الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

60 قيادية نسائية عربية يشاركن بمؤتمر تعزيز دور النساء في بناء السلام في بيروت

تم نشره في الأحد 29 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً





عمان- الدستور- حمدان الحاج

اجتمعت في بيروت عشرات القياديات النسائيات من عشر دول عربية وإقليم كردستان، استجابة لدعوة من مركز القدس للدراسات السياسية والمركز الدنماركي للنوع الاجتماعي والمساواة والتنوع – كوينفو، للتباحث في «تعزيز دور النساء في بناء السلام وحل النزاعات في المنطقة العربية»، ومراجعة الخطط الوطنية الرامية لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325.

وعلى امتداد ست جلسات، ناقشت المشاركات عدة موضوعات ذات صلة، من بينها «تعزيز دور النساء في بناء السلام في دول النزاعات المسلحة»، حيث استمعن إلى عروض من قيادات نسائية عراقية وسورية ويمنية وليبية؛ و»دور النساء في محاربة التطرف وصناعة السياسات العمومية»، كما في الحالتين الأردنية والمصرية؛ و»دور النساء في بناء التوافقات الوطنية والعدالة الانتقالية»، كما في التجربتين التونسية والمغربية؛ و»التهميش المركب ... نساء الأقليات الدينية والقومية»، حيث تطرقت المشاركات إلى ما أسمينه «التهميش المركب» الذي تعانيه نساء المكونات المختلفة، من دينية وقومية وعرقية في عدد من دول المنطقة، سيما تلك التي كانت مسرحاً لأفظع الانتهاكات التي تعرضت لها هذه المكونات على أيدي جماعات التطرف العنيف الإرهابية، وتحديداً في سوريا والعراق، وجرى استعراض سريع لأوضاع النساء من هذه المكونات في دول أخرى عديدة.

وشاركت في أعمال المؤتمر ستون شخصية نسائية، من برلمانيات وعضوات مجالس استشارية وقيادات حزبية وناشطات مجتمع مدني وأكاديميات، من مختلف المرجعيات الفكرية والاجتماعية، مثّلن عدداً من دول المنطقة (الأردن، لبنان، مصر، فلسطين، العراق، سوريا، تونس، المغرب، ليبيا، واليمن فضلاَ عن إقليم كردستان العراق).

وتميزت نقاشات المشاركات بالعمق والحماسة، حيث تناولت أوراق العمل والمداخلات، عرضاً لأهم التحديات التي تواجه النساء في دول النزاعات المسلحة والبلدان التي تعاني من انقسامات مذهبية وطائفية وصراعات أيديولوجية، وعرضت المتحدثات لمبادراتهن وتجاربهن في مساعي الوساطة وأعمال الحوار الوطني وفض النزاعات وتبديد الاستقطابات وتقديم الغوث الإنساني للاجئين والنازحين، كما تقدمن بتوصيات ومبادرات من شأنها «تعزيز دور النساء في بناء السلام وحل النزاعات في المنطقة» في المرحلة المقبلة.

وفي معرض تحديدهن لأهم التحديات التي تواجه النساء في دول المنطقة، لاحظت المشاركات تفاوت الظروف التي تميز بلدان المنطقة ومجتمعاتها، واستتباعاً تمايز التأثيرات المترتبة على كل واحد منها، بين بلد وآخر، لكن معظم المداخلات وأوراق العمل، توقفت ، عند أربعة من أبرز التحديات التي تواجه النساء في هذه المرحلة، وهي:

التحدي المتأسس على بنية المجتمعات العربية الأبوية  الذكورية والموروث الثقافي الذي ما زال يلقي بظلاله على كاهل المرأة، التحدي الناجم عن غياب الدولة أو ضعف وتآكل مؤسساتها، في العديد من دول النزاعات المسلحة والحروب الأهلية ، والتحدي الناجم عن تفشي مظاهر التطرف والغلو، والتطرف العنيف، في العديد من دول المنطقة ومجتمعاتها، والتحدي الناجم عن عودة مظاهر الاستبداد في العديد من الدول والمجتمعات العربية .

وتوصلت المشاركات إلى توافق عريض حول جملة المهام التي يتعين عليهن القيام بها في المرحلة المقبلة، ووضعن بعد نقاش مستفيض، ما يمكن تسميته ملامح «خريطة طريق» لاستنهاض دور النساء في مختلف الميادين .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش