الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقليص جدول أعمال «قمة بغداد» واستنفار عراقي لانجاحها

تم نشره في الخميس 15 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
تقليص جدول أعمال «قمة بغداد» واستنفار عراقي لانجاحها

 

عواصم - وكالات الانباء

يناقش القادة العرب في قمتهم التي ستعقد في بغداد في 29 الشهر الحالي خمسة موضوعات رئيسة في مقدمتها الازمة السورية وتطورات الاوضاع في اليمن والقضية الفلسطينية والارهاب. وقال المندوب العراقي الدائم لدى الجامعة العربية قيس العزاوي ان تقليص جدول اعمال القمة جاء برغبة من وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الاخير وان بند القضية الفلسطينية يتناول التحركات المطلوبة خاصة في ضوء النتائج التي خرج بها مؤتمر الدوحة الدولي حول القدس مؤخرا والتي عالجت جميع النقاط الاساسية المتعلقة بالقدس وما تتعرض له من مخططات التهويد على ايدى الاحتلال الاسرائيلي . واضاف العزاوي ان العراق لم يدع سوى اربع منظمات دولية لحضور القمة وهي الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي ومنظمة التعاون الاسلامي .وقال انه لم يتم توجيه الدعوة للحكومة السورية بسبب قرار مجلس الجامعة كما انه لن يتم توجيه الدعوة لمثلي المجلس الوطني السوري المعارض مثلما لن تحضر القمة دول الجوار (تركيا وايران ) وذلك تجنبا لاية اشكاليات .

وشدد المندوب العراقي على اتخاذ بلاده كل الترتيبات اللازمة لعقد القمة التي قال انها تكتسب اهميتها على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية اضافة الى ان العراق غيب عن الساحة العربية طويلا ورجع لحاضنته العربية وبالتالي سيقوم بكل ما في وسعه لإنجاح هذه القمة واهدافها .وفي هذا السياق ، ذكرت تقارير صحفية عراقية أن السلطات العراقية أوكلت إلى عشرات الآلاف من رجال الأمن العراقيين مسؤولية تأمين القمة .ونقلت صحيفة «الصباح» الحكومية عن الفريق الركن حسن البيضاني رئيس أركان قيادة عمليات بغداد قوله أن «بين 70 - 100 ألف عنصر أمني سينتشرون في بغداد لتأمين متطلبات القمة الأمنية». وأضاف هناك أكثر من خمس فرق عاملة حالياً وأضيف إليها وحدات من المحافظات الوسطى والجنوبية والشمالية لتعزيز الواقع الأمني». فيما ذكر مدير عام سلطة الطيران المدني العراقية أن «مطار بغداد الدولي سيغلق اعتبارا من 26 من الشهر الجاري استعدادا لاستقبال الوفود الرسمية المشاركة في قمة بغداد».

على صعيد اخر، قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في الكويت امس ان زيارته الى هذا البلد هدفها انهاء كل الخلافات التي تعرقل تطور العلاقات بين البلدين الجارين. واضاف في ختام محادثاته مع رئيس مجلس الامة احمد السعدون «اننا عازمون على التوصل الى حلول نهائية للمشاكل والخلافات الموروثة من النظام السابق». وتابع المالكي الذي التقى امير الكويت الشيخ صباح السالم الصباح فور وصوله «وجدنا لهجة وتوجهات ايجابية ورغبة صادقة في اغلاق جميع الملفات». وكان علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي قال في وقت سابق ان زيارة المالكي الى الكويت «ناجحة وحققت اهدافها».وواضاف»توصل الجانبان الى وضع اطار عام لحل كافة المشاكل في اطار مسارات متفق عليها وفق حدود وسقوف زمنية». واوضح «تم الاتفاق على حل مشكلة الخطوط الجوية العراقية والاتفاق على رفع الحجز عن شركة الخطوط الجوية العراقية مقابل 500 مليون دولار يدفع قسم منها نقدا والباقي يؤسسس به شركة طيران مشتركة بين الجانبين» دون الاشارة لتفاصيل اكثر.واشار الى انه «سيتم تشكيل لجان مشتركة لمتابعة الية معالجة المشاكل العالقة بين الجانبين».

الى ذلك، قضت محكمة الجنايات العراقية بإعدام والي كربلاء في دولة العراق الإسلامية وسبعة من معاونيه لإدانتهم بتهمة الإرهاب، فيما اعلنت الشرطة اعتقال ثلاثة أعضاء في تنظيم القاعدة خلال عملية أمنية ي مدينة الكوت (جنوب شرقي بغداد).

التاريخ : 15-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش