الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدار المعاملات المحرمة في ثلاثة أشياء الربا والظلم والغرر

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



الربا.. والظلم.. والغرر...فكل معاملة اشتملت على واحد من هذه الثلاثة فالشرع قد حرمها، وأهم العمليات التي تجري في البنوك الربوية عمليتان، كلاهما محرم:

الأولى: الإقراض بفائدة: بأن يعطي الإنسان ماله للبنك؛ ليأخذ عليه فائدة سنوية 5% مثلا، وتسمى هذه العملية الإيداع إلى أجل، وهي عملية ربوية محرَّمة، الثانية: الاقتراض بفائدة: بأن يقترض الشخص أو الشركة من المصرف مبلغًا من المال، على أن يرده بعد سنة بفائدة ومقدارها 7%  على سبيل المثال.

وحين يمارس البنك عمليات الاقتراض والإقراض فإنه يتفق مع المقرضين على نسبة القرض كفائدة يعطيها إياهم بعد تمام المدة، ثم يتفق مع المقترضين على نسبة أخرى من قيمة القرض كفائدة يأخذها منهم بعد تمام المدة، ويعيش البنك على الفرق بين النسبتين التي يعطيها ويأخذها، ويعمل بذلك على توليد النقود من النقود نفسها بشكل يخرب البناء الاقتصادي للمجتمع كله، ويوقع عملاءه من أصحاب الأموال في مستنقع الحرام الآسن، ويدفع عملاءه من المقترضين إلى منـزلق الخراب ثم يجمعهم في حرب خاسرة مع الله سبحانه وتعالى.

وهذا كله يبين أن البنوك التقليدية في جوهر عملها تعيش على الاتجار في الديون، وهذا يفسِّر عزوفها عن الدخول في عمل استثماري ينطوي على أقل قدر من المخاطرة كالتجارة مثلًا، ولكنها تحرص كل الحرص على تقاضي الفائدة من كل قرض تقترضه، فكأنها حرَّمت على نفسها التجارة الحلال، وأحلت لنفسها الربا الحرام.

أما البنوك الإسلامية فهي لا تتعامل بالربا بجميع أشكاله, وتنصُّ أنظمتها ولوائحها الداخلية على ذلك، واستبعاد الربا سمة يتميز بها البنك الإسلامي عن البنوك الربوية، ويبيِّن هذا التباين في المنهج ما جاء في الموسوعة العلمية والعملية للبنوك الإسلامية، إذا كان الفرق بين الفائدتين الدائنة والمدينة هي الركيزة التي تعتمد عليها البنوك عادة في تحقيقها لأرباحها، فإن البنك الإسلامي الذي لا يتعامل بالفائدة أخذًا أو عطاء, ويعتبر أن الاستثمار بالمشاركة مصدره الرئيسي لتحقيق الربح, وبالاستثمارات الناجحة يستطيع البنك أن يحيا وينمو, وبدونها لا يكتب له الاستمرار ولا يستطيع البقاء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش