الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جزائر : 2010 حلم المونديال .. وموسم رحيل «الديناصورات»

تم نشره في الاثنين 20 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
جزائر : 2010 حلم المونديال .. وموسم رحيل «الديناصورات»

 

 
الجزائر - د ب أ

تستعد الجزائر لاستقبال عام جديد وهي تتطلع إلى تجاوز ما حمله عام 2010 من آمال وآلام يصعب ربما نسيانها بالنظر إلى ثقل التركة ووزن الأحداث التي عاشتها البلاد على مرور 12 شهرا. سيتذكر الجزائريون مشاركة منتخب بلادهم لكرة القدم في مونديال جنوب أفريقيا طويلا ، لأنها المرة الأولى التي يعود فيها "الخضر" إلى الواجهة العالمية بعد غياب دام 24 عاما. صحيح أن الحلم تحول إلى حقيقة ، فالبلد ضبط توقيته لشهورعلى ساعة جنوب أفريقيا ، لكن النتائج في المحصلة لم تكن في مستوى التطلعات ، إذ سرعان ما عاد المنتخب إلى حصد النتائج السلبية ومعها تراجعت شعبية لاعبيه إلى درجة أنها لامست الحضيض.

وعرفت الكرة الجزائرية بمناسبة الموسم الجديد حدثا تاريخيا يتمثل في إطلاق أول دوري للمحترفين يخص الدرجة الأولى والثانية ، وهو المشروع الذي ترعاه أعلى السلطات و يأتي استجابة لمطلب الاتحاد الدولي (الفيفا). لكن مونديال الكرة ومشروع الاحتراف ، لم يغطيا على فضائح الفساد في المؤسسات العمومية خاصة في شركة المحروقات "سوناطراك" ، وبسببها أزيح شكيب خليل عن وزارة الطاقة والمناجم في التغيير الوزاري المصغر الذي أجراه الرئيس بوتفليقة في أيارالماضي ، و الذي أطاح أيضا بوزير الداخلية نور الدين يزيد زرهوني إحدى الشخصيات النافذة ووزير التجارة الهاشمي جعبوب وعزالدين ميهوبي كاتب الدولة المكلف بالاتصال.

وفي سيناريو يؤكد بداية التخطيط للانتخابات التشريعية لعام 2012 ، انتقلت عدوى "الانقسام"إلى بيت حزب جبهة التحرير الوطني - اكبر الأحزاب السياسية - حيث طالب التصحيحيون برحيل الأمين الحالي عبد العزيز بلخادم الذي يشغل منصب وزير الدولة والممثل الشخصي للرئيس بوتفليقة. وتعيش حركة الإصلاح المحسوبة على التيارالإسلامي نفس الظاهرة تقريبا وبدرجة اقل حزب الجبهة الوطنية الجزائرية.

وفي عام 2010 ، قررت الحكومة شراء أصول شركة"جازي" الفرع التجاري لشركة "اوراسكوم تيليكوم" مهما كانت العقبات ، وبدأت الإجراءات التي تمكنها من ذلك. كما أبقت الحكومة على العمل بنفس البنود المقيدة للاستثمارات الأجنبية والتي تضمنها قانون المالية لعام ,2009

وسيطرت مشاهد الاضطرابات الاجتماعية على حياة الكثير من الناس بالعاصمة الجزائر وعدة مدن أخرى بسبب تدني مستوى المعيشة و تراجع الخدمات ، وسقط ضحايا في صدامات عنيفة بين السكان أحيانا و مع الشرطة في أحيان أخرى . وهي مظاهرأدانتها السلطات التي تعتقد بأنها خصصت حزما مالية كبيرة لتكفل أفضل برعاياها منها توفير10 ألاف سكن جديد بالعاصمة وحدها. وتراجع نشاط الجماعات المسلحة بشكل لافت بفعل الضربات الموجعة التي تلقتها من الجيش

والشرطة والدرك ، وهناك من يقول أن هذه الجماعات تلفظ أنفاسها الأخيرة. ويبقى اغتيال العقيد علي تونسي يوم 25 شباط الماضي بمكتبه على يد احد اقرب مساعديه ، إحدى المحطات البارزة في جزائر2010 ، حيث لم تتمكن العدالة بعد أشهر من التحقيق حتى الآن من فك لغز "الحادثة". وتم تعيين مكانه اللواء عبدالغني الهامل الذي وعد بتغيير صورة جهاز الشرطة من خلال سعيه لمحاربة الفساد ومنح الفرصة للضباط الشباب.

والى جانب رحيل العقيد تونسي ، فقدت الجزائر في وقت متقارب جدا عددا من الشخصيات ذات الوزن الثقيل ، حيث غيب الموت الجنرال العربي بلخير الذي يوصف بأنه "صانع الرؤساء" ، و أيضا لخضر بن طوبال احد القادة التاريخيين للثورة التحريرية و المجاهدين عبد الكريم حساني وعبدالمجيد اوشيش والوزير الأسبق محمد الصالح منتوري.

وخسرت الساحة الثقافية المحلية و لعربية واحدا من ابرز أعلامها وهو الأديب الطاهر وطار عميد الرواية العربية في الجزائر. مثلما افتقدت الساحة الفنية الممثلة العملاقة كلتوم التي رحلت عن 94 عاما.

Date : 20-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش