الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ممثل المجلس النرويجي يزور «الزعتري» للوقوف على احتياجات الطلبة السوريين

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
ممثل المجلس النرويجي يزور «الزعتري» للوقوف على احتياجات الطلبة السوريين

 

مخيم الزعتري – الدستور- محمد الفاعوري

أكد ممثل المجلس النرويجي للاجئين مدير مشروع التعليم اريك بينتزين على ضرورة الإسراع في تأمين الكتب الدراسية والوسائل التعليمية والقرطاسية ولوازم العملية التعليمية في مدارس مخيم الزعتري ، مشيرا إلى أن البرامج التعليمية محددة ومحسوبة بالوقت الزمني الدقيق لضمان عدم تفويت الفرصة على الطلبة اللاجئين اكمال دراستهم .

وأبدى بينتزين خلال زيارته إلى المخيم يرافقه مدير التربية والتعليم للواء البادية الشمالية الغربية الدكتور عبد القادر بني أرشيد استعداد المجلس الممثل لدولة النرويج وبالتعاون مع اليونيسيف تقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة لمدارس المخيم وتوفير اللوازم والكتب المدرسية ووسائل التدفئة إلى جانب تدريب العاملين في المدارس على سبل توفير بيئة تعليمية مناسبة مشيرا إلى التنسيق المباشر مع المفوضية لشؤون اللاجئين بخصوص ذلك .

وحضر بينتزين بعض الحصص الدراسية مع الطلبة واستمع إلى مطالب واحتياجات الطلبة وذويهم الذين عبروا عن سعادتهم ببدء العام الدراسي وإكمال دراستهم بعد أن أصابهم اليأس من مواصلة دراستهم مثمنين جهود الحكومة الأردنية في توفير البيئة الدراسية المناسبة لهم في ظل ظروفهم الاستثنائية ومساعدتهم على تجاوز محنتهم .

وأكد بني أرشيد أن وزارة التربية تولي المدارس في المخيم أهمية بالغة بسبب صعوبة الظروف التي يعيشها الطلبة ، مشيرا إلى انتظام الدراسة في مدارس المخيم و بدء العام الدراسي الجديد للطلبة اللاجئين وفقا للمناهج المحلية لضمان سير العملية التعليمية .

وبين أن المديرية وفرت أكثر من خمسة آلاف نسخة من الكتب الدراسية وسيتم توزيعها على الطلبة اعتبارا من اليوم بالإضافة أنها ستوفر كافة اللوازم المدرسية للمدارس حسب برنامج متكامل أعدته المديرية بالتنسيق مع المشرفين على المدرسة.

إلى ذلك أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف عن برنامجها الذي خصصته لمساعدة اللاجئين السوريين في دول الجوار «تركيا والأردن ولبنان والعراق» وكذلك النازحين في الداخل السوري على مواجهة ظروف الطقس القاسية خلال فصل الشتاء.

وأشارت المنظمة الدولية إلى أن البرنامج الذي بدأ تنفيذه بالفعل خصصت له ميزانية تصل إلى حوالي 64 مليون دولار إضافة إلى المساهمات التي سيقدمها شركاء المفوضية من المنظمات غير الحكومية والجهات العاملة في المجال الانساني بدول أخرى.

وكشفت المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين ميليسا فليمنج خلال مؤتمر صحفي أن المساعدات التي تشمل كافة اللوازم لمواجهة برد الشتاء سواء بالنسبة للاجئين المقيمين في مخيمات اللاجئين أو ممن يقيمون في ضيافة المجتمعات المحلية وكذلك سبل التدفئة وتوفير مأوى مناسب إضافة الى بعض المساعدات المالية للعائلات الأكثر ضعفا قدرتها المنظمة للاجئين السوريين في الأردن بحوالي 15 مليون دولار حتى نهاية العام الجاري .

وقالت انه ستتم مساعدة حوالي 105 آلاف و737 لاجئا في الأردن تم تسجيلهم بواسطة مكاتب المفوضية أو ينتظرون التسجيل في الوقت الذي قدرت عدد من سيحتاجون إلى المساعدة بنهاية العام الجاري بحوالي 250 ألف شخص .

وأشارت إلى أن المفوضية وشركاءها سوف يقدمون مساعدات تخص فصل الشتاء أيضا لحوالي 10 آلاف عائلة سورية في الأردن يعيشون في المناطق الحضرية بما في ذلك العائلات الأكثر ضعفا حيث ستتم زيادة المبالغ المقررة بحوالي 70 إلى 140 دولارا شهريا بحسب عدد أفراد العائلة.

وأضافت بأن المنظمة ستقوم كذلك بتقديم مساعدة بحوالي 100 دينار أردني لمرة واحدة وضمن بند الطوارئ لمساعدة العائلات على شراء بعض الاحتياجات الأساسية مثل الملابس والوقود والمساهمة في الإيجارات التي يدفعونها للأماكن التي يقيمون فيها في الوقت الذي ستقوم بمد البعض الآخر بكوبونات مدفوعة مسبقا يستطيعون بها شراء بعض الاحتياجات لمواجهة فصل الشتاء.

وبين مدير التعاون والعلاقات الدولية في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين علي بيبي أن المفوضية تعمل جاهدة لوضع الإجراءات الاحترازية لمواجهة متطلبات الشتاء في المخيم من خلال البدء بتوزيع كسوة الشتاء على اللاجئين للتخفيف من الأعباء المتوقعة، موضحا أن عدد المطابخ الجاهزة وصل 50 مطبخا من 322 مطبخا سيتم تجهيزها لاحقا لتقديم خدمة الطعام المطلوبة للاجئين السوريين.

التاريخ : 21-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش