الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«لنا أسماء ولنا وطن» كتاب يخرج أسماء الشهداء من عتمة الأرقام

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
«لنا أسماء ولنا وطن» كتاب يخرج أسماء الشهداء من عتمة الأرقام

 

 
رام الله - رويترز

قالت لجنة فلسطينية تسعى لاسترداد جثامين لفلسطينيين وعرب تحتجزها اسرائيل في مقابر منذ العام 1967 انها بدأت فصلا جديدا في هذه المعركة امس باصدارها كتاب (لنا اسماء ولنا وطن) الذي يوثق اسماء اصحاب 302 جثمانين.

وقال تيسير عاروري رئيس مجلس ادارة "مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان" في تقديمه للكتاب الذي احتفل امس باصداره انه "بصدور هذا الكتاب يبدأ فصل جديد من اكثر معارك الشعب الفلسطيني مأساوية ضد الاحتلال الاسرائيلي وتنكيله بالمناضلين الفلسطينيين". واضاف "معركة ضد عقلية وروح الانتقام والحقد العنصري ليس فقط ضد الاحياء وانما ضد الاموات ضد الشهداء ضد الجثامين".

ويتضمن الكتاب الذي يقع في 131 صفحة من القطع المتوسط اقتباسات من القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة باعادة جثامين القتلى الى ذويها خلال النزاعات المسلحة. واوضح عاروري في تقديمه للكتاب "ان الجبهة الجديدة التي فتحت ضد الاحتلال الصهيوني وممارساته الفاشية البغيضة والتي اسمها الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء والكشف عن مصير المفقودين.. تكبر ككرة الثلج ببعدها ومضمونها الشعبي العميق وهناك اساس قوي لتترسخ القناعة بأن هذه الحملة ستؤتي ثمارها عاجلا وليس آجلا".

وكتب في اهداء الكتاب بعنوان (حين يكون الموت بطعم العلقم) "الى روح ابي عيسى (توفي اثناء اعداد الكتاب وله ابن ما زال جثمانه محتجزا) والى ارواح امهات واباء فارقوا دنيانا قبل ان يحققوا امالهم.. الى كل هؤلاء والى كل الامهات والآباء الصابرين والى كل عائلات الشهداء والمفقودين نهدي هذا الكتاب".

ويشير الكتاب الصادر باللغتين العربية والانجليزية الى ان "ما يميز الحملة الوطنية لاسترداد الجثامين المحتجزة والكشف عن مصير المفقودين انها جاءت من الاهالي وهم الذين يقودنها وانها تطوعية مئة بالمئة والتعاون الوثيق بين عدد كبير من المؤسسات الاهلية والشعبية والوزرارت والبلديات ووسائل الاعلام". ويأمل القائمون على الحملة ان يتمكنوا من استعادة جميع الجثامين وكتبوا بخط اليد على الكتاب "مثلما جعلنا لكل رقم اسما وصورة سنواصل النضال حتى نشيد ضريحا لكل شهيدة وشهيد".

وتضمن الكتاب بعض القصص التي جمعها صحفيون فلسطينيون او سردها اقارب اصحاب الجثامين او اولئك الذين لا يعرفون مصير ابنائهم الذين لم يتضح ان كانوا قد قتلوا او ما زالوا على قيد الحياة في السجن او في مكان آخر.



Date : 08-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش