الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكيم يرى في «الطاولة المستديرة» حلا لمشكلة الحكومة والمالكي يرفضها

تم نشره في السبت 30 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 02:00 مـساءً
الحكيم يرى في «الطاولة المستديرة» حلا لمشكلة الحكومة والمالكي يرفضها

 

 
بغداد - وكالات الانباء

تبيانت ردود الفعل تجاه الطاولة المستديرة التي دعا اليها مسعود برزاني رئيس اقليم كردستان بهدف انهاء الخلاف حول تشكيل الحكومة العراقية ففيما أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم أنها قادرة على إخراج العراق من الأزمة الراهنة كشف نائب مقرب من

رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايته نوري المالكي أن ائتلاف "دولة القانون" لن يذهب إلى الطاولة المستديرة لانها طرحت سابقا وتم رفضها. وقال الحكيم "ستمكن (الطاولة المستديرة) الساسة العراقيين من توحيد رؤيتهم تجاه البرنامج الحكومي للسنوات المقبلة وستضع المعايير والمواصفات المطلوبة للسادة المسئولين الذين سيتم انتخابهم للرئاسات الثلاث والمواقع المتقدمة في البلاد".

وتابع: "الطاولة المستديرة هي المدخل الذي يمكن من خلاله تحقيق الضمانات العملية للشراكة الحقيقية المرجوة بين أبناء هذا الشعب وتشكيل فريق العمل الواحد المنسجم الذي يضع يدا بيد من أجل خدمة العراقيين وتحقيق الرفاه لهم ومعالجة المشاكل المزمنة التي عانت منها البلاد". واضاف: "نحن نرحب بقرار المحكمة الاتحادية العراقية العليا بانهاء الجلسة المفتوحة للبرلمان واستئناف اجتماعات مجلس النواب لانها أكدت ما كنا نقوله منذ عدة أشهر من ان الجلسة المفتوحة بدعة سياسية ابتدعها الساسة ليغطوا على تلكؤهم وعدم قدرتهم على تشكيل الحكومة".

ويرفض ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي الفكرة برمتها معتبرا ان الاجدر موضوع المشاركة في الحكومة وشكلها والمخاوف المرتبطة بها كما انه يرى في هذه الدائرة عودة الى المفاوضات التي اجريت قبل سبعة اشهر.

من جهة ثانية بدأ رئيس الوزراء العراقي الاسبق طارق عزيز الذي صدر بحقه حكم بالاعدام اضرابا عن الطعام يوم امس. وقال نجله زياد عزيز ان الاضراب جاء احتجاجا على عدم تمكنه من استغلال الزيارة الشهرية التي يحظى بها.

الى ذلك تبدأ محاكمة آخر المتهمين في قضية مجزرة حديثة في الثاني من الشهر المقبل امام محكمة عسكرية اميركية ، وهي الجريمة الاسوأ التي وجهت اصابع الاتهام فيها الى الاميركيين في العراق ، كما اعلنت الخميس قاعدة كمب بندلتون العسكرية في كاليفورنيا. واوضحت السلطات العسكرية ان السرجنت فرانك فوتريتس سيمثل امام المحكمة بتهمة القتل المتعمد والاعتداء وتعريض حياة الاخرين للخطر والتقاعس عن اداء الواجب واعاقة العدالة.وفرانك فوتريتش هو آخر المتهين في هذه القضية بعد ان تمت تبرئة المتهمين السبعة الاخرين. واعتبر منذ البداية متهما رئيسيا بعد ان اتهم بارتكاب جريمة "قتل متعمد" لتسعة اشخاص على الاقل.

وتم فتح المسار القضائي الذي انطلق في كمب بندلتون اكبر قاعدة لقوات البحرية (المارينز) في العالم على بعد 130 كلم جنوب لوس انجليس ، بعد ان كشفت اسبوعية "تايم" عن القضية ربيع العام ,2006وتعود الاحداث الى 19 تشرين الثاني2005 ، عندما قتل عسكري اميركي كان مشاركا في دورية عسكرية بانفجار قنبلة يدوية الصنع كانت موضوعة على جنب الطريق في قرية حديثة على بعد 260 كلم غرب بغداد. وبحسب محامي المارينز ، بدأ مسلحون كانوا يختبئون داخل منازل سكان مدنيين باطلاق النار ما ادى الى نشوب معركة ، مع احترام قواعد فتح النار المحددة من جانب القيادة العليا.



Date : 30-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش