الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استنفار أمني في دمشق والجيش يتأهب لمهاجمة ادلب

تم نشره في الخميس 8 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
استنفار أمني في دمشق والجيش يتأهب لمهاجمة ادلب

 

عواصم - وكالات الانباء

حذر وزير الخارجية المصري محمد عمرو في بيان من اندلاع حرب اهلية في سوريا اذا ما تم تسليح المعارضة.

وقال وزير الخارجية المصري ان تسليح المعارضة وجناحها العسكري الجيش السوري الحر سيفضي الى تصعيد الصراع العسكري واشعال حرب اهلية في سوريا».

من جانبه، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس ان مسالة منح اللجوء السياسي للرئيس السوري بشار الاسد ليست موضع بحث في روسيا، في اول تعليق له على الازمة السورية منذ انتخابه رئيسا لروسيا. ودعت موسكو امس الحكومة السورية والمسلحين الى وقف «فوري» لاعمال العنف وتسهيل وصول المساعدة الانسانية.وكانت وزارة الخارجية الروسية اعلنت الثلاثاء ان موسكو لن تبدل موقفها حيال سوريا بعد انتخاب بوتين رئيسا.

في هذه الاثناء، ذكرت صحيفة الوطن السورية ان مبعوثا صينيا سيجري محادثات مع وزير الخارجية وليد المعلم وقادة في المعارضة لتقديم مبادرة من ست نقاط من بكين تهدف الى حل الازمة في البلاد. ونقلت الصحيفة عن السفير الصيني السابق لدى سوريا لي هواشين قوله انها «جهود دبلوماسية صينية من اجل الوصول الى حل سياسي لموضوع سوريا». واجرى لي الثلاثاء محادثات مع معاون وزير الخارجية والمغتربين احمد عرنوس حول «رؤية بلاده المتضمنة ست نقاط لحل الأزمة»، وسيلتقي المعلم لاحقا، كما قالت الصحيفة. وفي خطوة ذات دلالة، قال وزير التجارة الصيني تشن ده مينغ ان الصين ستسحب عمالها من سوريا في محاولة فيما يبدو لتفادي تكرار انقاذ الرعايا الصينيين في اللحظة الاخيرة من ليبيا العام الماضي حين حاصر العنف البلاد. وأضاف» أجلينا معظم عمالنا من سوريا لم يتبق سوى 100 موظف لحماية المشاريع ومعسكرات العمل والمعدات. سنعود الى هذه المشاريع حين يستقر الوضع هناك وهناك شروط للبناء والتنمية السلميين» لكنه لم يذكر عدد العمال الصينيين في سوريا.

في المعسكر الغربي، قال الرئيس الاميركي باراك اوباما في حديثه عن الاسد «سيسقط هذا الدكتاتور في نهاية الامر» مضيفا ان السؤال ليس هل يرحل الاسد بل متى يرحل. لكن الرئيس الامريكي عارض بشدة دعوة السناتور الجمهوري جون مكين لتوجيه ضربات جوية أمريكية ضد القوات الحكومية السورية. ومضى أوباما يقول «بالنسبة لنا.. أعتقد أن من الخطأ القيام بعمل عسكري من جانب واحد كما اقترح البعض أو الاعتقاد بأن هناك حلا بسيطا من نوع ما بطريقة ما».

من جهة ثانية، اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو ان الحكومات الاوروبية تنظر في طرد سفراء سوريا . وقال «اننا نبحث هذا الامر مع الاوروبيين. في هذه المرحلة لم نصل الى قرار بعد» ، لكنه استطرد قائلا ان القرار قد يتخذ من جانب كل دولة على حدة. وفي هذا السياق، اعلن وزير الخارجية الاسباني خوسيه مانويل جارثيا مارجايو ان اسبانيا قررت وقف الانشطة في سفارتها بدمشق لكنها لن تغلق البعثة الاسبانية رسميا.

على صعيد اخر، اجتمع الاعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الامن والمغرب خلف أبواب مغلقة امس الاول لمناقشة مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة يطالب الحكومة السورية بانهاء حملتها على المتظاهرين وقال بعض المبعوثين الغربيين ان المشروع ضعيف للغاية. ويطالب المشروع الامريكي»بالسماح بلا قيد بوصول المساعدات الانسانية»و «يدين استمرار وتفشي الانتهاكات الجسيمة والممنهجة لحقوق الانسان يطالب الحكومة السورية بانهاء هذه الانتهاكات على الفور»، وينص المشروع على ان المجلس سيطالب سوريا ايضا»بانهاء كل اعمال العنف وسحب كل قوات الجيش والقوات المسلحة السورية من المدن والبلدات واعادتها الى ثكناتها الاصلية».

داخليا، دعت لجان التنسيق المحلية في سوريا في بيان صادر عن لجان التنسيق، احد الاطراف الاساسية في المعارضة السورية، لمناسبة «مرور عام على الثورة»، الى اعادة النظر في اداء المجلس الوطني السوري الذي «عجز حتى اللحظة عن الظهور بمظهر الجسم الواحد القوي»، والى قيادة موحدة للجيش السوري الحر باشراف المجلس، والى تفعيل الحراك المدني، من اجل الوصول بـ «ثورة الحرية والكرامة» الى مآلها.واشارت اللجان الى غياب آلية داخل المجلس «لصناعة قرار جماعي» والى استمرار «الخلافات الشخصية بين المعارضين»، معتبرة ان المجلس «عجز حتى اللحظة عن الظهور بمظهر الجسم الواحد القوي الذي يخاطب المجتمع الدولي بخطاب واضح ومطالب محددة، ويقود الشارع سياسيا». ورات انه «من غير المقبول ان يستمر أداء المجلس الوطني بهذا الشكل».

على الارض، تتاهب القوات السورية لتنفيذ هجوم موسع على محافظة إدلب، وذلك في الوقت التي انتشرت فيها قوات النظام في دمشق وبدأت حملة اعتقالات.

وقال الناشط رامي إدلبي من المنطقة إن التعبئة العسكرية حول إدلب تشير إلى أن «النظام الوحشي يستعد لمذبحة في إدلب تماما كما فعل في حمص». وقال المجلس الوطني السوري في بيان انه «رصد 42 دبابة و131 ناقلة جند انطلقت من اللاذقية ... متجهة الى مدينة سراقب» في محافظة ادلب (شمال غرب)، و»أرتالا عسكرية متوجهة نحو مدينة أدلب». وتضم مناطق محافظة ادلب، لا سيما جبل الزاوية، اكبر تجمع للمنشقين عن الجيش النظامي.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان القوات النظامية شنت حملة مداهمات في بلدة كفر نبل في ادلب اصيب خلالها سبعة مواطنين بجراح اثر اطلاق نار. من جانبه ، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات نظامية سورية تنتشر في حي القابون بدمشق وبدأت حملة مداهمات واعتقالات ، وذلك بعد ساعات من وصول تظاهرة للمرة الأولى لساحة الأمويين في قلب العاصمة السورية. كما اقتحمت قوات عسكرية تضم ناقلات جند مدرعة ودبابات بلدة قارة فيما سمعت اصوات انفجارات في محيط مدينة يبرود في ريف دمشق، وفقا للمرصد. وذكرت شبكة شام الاخبارية على صفحتها على موقع فيسبوك ان اهالي مدينة يبرود في ريف دمشق «استيقظوا على اصوات الرصاص وقصف الدبابات ومحاصرة جميع مداخل المدينة». وقالت ان الحصار مستمر على مدينة رنكوس في ريف دمشق، مشيرة الى «انتشار حواجز ودبابات على المفارق والطرق العامة واعتقالات عشوائية». و قتل سبعة اشخاص امس بنيران القوات النظامية في عدة مناطق. وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان عدد القتلى في سوريا منذ بدء الاحتجاجات في منتصف اذار بلغ 8458 شخصا بينهم 6195 مدنيا.وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «قتل 8458 شخصا منذ بدء الاضطرابات في سوريا في منتصف آذار 2011، بينهم 6195 مدنيا، و2263 جنديا وعنصر امن، وبين هؤلاء 428 منشقا». من جهة ثانية، وجد الصليب الاحمر الدولي ان «معظم السكان غادروا حي بابا عمرو». واعلنت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر كارلا حداد ان فريقا من الهلال الاحمر السوري «دخل الى حي بابا عمرو». في هذا الوقت، وصلت مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس الى دمشق حيث التقت وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي اكد لها التزام بلده التعاون مع البعثة فى اطار احترام سيادة واستقلال سورية وبالتنسيق مع وزارة الخارجية.

وحول احدث الانشقاقات، أعلن ضابط سوري كبير انشقاقه عن الجيش وذلك في تسجيل فيديو بث على موقع يوتيوب وقال انه انضم لقوات» الجيش الحر» المعارضة اعتراضا على قصف بلدته الرستن. وقال العقيد ركن عدنان قاسم فرزات في شريط الفيديو انه يعلن انشقاقه عن الجيش بسبب القصف المدفعي الكثيف للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة قائلا ان «هذا ليس من أخلاق الجيش السوري».

التاريخ : 08-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش