الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوروبا تدين استخدام جوازات سفرها في اغتيال المبحوح

تم نشره في الثلاثاء 23 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
اوروبا تدين استخدام جوازات سفرها في اغتيال المبحوح

 

عواصم ، القدس المحتلة - وكالات الأنباء

شجب وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي أمس اغتيال محمود المبحوح القيادي في حماس في دبي يشتبه في ان اسرائيل قد نظمته ، و"دانوا بشدة" استخدام جوازات سفر اوروبية في اطار العملية. وجاء في بيان اعتمده وزراء الخارجية خلال اجتماع عقدوه في بروكسل ، ان اغتيال احد مؤسسي الجناح المسلح لحركة حماس محمود المبحوح "يثير مسائل مقلقة للغاية" لدى الاتحاد الاوروبي ، كما قال مصدر دبلوماسي.

وتجنب الوزراء الاشارة مباشرة الى مسؤولية اسرائيل في هذه القضية ، لكنهم اعتبروا ان هذه العملية "لا يمكن ان تسهم في احلال السلام والاستقرار في الشرق الاوسط" ، وهكذا فانهم دانوا منفذيها. وبحسب مصدر دبلوماسي ، فانه "لم تذكر اسرائيل بالاسم ، لكن الرسالة واضحة جدا" حيال الدولة العبرية التي كان وزير خارجيتها افيغدور ليبرمان يزور بروكسل أمس.

والتقى ليبرمان خصوصا وزيري خارجية بريطانيا ديفيد ميليباند وايرلندا مايكل مارتن اللذين طلبا منه توضيحات. واستخدم الوزراء الاوروبيون اقسى التعابير لادانة استخدام الكوماندوس في دبي جوازات سفر مزورة عبر استخدام هويات مواطنين اوروبيين. وجاء في البيان ان "الاتحاد الاوروبي يدين بشدة استخدام جوازات سفر مزورة لدول اعضاء في الاتحاد الاوروبي ، وبطاقات ائتمان تم الحصول عليها عبر سرقة بطاقات هويات مواطنين اوروبيين".

وعلى خط مواز ، اعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس "عن ادانته الشديدة" لقتل القيادي في حماس محمود المبحوح ، وذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقال الرئيس الفرنسي "انها ادانة بدون تحفظ" مضيفا "هذا النوع من الاحداث لا يمكن الا ان يؤجج التوترات ولا يحمل اي شيء ايجابي. ان فرنسا ديمقراطية ولا يجوز ان تقبل ذلك. ونحن لا نقبل ذلك".

واكد ساركوزي انه ابلغ وزير الخارجية الاماراتي هذه الادانة. واستطرد "اريد ان اقول مجددا وبدون اي لبس ان فرنسا تدين كل عمليات الاغتيال. انها ليست اساليب ولا شيء يمكن ان يبرر هذه الاساليب".

وشدد على القول "هناك تحقيق جار ونتريث لمعرفة من يقف وراء ذلك. هل هناك شركاء ومن هم؟" من دون ان يتحدث عن المسؤول عن عملية الاغتيال التي نسبتها شرطة دبي الى اسرائيل.

إلى ذلك ، اختفى مايكل بودنهايمر الذي ينتمي الى المجموعة التي يشتبه بانها اغتالت المبحوح بشكل غامض في اسرائيل ، حسبما ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية أمس.

واضافت الصحيفة ان اسم بودنهايمر كان لا يزال مكتوبا الاسبوع الماضي على لوحة عند مدخل عمارة مكاتب في هرتزيليا شمال تل ابيب.

غير ان اسم بودنهايمر اختفى الاحد وتبين ان الشركة التي استأجرت مكتبا في هذه البناية المعزولة وهمية ، بحسب الصحيفة التي نشرت صورا تعزز ما اوردته. ومنذ اندلاع قضية الاغتيال توارى الرجل عن الانظار.

وكانت مجلة دير شبيغل الالمانية ذكرت من جهتها ان شخصا اسمه مايكل بودنهايمر حصل في حزيران الماضي على جواز سفر الماني. وتم تسليم هذا الجواز في كولونيا غرب المانيا ، لرجل اكد ان اسمه مايكل بودنهايمر وقدم جواز سفر اسرائيليا صادر في 2008 ، بحسب شبيغل. واصبح من حقه الحصول على جواز سفر الماني بعد ان اكد انه يقيم في كولونيا وقدم نسخة من عقد زواج احد والديه تعرضت اسرته للاضطهاد من قبل النازيين.

في الاثناء عثرت وسائل الاعلام الاسرائيلية الاسبوع الماضي على شخص آخر يدعى مايكل بودنهايمر يحمل الجنسيتين الاسرائيلية والاميركية ويعيش في بناي براك قرب تل ابيب.

ونفى هذا الاخير وهو متطرف ديني ووالد اسرة كبيرة ، قطعيا اي علاقة له بالقضية. كما انه لا يشبه في شيء الشخص الثاني الذي يحمل الاسم ذاته الذي نشرت صورته شرطة دبي.

من جانبها ، ذكرت صحيفة "معاريف" أمس أن سلطات الأمن الإماراتية قد طلبت كل من سوريا وحماس بتسليمها القيادي في الحركة نهرو مسعود ، لاستجوابه والتحقيق معه على خلفية تصفية المبحوح.

وأشارت إلى أن حركة حماس باشرت في إجراء تحقيقات مع احد الأشخاص في القطاع بزعم انه اقنع المبحوح بإجراء مقابلة تلفزيونية قبل تصفيته ، وبثتها فضائية الجزيرة مؤخرا ، مدعية أن شبكة تهريب الأسلحة الرئيسية للسلاح إلى غزة تتكون من محمود المبحوح ونهرو مسعود وخليل أبو جياب والثلاثة من غزة.





التاريخ : 23-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش