الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قوات الأسد ترتكب «مذبحة» في ريف حماة

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
قوات الأسد ترتكب «مذبحة» في ريف حماة

 

عواصم - وكالات الانباء

صعدت القوات السورية النظامية امس حدة عملياتها العسكرية والامنية لا سيما في ريف حماة حيث قتل نحو 60 شخصا، غداة اتهام الامين العام للامم المتحدة بان كي مون دمشق بانتهاك «الموقف الجامع» لمجلس الامن الدولي، مؤكدا ان الموعد النهائي لاتفاق وقف اطلاق النار الذي حددته خطة المبعوث الدولي كوفي انان بيوم العاشر من نيسان ليس مبررا لمواصلة القتال، فيما شهدت مدينة حمص بدورها تجددا للقصف وسط اشتباكات دارت في ريف المدينة المحاذي للحدود مع لبنان، اسفرت عن مقتل جنود نظاميين واصابة حافلة لبنانية تنقل زوارا الى العراق.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان اعمال العنف التي شهدتها جميع انحاء البلاد اوقعت 95 قتيلا امس بينهم 67 مدنيا و12 جنديا نظاميا و16 منشقا.

وفي ريف حماة، قتل 40 مدنيا و11 مقاتلا منشقا في بلدة اللطامنة بنيران الجيش، فيما قتل 5 اشخاص في بلدة طيبة الامام جراء العمليات العسكرية، وقتل 4 مقاتلين منشقين في ريف حماة الشمالي.

وقال عضو المكتب الاعلامي لمجلس الثورة في حماة ابو غازي الحموي «تحركت ليلا مدرعات الجيش الى محيط مدينة اللطامنة وقصفتها، ثم تقدمت فيها ببطء في ظل مقاومة خفيفة وسيطرت عليها وبدأت فيها حملة ترويع». واقتحمت القوات النظامية صباح امس البلدة قبل ان تعود وتنسحب بعدما ارتكبت مجزرة بحق السكان بحسب شهود.

وفي حماة المدينة، اقتحمت القوات النظامية حي القصور، بحسب ابو غازي الحموي الذي اشار الى ان «عناصر الامن احرقوا بيتا لناشط معارض في الحي». واضاف الحموي «ان احياء عدة في حماة شهدت ليلا اشتباكات متزامنة بين القوات النظامية وعناصر الجيش الحر».

في ريف حلب الذي يشهد عملية واسعة النطاق للقوات النظامية منذ الخميس الماضي، قتلت سيدة برصاص قناصة في الاتارب. كما افاد المرصد بمقتل ضابط و3 عناصر في قوات الامن اثر كمين نصب لهم قرب بلدة حريتان بعد منتصف الليل، وقتل جنديان في اشتباكات مع منشقين. وعثر على جثامين 10 مواطنين تحت الانقاض في بلدة حريتان التي تعرضت للقصف الخميس. وهاجم مقاتلون منشقون مطار منغ العسكري امس الاول حيث دارت اشتباكات عنيفة بينهم وبين القوات النظامية.

وفي مدينة حلب، هاجم منشقون فرع الامن العسكري في حي حلب الجديدة. ولم يفد المرصد السوري بوقوع قتلى. وفي ريف دمشق، وقعت اشتباكات امس الاول في مدينة عربين بين القوات النظامية ومنشقين عنها بعد خروج تظاهرات مسائية في المدينة تضامنا مع دوما وباقي المدن التي تشهد عمليات عسكرية.

وفي الزبداني في ريف دمشق، قال عضو تنسيقية الزبداني عبد عبد الرحمن ان «المدينة تعرضت منذ صباح امس لقصف عنيف، واصابت عدة قذائف منازل في المدينة». واكد المرصد تعرض سهل الزبداني للقصف، بدون الاشارة الى وقوع قتلى.

وفي ريف حمص، قال المتحدث باسم الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبدالله ان مدينة القصير والقرى المجاورة لها المحاذية للحدود مع لبنان تعرضت منذ منتصف ليل الجمعة وحتى ساعات فجر يوم امس لقصف القوات النظامية. كما افاد المرصد عن اشتباكات اندلعت بين القوات النظامية ومنشقين بالقرب من المدينة المحاذية للبنان، اسفرت عن مقتل جنود نظاميين واصابة حافلة لبنانية تنقل زوارا الى العراق بقذيفة قتلت شخصا وجرحت 3 آخرين.

وفي مدينة حمص، تعرض حي دير بعلبة لقصف عنيف منذ صباح امس، وعثر على جثامين 13 مواطنا في الحي.

وفي درعا قتل 6 جنود نظاميين في اشتباكات مع منشقين. وفي ريف ادلب التي شهدت اشتباكات بين القوات النظامية ومنشقين في عدة مواقع عدة من المنطقة المتاخمة للحدود مع تركيا، قتل 12 شخصا في اطلاق رصاص وقصف.

وفي مشهد مختلف، احتشد الاف الاشخاص في ساحة السبع بحرات وسط العاصمة دمشق احتفالا بالذكرى الـ65 لتأسيس حزب البعث الحاكم. ورفع المتظاهرون اعلام سوريا وحزب البعث، وصورا لبشار الاسد، فيما كانت مكبرات الصوت تذيع اغاني وطنية واغاني مؤيدة للاسد.

ويأتي ذلك غداة اعلان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان الهجمات الجديدة التي شنها النظام السوري على معاقل المعارضة على رغم تعهد دمشق بوقف عملياتها قبل 10 نيسان تمثل «انتهاكا» لموقف مجلس الامن الدولي. واعتبر كي مون بحسب المتحدث باسمه مارتن نيسيركي ان تعهد الرئيس السوري بوقف العمليات العسكرية «لا يمكن ان يشكل ذريعة للاستمرار في القتل». واضاف «هكذا اعمال تمثل انتهاكا للموقف الجامع لمجلس الامن».

وقال المتحدث الدولي ان الامين العام «ياسف للهجمات التي تشنها السلطات السورية ضد المدنيين الابرياء، بمن فيهم نساء واطفال، على رغم الالتزامات المقدمة من الحكومة السورية بوضع حد لاستخدام كل الاسلحة الثقيلة ضد منازل المدنيين».

واعلنت تركيا امس ان حوالى 700 سوري وصلوا اليها امس في الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع الى 24 الفا عدد اللاجئين الذين تستقبلهم البلاد. وقال مسؤول طلب عدم كشف هويته، ان 699 شخصا عبروا الحدود في يوم واحد. واستقبلت تركيا الاسبوع الماضي في غضون 36 ساعة رقما قياسيا من اللاجئين بلغ 2800 شخص هربا من قصف المروحيات التابعة للجيش السوري.

من جهتها، اعلنت منظمة التعاون الاسلامي امس انها تعد مساعدات انسانية بقيمة 70 مليون دولار لنحو مليون شخص اضيروا جراء الانتفاضة. وابلغ اكمل الدين احسان اوغلو الامين العام للمنظمة «اظهر التقرير ان هناك وضعا انسانيا ملحا اذ اضير نحو مليون شخص وان البرنامج الانساني العاجل سيتكلف 70 مليون دولار. والان تجري الترتيبات الخاصة بالبرنامج». وتشمل المساعدات موادا غذائية ومستلزمات طبية ودعما ماليا.

التاريخ : 08-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش