الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حكومة نتنياهو تواصل دعمها للسكن في المستوطنات

تم نشره في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
حكومة نتنياهو تواصل دعمها للسكن في المستوطنات

 

القدس المحتلة - وكالات الأنباء

كشفت صحيفة (هارتس) الاسرائيلية امس، ان الحكومة الإسرائيلية تواصل منح دعمها لشراء بؤر استيطانية في المستوطنات المقامة في الضفة الغربية. واضافت «ان الدعم يأتي بالرغم من الوعود التي قطعتها الحكومة الإسرائيلية سابقا للولايات المتحدة بعدم منح اي حوافز مالية قد تشجع السكن في المستوطنات». وأوضحت الصحيفة ان وزارة الإسكان الإسرائيلية، طرحت عطاء لبناء 213 بؤرة استيطانية في مستوطنة «افرات» بأسعار رخيصة. وأكد مكتب نتنياهو ان عطاءات من هذا القبيل تطرح في مستوطنات عديدة في الضفة الغربية.

واحرق متطرفون ثلاث سيارات في قرية دير استيا الفلسطينية قرب سلفيت القريبة من العديد من المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية، كما اعلن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية وشهود عيان فلسطينيين. وقال روزنفيلد ان شعار «تدفيع الثمن» وجد على جدران مسجد علي بن ابي طالب في القرية. وبحسب روزنفيلد فان الشرطة تشتبه بان هذه الاعتداء هو «جريمة دوافعها ايديولوجية». واشار روزنفيلد الى انه تم «ارسال رجال شرطة الى دير استيا لفتح تحقيق وتجميع الادلة». وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان اسم احد المستوطنات العشوائية التي اخلتها الشرطة قبل ساعات من الحريق كتب في موقع الحادث. وقال نظمي سلمان ابو نواب وهو رئيس مجلس القرية ان «ثلاثة مستوطنين جاءوا في سيارة حمراء تحمل لوحة تسجيل اسرائيلية وكتبوا +تدفيع الثمن+ على جدران المسجد». واضاف انهم قاموا «بصب سائل على السيارات قبل اشعال النيران ثم غادروا بسرعة باتجاه مستوطنة عمانوئيل».

من جهته دان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في بيان هذه التصرفات. وقال ان «هذه التصرفات تهدف الى تخريب العلاقة الهشة بين الاسرائيليين والفلسطينيين في منطقة يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وبين اسرائيل وجيرانها». وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم «تدفيع الثمن» وتقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ فيها السلطات الاسرائيلية اجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان. وتعهد المسؤولون الاسرائيليون ومن بينهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بمعاقبة من يقوم بتلك الاعتداءات بشدة.

وشهدت الشهور الأخيرة ارتفاعا في أعمال التخريب التي تستهدف الممتلكات الفلسطينية وكذا قوات الأمن الإسرائيلية.

واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس 9 فلسطينيين في الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال اعتقلتهم خلال مداهمة مدن بيت لحم والخليل وسلفيت وسط اطلاق نار كثيف. يذكر ان قوات الاحتلال تشن يوميا حملات دهم واعتقال تطال عشرات الفلسطينيين في مدن وبلدات الضفة الغربية بحجج وذرائع متعددة.

إلى ذلك، رشق مستوطنون اسرائيليون أمس سيارة قائد منطقة طولكرم بالحجارة شمال الضفة الغربية بحسب مصادر امنية فلسطينية. وقالت المصادر الامنية ان سيارة العقيد ابراهيم حنيحن تعرضت لرشق بالحجارة بالقرب من مستوطنة شيلو على الطريق بين مدينتي نابلس ورام الله. واوضحت المصادر ان العقيد لم يصب باي اذى بينما تعرض مرافقه للاصابة بجروح متوسطة ونقل للمستشفى لتلقي العلاج. ووصل الارتباط العسكري الاسرائيلي للموقع لفتح تحقيق في الحادث. من جهته قال اللواء عدنان الضميري الناطق باسم الاجهزة الامنية الفلسطينية «من الواضح تماما ان المستوطنين يصعدون اعتدائاتهم على المدنيين الفلسطينيين والامن والاملاك الفلسطينية». واضاف «هذا يأتي بتأييد من حكومة اليمين في اسرائيل خاصة وان مجموعة من الوزراء الاسرائيليين والقضاة اصبحوا يسكنون هذه المستوطنات ويتلقون دعما من الجيش».

كما توغلت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس شرقي مخيم المغازي ومدينة دير البلح وسط قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال المعززة بعدة آليات وجرافات عسكرية توغلت وسط اطلاق نار كثيف في الأراضي الزراعية للمواطنين شرقي مخيم المغازي ومدينة دير البلح وقامت بأعمال تمشيط وتجريف، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.

التاريخ : 12-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش