الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يفحص الحمض النووي للأسرى تحت تهديد السلاح والكلاب البوليسية

تم نشره في الأحد 25 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
الاحتلال يفحص الحمض النووي للأسرى تحت تهديد السلاح والكلاب البوليسية

 

فلسطين المحتلة - وكالات الأنباء

أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسرى في سجون نفحة وشطة ومجدو وجلبوع ورامون أعادوا وجبات الطعام أيام الخميس والجمعة وإفطار أمس السبت احتجاجا على إجراء فحوصات الحمض النووي DNA عليهم بالقوة وتحت تهديد السلاح، ومن خلال قوات قمعية خاصة تقتحم غرف الأسرى وأقسامهم، حيث يتم إقتياد الأسير الى الزنازين وتقييد قدميه ويديه على كرسي ومن ثم إنتزاع شعره من جسمه.

وقال الأسير جمال الرجوب ممثل الأسرى في سجن رامون أن الفحص يتم بشكل مهين ومذل جدا، حيث يتم إنتزاع عينة من شعر الأسير من منطقة الصرة إو من الصدر أو من تحت الإبط تحت تهديد السلاح والقوة، وذلك بعد أن رفض الأسرى الموافقة على هذه الفحوصات التي اعتبروها غير قانونية وغير أخلاقية.

وأشار الرجوب الى قيام وحدات تسمى (درور) بالإعتداء بالضرب على الأسرى الذين رفضوا إجراء هذه الفحوصات والتوقيع على أوراق بخصوص ذلك، وذكر أسماء عدد من الأسرى الذين تعرضوا للضرب اقتيدوا مقيدين الى الزنازين وأجري لهم الفحوصات بالقوة، ومازالوا يقبعون في الزنازين.

وكانت قوات من الوحدات الخاصة والشرطة الإسرائيلية قد إعتدت على عشر معتقلين في سجن مجدو لإجبارهم على إجراء فحوصات أل DNA، وأصيب أحد الأسرى بجروح بالغة، وكذلك جرى في سجن جلبوع ونفحة وشطة، حيث أصيب 15 أسيرا برضوض في سجن جلبوع بسبب تعرضهم للضرب وإجبارهم على الفحص بالقوة والعنف.

وقال الأسير طارق رشاد بصلات من نابلس المحكوم مؤبد، والذي يقبع في سجن جلبوع إن الأسرى قدموا 120 شكوى ضد إجراء فحوصات DNA عليهم بالقوة ودون موافقتهم، وإعتبر أن الفحوصات جرت في أجواء إرهابية مخيفة وتحت التهديد المباشر من قبل وحدات قمع إقتحمت السجن مصحوبة بالكلاب البوليسية. وكانت وزارة الأسرى قد رفعت التماسا عاجلا الى محكمة العدل العليا الاسرائيلية لإلغاء فحوصات DNA التي تعتبر غير قانونية وغير شرعية ولا يحق لحكومة اسرائيل إجراء هذه الفحوصات على الأسرى الفلسطينيين لأنها تعتبر إنتهاكا لحقوقهم الشخصية والطبية ومخالفة لأداب المهنة الطبية.

إلى ذلك، ذكرت مصادر امنية وطبية فلسطينية ان فلسطينيا يبلغ الاربعين من العمر اصيب أمس برصاصة في الكتف خلال مواجهات بين فلسطينيين ومستوطنين هاجموا قرية في الضفة الغربية. وقالت المصادر ان مجموعة من اربعين مستوطنا من بؤرة استيطانية قريبة من مستوطنة بيت ايل، هاجموا أمس قرية برقة الفلسطينية حيث وقعت اشتباكات بين المستوطنين واهالي القرية.

وذكرت مصادر امنية فلسطينية واخرى طبية ان احد سكان قرية برقة ويدعى حسن بلقاوي (40 عاما) اصيب برصاصة في الكتف ونقل الى المشفى في حالة متوسطة. وتدخل الجيش الاسرائيلي عقب هذه المواجهات، بعد ان خرج المستوطنون من القرية، كما قالت المصادر الامنية الفلسطينية. وردا على سؤال، قالت ناطقة باسم الجيش ان «صدامات جرت لفترة قصيرة بين اسرائيليين وفلسطينيين في برقة لكن الجيش لم يتدخل ولم ابلغ باي اصابة».

التاريخ : 25-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش