الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعارضة في موريتانيا تطلب من الجيش الابتعاد عن السياسة

تم نشره في السبت 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
المعارضة في موريتانيا تطلب من الجيش الابتعاد عن السياسة

 

نواكشوط - وكالات الانباء

دعا زعماء المعارضة في موريتانيا الجيش الى الابتعاد عن معترك السياسة وطالبوا بالكشف عن مزيد من المعلومات عن صحة الرئيس الغائب للبلاد.

وكان الرئيس محمد ولد عبد العزيز -وهو حليف رئيسي للغرب في الحرب على تنظيم القاعدة في أفريقيا- قد نقل جوا الى فرنسا في 14 من تشرين الاول للعلاج من جرح من طلق ناري قالت الحكومة أنه اصيب به حينما أطلقت دورية للجيش النار بطريق الخطأ على موكبه.

وأخرج من المستشفى منذ أكثر من أسبوع لكنه لم يرجع بعد الى موريتانيا ولم يظهر في مناسبة عامة الامر الذي أثار أسئلة بشأن حالته الصحية ومن يدير البلاد في غيابه.

وتجمع بضعة الاف من أنصار المعارضة في العاصمة نواكشوط الخميس للمطالبة بمزيد من الشفافية من السلطات فيما يتصل بحالة الرئيس وكذلك بتقرير يوضح ظروف اطلاق النار عليه.

وقالت كادياتا مالك ديالو نائبة رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض « لقد سيطر الجنود على السلطة أكثر من 40 عاما واليوم ليس مصادفة اذ اعتقد الجميع ان رئيس اركان الجيش هو الذي يملك السلطة». ويوم الاربعاء حاول رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير تهدئة المواطنين بقوله انه كان على اتصال هاتفي مع عبد العزيز.

وقال بلخير في الاذاعة الحكومية «تكلمت مع الرئيس وقال لي انه بصحة جيدة وان حالته الصحية تتحسن. والمحادثة أتاحت لي التأكد من أنه يتمتع بكل قواه العقلية».

من جهة ثانية دعت تنسيقية المعارضة الديموقراطية في موريتانيا، التحالف الذي يضم حوالى عشرة احزاب معارضة، الى بدء مرحلة انتقالية «لسد الفراغ على رأس الدولة» الناجم عن غياب الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي جرح بالرصاص ويعالج في الخارج. وقال رئيس التنسيقية صالح ولد حننا في تجمع حضره آلاف الاشخاص «ادعو الى فتح مرحلة انتقالية حقيقية يمكن ان تؤدي الى ديموقراطية حقيقية». واضاف «من الضروري سد الفراغ الواضح في رأس السلطة الذي يؤدي الى عواقب خطيرة للبلاد والشعب والادارة اليومية للدولة».

التاريخ : 03-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش