الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نتنياهو وموفاز يعلنان اتفاقهما على تشكيل حكومة «وحدة وطنية»

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
نتنياهو وموفاز يعلنان اتفاقهما على تشكيل حكومة «وحدة وطنية»

 

القدس المحتلة، غزة - الدستور - سمير حمتو، وكالات الانباء

اتفق رئيس الوزراء الاسرائيلي رئيس حزب الليكود (يمين) بنيامين نتنياهو، وزعيم المعارضة، رئيس حزب كاديما(وسط) شاؤول موفاز فجر امس وبشكل مفاجىء على تشكيل حكومة وحدة وطنية تلغي التوجه لاجراء انتخابات مبكرة في اسرائيل،على ما ذكرته الاذاعة الاسرائيلية.

ووفق الاذاعة، فانه جرى فجر امس وفي منعطف سياسي مفاجىء إقرار اتفاق بتوسيع الحكومة الاسرائيلية الحالية من خلال انضمام حزب كاديما أكبر أحزاب المعارضة إليها وبالتالي إلغاء مشروع قانون حل الكنيست وتبكير موعد الانتخابات العامة إلى الخريف المقبل.

وقالت ان نتنياهو وموفاز توصلا لاتفاق بهذا الشأن خلال اتصالات سرية جرت بينهما في الأيام الأخيرة بعيداً عن وسائل الإعلام،حيث سيجري طرح الاتفاق على جدول أعمال الكنيست امس تمهيداً لاعتماده خلال 48 ساعة.

ويقضي الاتفاق بان يصبح موفاز نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا بلا حقيبة، وعضوا في اللجان السياسية الأمنية المهمة، على أن تضم الحكومة لاحقا وزراء آخرين من كاديما، كما أنه يتوقع تسلم الحزب المنضم إلى الائتلاف جديدا رئاسة لجنة المالية في الكنيست. واتفق نتنياهو وموفاز ايضا على وضع نص جديد قبل الصيف لما يعرف بقانون «تال» الذي يعفي اليهود المتدينين من الخدمة العسكرية والذي يثير جدلا واسعا في الشارع الاسرائيلي. كما اتفقا على تغيير نظام الحكم المعمول به حاليا في اسرائيل، بحيث تجرى الانتخابات القادمة وفقا للشكل الجديد، في تشرين الاول 2013، وستحدد شكل الحكم لجنة مختصة يرأسها حزب كاديما بحسب الاتفاق.

وقالت الاذاعة ان كتلتي الليكود وكاديما صادقتا على الاتفاق الذي يعني عملياً أن الائتلاف الحاكم في اسرائيل سيتمتع من الآن فصاعداً بدعم 94 نائباً.

وانتقدت احزاب المعارضة الاخرى الاتفاق بين نتنياهو وموفاز بشدة، فقد نقلت الاذاعة عن رئيسة حزب العمل (يسار) شيلي يحيموفيتش قولها إن الاتفاق يشكل التواء سياسياً يثير السخرية بصورة غير مسبوقة. وقال النائب العمالي اسحق هرتسوغ إن حزبه سيقود المعارضة لإسقاط ما أسماه (تحالف الجبناء).

أما رئيسة حزب ميرتس (يسار) زهافا غلؤون فوصفت الاتفاق بين نتنياهو وموفاز بالمناورة التي تُشتمّ منها الرائحة الكريهة.

من جهته، رأى رئيس حزب «هناك مستقبل» الجديد الإعلامي يائير لابيد أن الاتفاق بين الليكود وكاديما يدل على استمرار الممارسات السياسية الفاسدة السابقة القائمة على توزيع الكراسي والمناصب بدل اعتماد المبادئ ،معتبراً أن الوقت قد حان لوأد هذه الممارسات.

من جانبها، دعت الرئاسة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية إلى اغتنام فرصة توسيع الائتلاف الحكومي بالمسارعة لتحقيق اتفاق سلام مع الشعب والقيادة الفلسطينية على أساس المرجعيات وقرارات الشرعية الدولية لتحقيق سلام عادل وشامل يضمن أمن واستقرار كافة شعوب المنطقة واستبعاد شبح الحروب المدمرة والمواجهات والاضطرابات الدامية.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ، للصحفيين في رام الله «إن هذا الوقت المناسب للحكومة الإسرائيلية للوصول إلى سلام مع الشعب الفلسطيني من خلال الاستجابة الفورية لاستحقاقات عملية السلام ومتطلباتها وصولا إلى حل الدولتين».

من جهتها، قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس ان قرار الاحتلال إلغاء الانتخابات التشريعية المبكرة وتشكيل حكومة وحدة وطنية إسرائيلية يعني أن هذه الحكومة ستكون أكثر عدوانية كونها تضم عدد من القيادات العسكرية. وقال المتحدث باسم الحركة سامي ابو زهري في تصريح لـ»الدستور»: «نحن غير معنيين كثيرا بالتغييرات الداخلية في دولة الاحتلال لان سياسات الحكومات تتفق على العدوان والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني . وأضاف أن هذه الحكومة الجديدة ستكون أكثر عدوانية تجاه الشعب الفلسطيني كونها تضم عددا من القيادات العسكرية وان هذه الحكومة ستشكل «تهديدا خطيرا» على القطاع وإنهاء مباشرا لمشروع التسوية السلمية عبر المفاوضات.

الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز رحب بالاتفاق المفاجئ بين حزبي ليكود وكاديما بزعامة، وأكد أن تشكيل حكومة وحدة وطنية يصب في صالح إسرائيل.

التاريخ : 09-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش