الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

متطرفون يهود يدنسون باحات «الاقصى» بحماية الاحتلال

تم نشره في الجمعة 3 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
متطرفون يهود يدنسون باحات «الاقصى» بحماية الاحتلال

 

القدس المحتلة ، غزة - وكالات الانباء

استشهد مقاومان اثنان على حدود قطاع غزة ، فيما قصفت البحرية الاسرائيلية زوارق الصيادين في بحرغزة ، وذلك فيما اعتبر وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود بارك ان الهدوء في قطاع غزة بعد عدوان"الرصاص المصبوب" قد يكون مؤقتا وهشا. بموازاة ذلك اندلعت مواجهات في القدس المحتلة احتجاجا على تدنيس يهود متطرفين لباحات المسجد الاقصى المبارك ، وفي حين سمحت شرطة الاحتلال بالدخول المتطرفين اليهود لساحات الحرم الشريف ، فرضت قيودا مشددة على دخول المصلين الفلسطينيين ومنعت أعدادا كبيرة من أداء صلاة الفجر. منفذة في الوقت ذاته حملة اعتقالات واسعة في البلدة القديمة.

واعلنت "سرايا القدس" ، الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي استشهاد اثنين من ناشطيها فجر امس بقذيفة مدفعية اسرائيلية اثناء تأديتهما "مهمة جهادية" قرب الحدود مع اسرائيل.

وقالت السرايا في بيان انها "تنعي شهيديها ابراهيم النجار 21( عاما) وعبد الكريم نصر(20 عاما) من جباليا اللذين استشهدافي قصف مدفعي شرق مقبرة الشهدا اثناء تنفيذهما مهمة جهادية". وكان الجيش الاسرائيلي اعلن في بيان "ليلا رصدت وحدة اسرائيلية عدة فلسطينيين مسلحين قرب السياج الامني في شمال قطاع غزة.

وقامت طائرة تابعة لسلاح الجو بدعم من القوات البرية التي استخدمت قذائف المدرعات ، باطلاق النار على ناشطين واصابتهم".

واضافت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان العسكريين عثروا قرب جثماني الشهيدين على حقائب معبأة باسلحة وعبوات ناسفة.

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي"أطلقت طائرات ودبابات اسرائيلية النار على فلسطينيين مسلحين قرب الحاجز الامني الاسرائيلي على الحدود مع غزة" ، وأضاف أن القوات الاسرائيلية لديها الان جثماني الشهيدين.

من جهة ثانية ، فتحت زوارق الاحتلال نيران اسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين قبالة سواحل مدينة رفح جنوبي قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما قصفت قوات الاحتلال فجرامس بعدة قذائف مدفعية شمالي قطاع غزة دون الابلاغ عن وقوع اصابات.

في هذه الاثناء ، قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إن الهدوء الذي يسود قطاع غزة بعد مرور نحو عامين على عملية "الرصاص المصبوب" ليس كاملا ومستقرا وقد يكون مؤقتا وهشا. وأشار إلى أن "أي إنذار باحتمال اقتراب شخص من السياج المحيط بالقطاع قد يتطور في غضون ثوان معدودة إلى حادث أمني يجب التصدي له" ، مؤكدا أنه يثق في القدرة المهنية للجنود الإسرائيليين المرابطين في هذه المنطقة على مواجهة "أي طارئ".

وذكرت الإذاعة الإسرئيلية العامة أن تحذيرات باراك جاءت خلال مشاركته في حفل إيقاد الشمعة الأولى من عيد الأنوار "حانوكا" الذي أقيم في معسكر كتيبة المظليين المرابطة في محيط قطاع غزة.

في القدس المحتلة ، اندلعت مواجهات امس بين قوات الاحتلال والفلسطينيين إثر إدخال شرطة الاحتلال مجموعات كبيرة من اليهود المتطرفين لباحات المسجد الاقصى من بوابة المغاربة تنفيذا لما كانت أعلنته هذه الجماعات عن عزمها اقتحام المسجد في الاحتفالات بعيد (الحانوكاة) اليهودي ولمدة أسبوع ابتداءً من الخميس.

ونقلت وكالة "معا" الاخبارية الفلسطينية عن حراس المسجد الأقصى قولهم إن "شرطة الاحتلال سمحت لأكثر من 70 متطرفا يهوديا بدخول باحات الأقصى تحت حمايتها في إطار ما يعرف ببرنامج السياحة الأجنبية للحرم". بموازة ذلك ، فرضت الشرطة الإسرائيلية قيودا مشددة على دخول المصلين الفلسطينيين ممن تقل أعمارهم عن 45 عاما من دخول المسجد الأقصى ومنعت أعدادا كبيرة من أداء صلاة الفجر.

وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المصلين الذين تواجدوا منذ ساعات الفجر في المسجد الأقصى.

على صعيد اخر ، نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة بين صفوف المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة .

وذكرت مصادر فلسطينية ان قوة من شرطة ومخابرات وجنود الاحتلال دهمت منازل المواطنين في بلدة العيسوية وحي بيت حنينا في القدس المحتلة واعتقلت عددا من المواطنين وسط اطلاق نار كثيف .

الى ذلك ، منعت قوات الاحتلال رفع الآذان في الحرم الإبراهيمي الشريف 45 وقتاً للصلاة خلال الشهر الماضي بحجة إزعاج المستوطنين الموجودين في القسم المغتصب من الحرم.

واستنكر مدير أوقاف الخليل زيد الجعبري في بيان هذه الإجراءات §التعسفية التي تطال بيوت العبادة§ واعتبرها §تعدياً على الديانات السماوية وحرية العبادة التي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية.





التاريخ : 03-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش