الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوباما يهدد عباس بعقوبات اذا تقدمت السلطة بطلب عضوية الأمم المتحدة

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
اوباما يهدد عباس بعقوبات اذا تقدمت السلطة بطلب عضوية الأمم المتحدة

 

رام الله - وكالات الأنباء

قال مسؤول فلسطيني ان الرئيس محمود عباس ابلغ الرئيس الامريكي باراك اوباما مساء الاحد انه ينوي السعي لرفع التمثيل الفلسطيني في الامم المتحدة رغم الاعتراضات الامريكية. وقال نبيل ابو ردينة الناطق الرسمي باسم عباس ان عباس شرح لاوباما خلال اتصال هاتفي قراره.

ويوم الاربعاء قامت السلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب بتوزيع مشروع قرار على الدول الاعضاء بالامم المتحدة يدعو الى رفع مستوى تمثيلها بالمنظمة الدولية الى وضع دولة مراقبة رغم اعتراضات الولايات المتحدة واسرائيل .

وقال ابو ردينة «إن الرئيس عباس شرح خلال الاتصال اسباب ودوافع القرار الفلسطيني التوجه الى الامم المتحدة لنيل مكانة دولة غير عضو وذلك بسبب استمرار النشاط الاستيطاني الاسرائيلي واستمرار الاعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم».

وقال البيت الابيض ان اوباما في رد على رسالة من عباس لتهنئته على اعادة انتخابه انتهز فرصة المكالمة للتأكيد على «الاعتراض على الجهود المنفردة في الامم المتحدة». وقال البيت الابيض «اكد الرئيس اوباما في نقاشه مع الرئيس عباس التزامه بالسلام في الشرق الاوسط ودعمه القوي للمفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين بهدف اقامة دولتين تعيشان جنبا الى جنب في سلام وامن».

في السياق، قال مصدر فلسطيني مطلع إن التوتر ساد الاتصال الهاتفي بين عباس وأوباما وتخلله تلويح الرئيس الأمريكي مجددا بفرض عقوبات دبلوماسية ومالية على السلطة الفلسطينية حال تقديم طلب العضوية للجمعية العامة للأمم المتحدة. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن عباس أكد في المقابل عزمه تقديم طلب العضوية وجاهزيته على العودة مباشرة لمفاوضات السلام المباشرة مع إسرائيل عند نجاح التصويت في الأمم المتحدة «باعتبار أن في ذلك تثبيت لحل الدولتين». وسبق أن هددت واشنطن بفرض عقوبات دبلوماسية ومالية على السلطة الفلسطينية حال تقديمها طلب العضوية للجمعية العامة للأمم المتحدة مصرة على العودة للمفاوضات مع إسرائيل التي توقفت في تشرين ثان 2010 دون شروط.

من جانبه، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أمس إن الولايات المتحدة الأمريكية أوقفت مساعداتها المالية للسلطة الفلسطينية منذ عام. وذكر عريقات للإذاعة الفلسطينية الرسمية أنه منذ حصول فلسطين على العضوية الكاملة في منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم «اليونسكو» نهاية تشرين ثان 2011 لم تتلق السلطة الفلسطينية أي مساعدات مالية من واشنطن.

وأكد عريقات وجود «خلافات كبيرة» بين الجانب الفلسطيني والإدارة الأمريكية حول التوجه لطلب عضوية الأمم المتحدة «رغم تأكيدنا أنها خطوة لتثبيت حل الدولتين وعملية السلام». وقال إن واشنطن تهدد بفرض عقوبات مالية حادة على السلطة الفلسطينية وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية لديها في حال الاستمرار بالتوجه للأمم المتحدة. وأضاف «نحن لا نريد الاصطدام مع الجانب الأمريكي ولا الاشتباك معهم وإنما يجب أن يعملوا على وقف الإملاءات الإسرائيلية وإرهاب المستوطنين وتهويد القدس». وتابع عريقات قائلا «نأخذ التهديدات على محمل الجد ونجري اتصالات مع كافة دول العالم بما فيها الدول العربية خاصة أننا نواجه حملة شرسة ضاغطة ظالمة لم نشهدها مسبقا».

التاريخ : 13-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش