الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملالي «طالبان» يتساقطون بأيدي باكستان مع اعتقال اثنين منهم

تم نشره في الجمعة 19 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
ملالي «طالبان» يتساقطون بأيدي باكستان مع اعتقال اثنين منهم

 

عواصم - وكالات الانباء

فيما أجرى المبعوث الامريكي الخاص بأفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك محادثات في اسلام اباد امس مع قادة في الحكومة الباكستانية ، قتل 20 شخصا على الاقل بينهم قائد فصيل للمسلحين لا ينتمي لتحالف طالبان الرئيسي في انفجار بمنطقة خيبر ، في حين اعتقل قائدان بارزان في حركة طالبان في منطقة حدودية بين افغانستان وباكستان.

وقال مسؤولون أمنيون في المنطقة ان الانفجار بدا أن له علاقة بتنافس بين فصائل.

وصرح مسؤولو مخابرات باكستانية بأن ثلاثة مسلحين قتلوا بعدما أطلقت طائرة بدون طيار يعتقد أنها أمريكية صاروخين امس على منطقة وزيرستان الشمالية الحدودية بعد ايام من اعتقال الرجل الثاني في حركة طالبان الافغانية.

وجاء اعتقال بارادار القيادي في الحركة والموصوف بانه العقل المدبر لهجمات التنظيم ، في وقت بدأت فيه قوات أمريكية واحدة من أكبر هجماتها في أفغانستان.

وتقول الولايات المتحدة ان بارادار يعمل في باكستان منذ سنوات. وأكد الجيش الباكستاني الاعتقال في بيان مقتضب أمس الاول لكنه لم يقدم تفاصيل لاعتبارات قال انها أمنية.

واستهدفت الغارة التي قتلت المسلحين الثلاثة معقلا لشبكة حقاني المتحالفة مع القاعدة وسبق ان نفذت هجمات على القوات الدولية المنتشرة في افغانستان ، في ولاية وزيرستان الشمالية القبلية المتاخمة لافغانستان. وصرح مسؤول امني في ميرانشاه كبرى مدن الولاية "اصاب صاروخان منزلا فقتل 3 مسلحين وجرح 5 آخرين".

وفي تطور جديد صرح مسؤول أفغاني امس أن باكستان ألقت القبض على "اثنين من حكام الاقاليم في الظل" ينتميان لحركة طالبان أفغانستان.

وقال محمد عمر حاكم اقليم قندز الافغاني ان اعتقال الملا عبد السلام والملا مير محمد وهما حاكما الظل لاقليمي قندز وبغلان في شمال أفغانستان تم في اقليم بلوخستان الباكستاني. ولم تتوفر معلومات حول الامر لدى متحدث باسم الجيش الباكستاني.

وفي افغانستان قتل جنديان من قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) خلال أكبر عملية ينفذها حلف شمال الأطلسي (الناتو) ضد حركة طالبان في إقليم هلمند جنوبي البلاد ، فيما يستمر الهجوم الذي يتقدم ببطء بسبب الالغام التي زرعتها الحركة لليوم السادس على التوالي. وذكرت (إيساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي (الناتو) ليلة امس الاول أن جنديا قتل الأربعاء خلال تبادل لإطلاق النار في عملية "مشترك" ، كما قتل جندي آخر الثلاثاء الماضي خلال معارك ، من دون الادلاء ببيانات حول جنسية القتيلين.

وقتل 6 جنود من إيساف بينهم ثلاثة اميركيين وبريطاني ، فيما قتل جنودها 15 مدنيا في هلمند وخمسة آخرين خلال غارة جوية في إقليم قندهار المجاور لهلمند منذ بدء العملية.

ودارت معارك متقطعة امس في مرجه بين عناصر طالبان والاطلسي. وقال الجنرال شير محمد ضاضائي قائد الجيش الافغاني في جنوب البلاد "ان العملية تتقدم وفقا للخطة. تسيطر وحداتنا على مرجه".

وكان الجنرال الافغاني يتحدث في لشكر قاه عاصمة ولاية هلمند التي تقع مدينة مرجه في وسطها ، لكنه قلل من شأن المعارك ميدانيا ، وقال "لا توجد مقاومة ضدنا في مرجه باستثناء نيران متقطعة انطلاقا من اسطح المنازل ، لكن عندما نصل الى مقربة منهم ، يختفي مقاتلو طالبان".



التاريخ : 19-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش