الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فرنسا استخدمت جنودها كفئران تجارب نووية في الستينات

تم نشره في الأربعاء 17 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
فرنسا استخدمت جنودها كفئران تجارب نووية في الستينات

 

 
باريس - وكالات الأنباء

كشفت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية امس ان باريس أقدمت عن عمد على تعريض جنودها لتفجيرات نووية في الجزائر خلال حقبة الستينات لدراسة أثر الاشعاع على البشر.

وكانت الحكومة الفرنسية قد وعدت العام الماضي بتعويض ضحايا الاختبارات النووية في الجزائر والتي نفذت خلال الفترة بين 1960 1966و ادراكا منها بوجود صلة بين التفجيرات وأمراض أصابت الجنود مثل السرطان. ورغم أن الحكومة قالت ان الاختبارات أجريت بشكل آمن قدر الامكان ، نقلت الصحيفة عن تقرير رسمي لمسؤولي الدفاع يعود لتلك الفترة أن الجيش أرسل عمدا جنوده في مناورات خطرة في 25 نيسان ,1961

وقالت الصحيفة نقلا عن التقرير ان أحد الاهداف كان "دراسة الاثر البدني والنفسي للاسلحة الذرية على البشر بغرض الحصول على العناصر الضرورية للاعداد البدني والتدريب المعنوي للمقاتلين في العصر الحديث". وقال وزير الدفاع ايرفيه موران للصحيفة انه ليس لديه علم بالتقرير. وأضاف "الجرعات الاشعاعية التي تم تلقيها خلال الاختبارات كانت منخفضة للغاية".

وقال بعض المحاربين القدامى الذين شاركوا في التجارب بالجزائر وما أعقبها من اختبارات في جزر بولينيزيا الفرنسية انهم تلقوا أوامر بالانبطاح أرضا وتغطية عيونهم خلال التفجيرات دون أن يرتدوا شيئا سوى البنطلونات القصيرة والقمصان القطنية.

وقالت لو باريزيان ان نحو 300 جندي شاركوا في اختبار 1961 وانه صدرت أوامر للدوريات بدخول منطقة اّلتفجير فور حدوثه والتوجه لنقطة التفجير ذاتها. ونقلت الصحيفة عن الوثيقة "تلقت دورية راكبة أمرا بالاغارة على نقطة الصفر لدراسة امكانية الهجوم في منطقة ملوثة".

وأجرت فرنسا تجارب نووية في بولينيزيا الفرنسية في الفترة بين 1966 و,1996 وقال عدد من المحاربين القدامى انهم تلقوا أوامر بالابحار الى المناطق المتضررة فور حدوث التجربة لدراسة تأثيرها.





Date : 17-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش