الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 20 في تفجير انتحاري استهدف جنازة بأفغانستان

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
مقتل 20 في تفجير انتحاري استهدف جنازة بأفغانستان

 

كابول - بروكسل - وكالات الأنباء

قال مسؤولون ان مهاجما انتحاريا فجر نفسه في جنازة في شرق افغانستان امس فقتل ما لا يقل عن 20 شخصا وأصاب العشرات في أحد أكبر الهجمات على المدنيين منذ اسابيع.

ووقع الهجوم في اقليم ننكرهار قرب الحدود الباكستانية عندما تجمع سكان وأقارب حاكم منطقة نائية في مدافن.

وقدر بيان لوزارة الداخلية عدد قتلى الهجوم الذي وقع في منطقة دور بابا بعشرين وحمل حركة طالبان المسؤولية عنه. وقال البيان ان حاكم المنطقة حاجي هامشا جول الذي كان هدف الهجوم على الارجح قد أصيب.

وقال المتحدث باسم حاكم الاقليم ان ما لا يقل عن 25 شخصا قتلوا في الهجوم على جنازة أحد أقارب جول.

وقال المتحدث أحمد ضياء عبدزاي «لدينا ما لا يقل عن 25 شخصا بريئا على الاقل استشهدوا واكثر من 30 مصابا.» وقع الهجوم بعد ايام من قطع رقاب 15 رجلا وامرأتين في اقليم هلمند في جنوب البلاد عقابا لهم من متمردي طالبان على اقامتهم حفلا موسيقيا راقصا مختلطا. ورغم وجود الالاف من القوات الافغانية والاجنبية التي تقاتل التمرد الذي تقوده طالبان بلغ العنف ذروته منذ أطاحت قوات أفغانية وأمريكية بحركة طالبان في أواخر 2001 بعد خمس سنوات من توليها السلطة في البلاد.

وقال تقرير للامم المتحدة صدر في الاونة الاخيرة ان طالبان مسؤولة عن 80 في المئة من حجم الخسائر في صفوف المدنيين.

إلى ذلك، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) أندرس فوج راسموسن امس أن خطط التكتل العسكري بشأن إتمام سحب قواته من أفغانستان في عام 2014 لاتزال سارية، رغم تعليق تدريب قوات الأمن المحلية بسبب سلسلة من الهجمات نفذها أفغان في زي عسكري ضد جنودأجانب.

يشار إلى أن أفغانستان شهدت تصعيدا في ما يطلق عليه «هجمات الخضر على الزرق»، أي؟هجمات يستهدف بها أفغان في زي الجيش أو الشرطة قوات أجنبية، وقد قتل في هذا الاطار حوالي 50 من جنود القوات الدولية في البلاد حتى الان هذا العام.

ويخشى المسؤولون من احتمال أن تكون حركة طالبان قد اخترقت برامج التجنيد.

وقال راسموسن للصحفيين في بروكسل: «تثير الهجمات من الداخل قلقا شديدا ، ولكن دعوني أؤكد أنها لن تعرقل عملية نقل (المسؤوليات الأمنية للقوات الأفغانية).. لايزال هدفنا، واستراتيجيتنا وجدولنا الزمني كما هم».وفي نفس الوقت، اعترف راسموسن بأن الهجمات «تهدد بتقويض الثقة بين الجنود الأجانب وقوات الأمن الأفغانية».

وقال: «ولكن أعداء أفغانستان لن ينجحوا في جهودهم لتقويض هذه الثقة.

سنبذل كل ما يلزم لمنع مثل هذه الهجمات».وأوضح الامين العام للحلف أن هذا يشمل مزيدا من تشديد إجراءات المراقبة والعمل الاستخباراتي، بل أيضا «ما يمكننا وصفه بأنه تدريب للوعي الثقافي».كانت قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان أعلنت أمس الأول الأحد أن برنامجها لتدريب حوالي ألف رجل شرطة أفغاني «جرى تعليقه مؤقتا» لحين فحص أوضاع وخلفيات أفراد الشرطة المحلية الأفغانية.

التاريخ : 05-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش