الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حماس تنفى قبولها فكرة إقامة دولة فلسطينية على حدود مؤقتة

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
حماس تنفى قبولها فكرة إقامة دولة فلسطينية على حدود مؤقتة

 

غزة، رام الله - د ب أ

نفت حركة حماس امس صحة ما أعلنه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات حول قبول الحركة فكرة إقامة دولة فلسطينية على حدود مؤقتة. وقال سامي أبو زهري الناطق باسم الحركة في بيان صحفي إن تصريحات عريقات «كاذبة ولا أساس لها من الصحة ، وهي تصريحات غير جديدة فقد سبق وأن ذكرها (الرئيس محمود) عباس وكررها منذ عدة سنوات، ونفتها حركة حماس».وأشار أبو زهري إلى أن حماس أعلنت عدة مرات أن اجتماعات ضمت عددا من قياداتها مع مسؤولين أوروبيين في سويسرا للتعرف على مواقف الحركة السياسية.

وقال إن إعلان عريقات أن رئيسة سويسرا أبلغتهم بأن حماس قدمت لها مشروعاً بشأن الدولة ذات الحدود المؤقتة هو «محض افتراء»، داعيا الرئيسة السويسرية إلى أن تعلن الحقيقة «طالما أن السلطة نسبت لها هذه المعلومات المزعومة». وأكد المتحدث باسم حماس على رفض حركته لفكرة الدولة المؤقتة وأن هذا الموضوع «لم يطرح حتى للنقاش في أي من مؤسسات حركة حماس».

في المقابل، قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس اسم إن صعوبة قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين «لا تعني أبدا التنازل عن هذا الحق».

وشددت الحركة في بيان لأمانة سرها «فلا أحد مهما علا له الحق بالتنازل، فكل فلسطيني لاجئ هو صاحب حق فردي وجماعي في فلسطين،مهما كان الحل الواقعي الذي يتم تبنيه». وأكدت الحركة أن «الموقف الوطني الواضح والمحدد للحركة الوارد في برنامجها ومسارها السياسي،الذي تبنته في المؤتمر العام السادس عام 2008، يصب في إطار التأييد والتمسك بالثوابت الوطنية التي توافقت عليها كافة الفصائل ومنظمة التحرير».

وقالت إن «التوافق والإجماع ينبثقان من التمسك بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران (يونيو) 1967 ذات السيادة وعاصمتها القدس، وحق اللاجئين بالعودة والتعويض،وحل جميع قضايا الوضع النهائي بوضوح وبلا مواربة».

وجاء بيان حركة فتح بعد أيام من مقابلة عباس مع التلفزيون الإسرائيلي التي أعلن فيها أنه ليس له حق في العودة إلى بلدته الأصلية صفد الواقعة داخل إسرائيل.

وانتقدت فصائل فلسطينية تصريحات عباس واعتبرتها تنازلا عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين. وبهذا الصدد قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن رئاسة عباس للسلطة ومنظمة التحرير «لا تمنحه حق التحلل من برنامج الإجماع الوطني للمنظمة وحقوق عودة ستة ملايين فلسطيني في مناطق اللجوء والشتات».

وأكدت الشعبية في بيان لها امس صدر عن مكتبها السياسي، أن «الثوابت المقرة في المجالس الوطنية والمتمثلة في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس المرجعية السياسية للسلطة وللجنة التنفيذية ورئيسها».

وشددت على أن «ما صدر عن عباس في لقائه مع القناة الثانية الإسرائيلية لا يؤخذ على أساس شخصي،وإنما استنادا للصفة السياسية التي يمثلها والمسؤولية التي يفترض أن يتحلى بها قدوة للأجيال الشابة».

التاريخ : 07-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش