الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استعراض قوة ايراني في مضيق هرمز

تم نشره في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
استعراض قوة ايراني في مضيق هرمز

 

عواصم - وكالات الأنباء

أعلنت ايران أمس ان علماءها «اجروا تجربة على اول قضيب «صفيحة» وقود نووي ينتج من مخزون اليورانيوم الخام في البلاد». وقال موقع الوكالة الايرانية للطاقة الذرية «بعد القيام بفحوص فيزيائية تم وضع القضيب داخل قلب مفاعل الابحاث في طهران لدراسة مدى كفاءته في العمل». وقالت ايران الشهر الماضي انها تخطط لاستخدام وقود يورانيوم منتج محليا في مفاعل طهران للابحاث، الذي ينتج النظائر المشعة لاغراض طبية ويعمل الان بصفائح نووية قاربت على النفاد كانت اشترتها ايران من الارجنتين في 1993. ويتطلب مفاعل طهران يورانيوم مخصبا بنسبة 20 في المئة، وهي نسبة تفوق بكثير ما يحتاج اليه مفاعل بوشهر النووي الذي بنته روسيا والذي يستخدم وقودا روسيا. ولم تحدد الوكالة الذرية الايرانية نسبة التخصيب لقضيب الوقود التجريبي، علما ان برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني هو في صلب المخاوف الغربية المتزايدة بشأن برنامج طهران النووي.

وجاء اعلان تجربة قضيب الوقود بعد يوم من توقيع الرئيس الاميركي باراك اوباما قانونا يفرض عقوبات جديدة تستهدف البنك المركزي الايراني والقطاع المالي في هذا البلد في خطوة قد تؤدي الى تصاعد التوتر في الخليج.

ووردت الاجراءات الجديدة التي تهدف الى معاقبة ايران بسبب برنامجها النووي، في قانون يتعلق بميزانية لوزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) تبلغ 662 مليار دولار، وقعه اوباما على الرغم من تحفظات على بعض بنوده التي تحد من امكانية تحركه في السياسة الخارجية. وتستهدف العقوبات القطاع النفطي الايراني الاساسي ومطالبة الشركات بالاختيار بين التعامل مع القطاع المالي والمصرف المركزي الايرانيين او القطاع الاقتصادي والمالي الاميركي. وقد تواجه المصارف المركزية الاجنبية التي تتعامل مع البنك المركزي الايراني في الصفقات النفطية قيودا ما يثير مخاوف من ان يضر ذلك بالعلاقات بين الولايات المتحدة ودول اساسية مثل الصين وروسيا اللتين تقيمان مبادلات مع ايران.

وتسمح الاجراءات العقابية الجديدة التي وقعها اوباما لرئيس الولايات المتحدة بتجميد ارصدة اي مؤسسة مالية اجنبية تقوم بمبادلات تجارية مع البنك المركزي الايراني في قطاع النفط. واجرى البيت الابيض مفاوضات شاقة مع الكونغرس لتطبيق هذا القانون الجديد اذ ان العقوبات على البنك المركزي الايراني يمكن ان تسبب فوضى في النظام المالي العالمي وتؤدي الى ارتفاع اسعار النفط. وقال اوباما في بيان بعد توقيعه القانون انه قلق من ان يؤثر الاجراء على سلطته الدستورية في العلاقات الخارجية عبر تقليص هامش الحرية التي يتمتع بها في التعامل مع الحكومات الاجنبية. الا ان النص الذي تبناه مجلسا الكونغرس باغلبية واسعة، منح اوباما امكانية ارجاء اي اجراء مضاد على الشركات المخالفة 120 يوما اذا رأى ان ذلك يخدم المصالح القومية للولايات المتحدة.

ورفض رئيس الغرفة التجارية الايرانية محمد نهونديان الخطوة ووصفها بأنها «غير مبررة» وقال ان مثل تلك العقوبات سيكون لها عواقب على الطرف الاخر. وأضاف نهونديان «الامة الايرانية والمنخرطون في أنشطة تجارية واقتصادية سيجدون بدائل أخرى».

في السياق، ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان ايران اطلقت أمس صاروخا متوسط المدى «ارض جو» خلال مناورات بحرية قرب مضيق هرمز. ونقلت الوكالة عن الاميرال محمود موسوي الناطق باسم المناورات ان «هذا الصاروخ المتوسط المدى ارض جو مزود باحدث التكنولوجيا لمكافحة الاهداف الخفية والانظمة الذكية التي تحاول اعتراض الصاروخ». وتابع انه اول اختبار لهذا النوع من الصواريخ «المصمم والمنتج» في ايران.

ولم يوضح ما اذا كان الصاروخ اطلق من الارض او من على سفينة. وبدأت ايران في 24 كانون الاول مناورات تستمر عشرة ايام في منطقة مضيق هرمز وبحر عمان والمحيط الهندي. ومضيق هرمز ممر ضيق لا يتعدى عرضه 50 كيلومترا وعمقه 60 مترا ويعبره ما بين ثلث و40% من النفط المنقول بحرا في العالم.

التاريخ : 02-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش