الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلينتون تطالب العرب بالتحرك لصنع السلام و«إخضاع» ايران

تم نشره في الاثنين 15 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
كلينتون تطالب العرب بالتحرك لصنع السلام و«إخضاع» ايران

 

 
الدوحة - وكالات الانباء

اعربت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون امس في الدوحة عن "خيبتها" لغياب التقدم في مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية ، مضيفة انه لا يمكن فرض تسوية. وقالت كلينتون في كلمة القتها امام الدورة السابعة من منتدى الولايات المتحدة والعالم الاسلامي في الدوحة "اعلم ان الناس اصيبوا بخيبة لاننا لم نحقق اختراقا. ان الرئيس (باراك اوباما) و(الموفد الاميركي للشرق الاوسط جورج) ميتشل وانا ايضا نشعر بخيبة". الا انها اضافت ان "عزمنا قوي ونحن مصممون على تسوية هذا النزاع نهائيا" ، مشددة على التزام ادارة اوباما بان "تبدأ المفاوضات وان تنجح". لكنها حذرت من انه "لا يمكن الولايات المتحدة ولا اي بلد اخر ان يفرض حلا. يجب على الطرفين تسوية خلافاتهما عبر التفاوض".

وجددت كلينتون تأكيد معارضة الادارة الاميركية سياسة الاستيطان ، وقالت ان "سياسة الولايات المتحدة من الاستيطان لم تتغير: نحن لا نقبل شرعية المستوطنات الاسرائيلة الدائمة". وشددت على ان استمرار النزاع الاسرائيلي العربي يشكل "عقبة امام الامن والازدهار للفلسطييين والاسرائيليين وبقية بلدان المنطقة" ، داعية الى "سلام شامل" في الشرق الاوسط.

وقالت كلينتون ان "مبادرة السلام العربية سنة 2002 حيوية للجهود المبذولة من اجل تشجيع قيام سلام شامل واعداد نظرة الى مستقبل افضل لكافة شعوب المنطقة" ، ودعت الدول العربية الى المساهمة في تحريك عملية السلام. وقالت ان "مبدأ المسؤولية المشتركة ينطبق على جيران اسرائيل العرب" ، مذكرة بالتزام ادارة اوباما بحل على اساس دولتين "يتعايش فيهما الاسرائيليون والفلسطينيون بسلام".

من ناحية ثانية ، اعلنت كلينتون ان الولايات المتحدة تعد مع حلفائها "اجراءات جديدة" لارغام ايران على العودة عن "قراراتها الاستفزازية" في المجال النووي. وقالت "اننا نعمل بنشاط مع شركائنا الاقليميين والدوليين.. لاعداد وتطبيق اجراءات جديدة لاقناع ايران بتغيير سياستها". وأضافت "ايران لا تترك للمجتمع الدولي أي خيار سوى فرض أعباء أكبر بسبب خطواتها الاستفزازية. ومعا نحث ايران على اعادة النظر في قراراتها الخطيرة".

وصرح مسؤولون امريكيون بان وزيرة الخارجية ستسعى الى الاستعانة بمزيد من الضغوط الدبلوماسية العربية على ايران للحد من طموحاتها النووية خلال جولة في الخليج هذا الاسبوع.

بدوره ، اعلن الجنرال جيمس جونز مستشار الرئيس باراك اوباما في واشنطن ان الولايات المتحدة تعمل على تقديم مشروع قرار ينص على عقوبات ضد ايران "هذا الشهر" في الامم المتحدة.

من جهة اخرى ، نددت كلينتون بالقمع الذي تمارسه السلطات الايرانية "ضد شعبها بالذات" واوردت من بين ذلك "الاعتقالات على نطاق واسع والمحاكمات الكثيفة والتصفيات السياسية وتخويف افراد عائلات المعارضين". وقالت وزيرة الخارجية الاميركية "اذا كانت الحكومة الايرانية تريد احترام المجتمع الدولي ، فينبغي عليها ان تحترم حقوق شعبها".



Date : 15-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش