الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هجوم للبشمركة والتحالف شرق الموصل

تم نشره في الاثنين 30 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

بغداد - شنت قوات البشمركة الكردية هجوما بريا لاستعادة السيطرة على مناطق شرق مدينة الموصل، شمال العراق، من قبضة داعش. وافاد بيان رسمي صادر عن مجلس امن اقليم كردستان ان «قوات البشمركة مدعومة بطائرات التحالف الدولي شنت هجوما بريا  لاستعادة قرى من سيطرة داعش في محيط منطقة الخازر الواقعة شرق الموصل» ضمن منطقة سهل نينوى.

واضاف البيان ان «هذا الهجوم واحد من العديد من العمليات المتوقعة لزيادة الضغط على التنظيم في داخل وحول الموصل استعدادا للهجوم الحاسم على المدينة» لتحريرها. ويشارك في العملية نحو 5500 من مقاتلي البشمركة الذين تمكنوا من استعادة السيطرة على عدد من القرى عند الساعة العاشرة من صباح امس، بحسب البيان.



 واكد المقدم دلشاد مولود المتحدث باسم احدى تشكيلات البشمركة، ان «الهدف من هذا الهجوم تحرير مجموعة قرى كان يتخذها عناصر داعش منطلقا للهجوم على مدينة اربيل وقضاء خبات» الواقع الى شرق الموصل.

 واشار الى ان هذه القرى تسكنها اقليات بينها الشبك، وكانت تتخذ منطلقا لقصف قضاء خبات.

بدوره شن داعش هجوما على مدينة هيت التي حررتها القوات العراقية قبل اكثر من شهر بهدف تخفيف ضغط الهجوم على مدينة الفلوجة، حسبما افادت مصادر امنية عراقية. وقال عقيد في شرطة هيت لوكالة فرانس برس ان «عناصر داعش بدأوا في ساعة متأخرة من ليلة السبت هجوما على منطقة المشتل في شرق مدينة هيت، بعد ان تمكنوا من العبور الى المدينة عبر نهر الفرات» الى الشمال من المدينة.

واشار الى اصابة امر فوج طوارئ شرطة هيت العقيد فاضل النمراوي ونجله، بجروح خلال مواجهات واشتباكات مع عناصر التنظيم في منطقة المشتل.  من جهته، قال قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي ان «القوات الأمنية من الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة ومقاتلي العشائر، قتلت ستين مسلحا من عناصر داعش المهاجمين والحقوا بهم خسائر مادية كبيرة». واضاف ان «الموقف مسيطر عليه في مدينة هيت وتم طرد عناصر التنظيم من المشتل والجمعية والمواجهات الان تدور خارج حدود المنطقتين».واكدت قيادة العمليات المشتركة وقوع الهجوم وتحرك قوة من مكافحة الارهاب الى المنطقة. وقالت في بيان مقتضب ان «هجوم داعش على قضاء هيت للتخفيف عن الضغط على عناصرهم المتواجدين داخل الفلوجة خصوصا بعد اعلان وصول قوات مكافحة الارهاب لاقتحام المدينة».

بدوره دعا رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري النواب، الى المشاركة مع القطعات العسكرية التي تقاتل لتحرير الفلوجة من ارهاب داعش والى تفعيل الجانب التشريعي ومحاسبة الاجهزة التنفيذية. وقال الجبوري خلال الجلسة الافتتاحية التضامنية «علينا في المؤسسة التشريعية أن نثمن كثيرا جهود قواتنا العراقية وهي تقاتل عصابات داعش الارهابي، في معركة تحرير الفلوجة والمواقف البطولية في القضاء على الارهاب في ضواحي الفلوجة».(ا ف ب)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش