5% مما تراه إسرائيل "قنبلة ديموغرافية".



التاريخ : 22-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش