الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء الكويتي يزور بغداد قريبا

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
رئيس الوزراء الكويتي يزور بغداد قريبا

 

بغداد - وكالات الانباء

أفاد تقرير إخباري امس بان رئيس وزراء الكويت الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح سيبدأ قريبا زيارة للعراق للمشاركة في اجتماعات اللجنة العراقية-الكويتية العليا للتعاون المشترك. ونسبت صحيفة «الصباح» الحكومية في عددها امس الى مصدر نيابي القول إن «المدة المقبلة ستشهد زيارة المبارك الى البلاد حيث سيلتقي رئيس الوزراء نوري المالكي وسيعقدان اجتماعا للجنة العليا المشكلة بين البلدين اضافة الى بحث الملفات العالقة المتبقية».

ميدانيا، قامت قوة خاصة تابعة للجيش العراقي ليل الثلاثاء باغلاق عشرات النوادي الليلية في وسط بغداد بالقوة، بحسب ما ذكر مصدر في وزارة الداخلية امس.

وقال المصدر رافضا كشف اسمه ان «قوات خاصة كبيرة من الجيش العراقي اقتحمت جميع النوادي الليلية المنتشرة في منطقة الكرادة وشارع العراصات وسط بغداد، وطردت الزبائن من داخلها». واضاف ان «القوة استخدمت الهراوات واعقاب البنادق لضرب الزبائن وعدد من المغنين الذين كانوا يحيون الحفلات».

واشار الى ان العملية منسقة وجرت بالتزامن.

من جانبه، اوضح مصدر امني رفيع ان «القوة تابعة للواء 56 التي يديرها مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة الفريق فارق الأعرجي».

واضاف ان «امرا صدر للقوة بغلق جميع النوادي الليلة ومحلات بيع المشروبات الكحولية، لكنها قامت بضرب وتكسير محتويات عشرات النوادي الليلية ومخازن الكحول». واشار المصدر الى ان بين الاشخاص الذين تعرضوا للضرب المغني المعروف حسين البصري.

كما توجهت القوة الى اتحاد الادباء ونادي السينمائيين والصيادلة حيث اعتدت على الصحافيين والمثقفين الذين كانوا هناك، بالاضافة الى ضباط برتب كبيرة كانوا جالسين بالزي المدني، وفق المصدر نفسه. واكد المصدر ان «مكتب القائد العام تراجع عن مسالة اغلاق بعض النوادي الاجتماعية، لكنه اغلق كل النوادي الاخرى حتى اشعار اخر».

وازداد عدد النوادي الليلية والاجتماعية ومحال بيع الكحول في الفترة الاخيرة في بغداد بعد الاستقرار النسبي للاوضاع الامنية، بعدما كانت هذه الاماكن عرضة لاستهداف يومي من الجماعات المتطرفة.

من ناحية ثانية، أفادت مصادر امنية عراقية ان خمسة من عناصر الشرطة العراقية قتلوا امس في منطقة مشتركة بين مدينتي الانبار وصلاح الدين شمال غربي العراق. وابلغت المصادر «ان 5 من عناصر الشرطة قتلوا اليوم برصاص مسلحين في منطقة مشتركة بين مدينتي الانبار وصلاح الدين من قبل مسلحين». واوضحت المصادر «ان منطقة الحادث تشهد اجراءات امنية مشددة بحثا عن الفاعلين».

الى ذلك ذكرت الشرطة العراقية امس ان القوات تمكنت من قتل انتحاري حاول تفجير نفسه في مجلس عزاء شرقي مدينة الفلوجة.

وأبلغت مصادر الشرطة «إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا حاول صباح امس تفجير نفسه داخل مجلس عزاء القاضي احمد إبراهيم عبد الله ، الذي قتل الاثنين الماضي وسط مدينة الكرمة شمال شرقي الفلوجة ، أثناء تواجد مسؤولين محليين في المجلس وتمكنت القوات العراقية من قتله قبل ان يفجر نفسه من دون وقوع اصابات داخل مجلس العزاء».

التاريخ : 06-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش