الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جندي اسرائيلي سابق يحرق نفسه احتجاجا على الاوضاع المعيشية

تم نشره في الاثنين 23 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
جندي اسرائيلي سابق يحرق نفسه احتجاجا على الاوضاع المعيشية

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء

أضرم جندي اسرائيلي سابق يستخدم كرسيا متحركا النار في بنفسه امس قبل ساعات من جنازة اسرائيلي آخر اشعل النار بجسده خلال تظاهرة للاحتجاج على تردي الاوضاع الاجتماعية.

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية «قام رجل مقعد بإضرام النار بنفسه في محطة للحافلات بالقرب من يهود» وهي بلدة قرب تل ابيب. واضاف «اخمد المارة النيران والرجل وهو في أواخر الاربعينيات في حالة خطيرة ونقل الى مستشفى شيبا في تل هشومير» قرب تل ابيب.وتابع «وفقا لما نعرفه اشعل الرجل النيران في نفسه والشرطة تحقق في الأمر».

واشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الى أن الرجل وهو مقعد جندي قديم في الجيش الاسرائيلي ويأتي احراقه لنفسه قبل ساعات من جنازة موشيه سلمان الذي توفي الجمعة متأثرا بحروق اصيب بها بعد ان اشعل النار في نفسه في 14 تموز في تل ابيب خلال تظاهرة للاحتجاج على تردي الاوضاع الاجتماعية.

وكتب سلمان في رسالة تلاها علنا قبل اضرام النار في نفسه «اتهم دولة اسرائيل و(رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو و(وزير المالية) يوفال شتاينيتز الاوغاد بالذل الذي يتحمله مواطنو اسرائيل الضعفاء يوميا.. فهم يأخذون من الفقراء ليعطوا الأغنياء». وتظاهر اكثر من الفي اسرائيلي السبت في تل ابيب تكريما لسلمان وهتفوا «نحن جميعا هذا المساء موشيه سلمان». وحمل العديد منهم مشاعل. واثار احراق سلمان لنفسه موجة من الحوادث المشابهة حيث اشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الى ان خمسة قاموا بإحراق انفسهم بعد ذلك. على صعيد منفصل، طلبت الحكومة الاسرائيلية امس من المحكمة العليا الاسرائيلية تأجيل موعد اخلاء بؤرة ميغرون الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية المحتلة لثلاثة اسابيع. وبحسب نص الطلب الذي قدمه ممثل وزارة العدل «ترى قيادة الجيش الإسرائيلي في المنطقة بانه من اجل الحفاظ على الهدوء والامن فمن المفضل عدم المضي قدما بإخلاء ميغرون دون موافقة السكان خلال شهر رمضان». وطلب ممثل وزارة العدل من المحكمة العليا تأجيل تطبيق امر اجلاء مستوطني ميغرون القائمة على اراض خاصة فلسطينية من الأول من آب الى العشرين منه. ومن جهتها قالت هاغيت اوفران المتحدثة باسم حركة السلام الآن المناهضة للاستيطان بأنه «من المخزي ان تستجيب الحكومة لكافة مطالب المستوطنين وتسخر من المحكمة العليا في اسرائيل. إنهم يستخدمون حججا جديدة لمحاولة الالتفاف على قرار المحكمة الإسرائيلية وهذه المرة بحجة شهر رمضان». واضافت «التأجيل في رمضان يوحي بأن المستوطنين قد يهاجمون الفلسطينيين وهذه طريقة لتشريع عنفهم»

التاريخ : 23-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش