الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفد من البنك الدولي وبلديات الدول المانحة يبحث اثار اللجوء السوري على بلدية اربد

تم نشره في السبت 4 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



 اربد - الدستور - صهيب التل

التقى رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني  وفدا يمثل البنك الدولي وبلديات الدول المانحة وبلدية غازي عنتاب التركية وفايبروغ الدنماركية  في قاعة اجتماعات البلدية ، حيث تم بحث آليات انجاح مشروع الخدمات الطارئة والتكيف الاجتماعي للبلديات المستضيفة للاجئين السوريين.

وقدم بني هاني شكره للدول الداعمة للمشروع وهي البنك الدولي وسويسرا وبريطانيا وكندا والسويد، مؤكداً ان هذا الدعم ساهم في التخفيف من آثار اللجوء السوري ومكن البلدية من الوفاء بالتزاماتها تجاه الإخوة اللاجئين.

وأشار إلى ان البلدية تستضيف اكثر من 200 الف لاجئ تقدم لهم الخدمات كما تقدمها لمواطني المدينة في ظل محدودية الموارد والضغط على الموازنة دون تلقي مساعدات من جهات دولية باستثناء منحة هذا المشروع.منوها بأن الأردن يقوم بجهد كبير نيابة عن المجتمع الدولي بأسره وما يقدمه الأردن بجميع مدنه يفوق امكانياته.

وعرض منسق المشروع لإقليم الشمال ساري العبادي لدور بنك تنمية المدن والقرى في الأردن وما يقدمه من خدمات لهذا المشروع، لافتا الى ان البنك يدعم مشاريع هيئات محلية ويعمل على ادارة المنح والمشاريع الخاصة بالبلديات.

وقال ان مشروع التكيف مشروع تنموي يعمل لمساعدة البلديات المستضيفة للاجئين ويعمل على تعزيز قدرات البلديات لمواجهة أعباء اللجوء وقدم خلال العام 2014 عشرين مليون دولار استفادت منها تسع بلديات ومبلغ مماثل عام 2015 استفادت منه 16 بلدية اضافة الى 20 مليون دولار اخرى قدمت العام الحالي.

واوضح ان توزيع المنح على البلديات يعتمد على احصائيات وزارة الداخلية تبعا لإعداد اللاجئين في المدن.

وقال مساعد رئيس بلدية اربد المهندس زياد التل انه لولا الدعم الذي قدمه المشروع لافتقدت البلدية للعديد من الخدمات وخاصة في مجال البيئة.

بدورها قالت المهندسة رهام الجمال ان بلدية اربد تلقت منحة من المشروع بقيمة 15 مليون دينار على فترة ثلاث سنوات استخدمت معظمها في مشاريع البيئة وتحديث اسطول البلدية وشراء وحدات إنارة وعمل خلطات اسفلتية وفتح وتعبيد وإقامة جدران استنادية.

ونوهت إلى ان 15 بالمئة من قيمة المنحة هذا العام ستوجه لإقامة مشاريع تنموية وتم الاتفاق على ان تعطى الأولوية لتطوير قاعات متعددة الأغراض وإنشاء مسارح وتأهيل الحدائق العامة وتم اختيار ثلاث حدائق فعلا للبدء بتطويرها ووضع وإنشاء وحدات صحية في الأماكن العامة وخاصة في المناطق التي تشهد حركة تجارية كبيرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش