الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيران تتهم واشنطن بقرع طبول الحرب.. وموسكو تتوقع ضربة عسكرية

تم نشره في الخميس 18 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
إيران تتهم واشنطن بقرع طبول الحرب.. وموسكو تتوقع ضربة عسكرية

 

عواصم - وكالات الانباء

اتهمت ايران الولايات المتحدة بدق طبول الحرب وتحويل الخليج العربي لمستودع أسلحة بغرض التحريض ضدها ورفضت ايقاف تخصيب اليورانيوم في مقابل امدادها بنظائر طبية مشعة ، في الوقت الذي عاد رئيس الوزراء الاسرائيلي خائبا من روسيا بعد رفض موسكو التي توقعت توجيه ضربة عسكرية قريبا لفكرة تشديد العقوبات التي قد تطال القطاع النفطي.

وفيما اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية امس ان بلاده لن تعلق انتاجها لليورانيوم المخصب بنسبة %20 مقابل نظائر طبية كما اقترحت ثلاث دول كبرى في رسالة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، اتهم المرشد الاعلى للثورة الاسلامية اية الله علي خامنئي واشنطن بدق طبول الحرب وتحويل الخليج الى مستودع أسلحة ، ردا على الاتهامات الامريكية بأن إيران تتحرك صوب دكتاتورية عسكرية.

وفي اشارة واضحة لزيارة وزيرة الخارجية الاميركية للمنطقة هيلاري كلينتون في وقت سابق من الاسبوع الجاري قال خامنئي ان الامريكيين أرسلوا "عميلتهم" الى المنطقة لتوجيه اتهامات للمؤسسة الدينية الحاكمة في ايران. واستطرد قائلا "أغاروا على أفغانستان والعراق والان يتهمون الجمهورية الاسلامية. الجميع يعلم أن الجمهورية الاسلامية تسعى للسلام والاخوة بين كل الدول الاسلامية في العالم".

وخلال زيارتها لقطر والمملكة العربية السعودية نفت كلينتون أن تكون الولايات المتحدة تعتزم شن هجوم على ايران وقالت ان واشنطن تريد الحوار مع طهران ولكن لا يمكنها "أن تقف ساكنة" بينما تواصل ايران برنامجا نوويا مثيرا للشبهات.

واضاف خامنئي كما نقل عنه التلفزيون الرسمي ان الخطوات الاخيرة التي قام بها مسؤولو واشنطن "متهورة جدا" بالنسبة للولايات المتحدة.

من جهة اخرى ، اشاد خامنئي بتحرك الايرانيين الواسع في الذكرى 31 للثورة الاسلامية في 11 الشهر الجاري ، وقال "منذ زمن طويل ، توقع الاعداء حربا اهلية بتاريخ 11 شباط ، لكن الامن المتيقظ وجه صفعة قاسية لكل هؤلاء الاعداء".

من جانب آخر كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن عدم رضاه على العقوبات التي تنوي روسيا والدول الاخرى ايقاعها على ايران. وقال في مقابلة مع صحيفة "كوميرسانت" الروسية الصادرة امس "يجري بحث عقوبات غير مؤثرة" ، موضحا أن المقصود بالعقوبات المؤثرة هو إيقاف تصدير منتجات النفط خصوصا البنزين إلى إيران وإيقاف استيراد النفط الإيراني.

ولم يجب نتنياهو الذي أنهى زيارته لموسكو امس الاول على ما اذا كانت اسرائيل مستعدة لضرب إيران ، مكتفيا بالإشارة إلى أنه يرى ضرورة أن يتمثل الرد في تطبيق عقوبات قاسية. وعما إذا ناقش مع الرئيس الروسي مسألة توريد منظومة الدفاع الجوي الروسية "س - "300 إلى إيران ، قال نتنياهو "لا أريد الخوض في تفاصيل ولن أؤكد أننا ناقشنا ما يخص صفقات الأسلحة".

بموازاة ذلك أعلن رئيس هيئة الاركان العامة الروسية الجنرال نيقولاي ماكاروف ان القيادة العسكرية لا تستبعد أن تقدم الولايات المتحدة على توجيه ضربة عسكرية لإيران. وقال في مؤتمر صحافي عقده امس بموسكو ان الولايات المتحدة منخرطة بعمليتين حربيتين في افغانستان والعراق ، وزاد "ان عملية عسكرية ثالثة ستعود عليها بالخزي والانهيار ، لذلك فان احتمال أن توجه ضربة الى ايران يعتمد على نجاحاتها بتنفيذ مهامها في العراق وافغانستان".





التاريخ : 18-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش