الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عيد الثكالى السوريات .. ممزوج بالدم ومر العيش وموشح بالسواد

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
عيد الثكالى السوريات .. ممزوج بالدم ومر العيش وموشح بالسواد

 

المفرق – الدستور – محمد الفاعوري

وجهن نداء أستغاثة لتتحمل المنظمات الدولية السياسية والحقوقية والإنسانية ومنظمات الإغاثة الدولية والعربية مسؤولياتها القانونية والأخلاقية أزاء ما يحصل في سوريا .

ففي أجواء غلب عليها الحزن والألم والحسرة وفي ليلة عيد الفطر وعلى وقع الثورة وتساقط الجثث اليومي وصوت دويّ المدافع وصرخات النساء والأطفال والشيوخ، ووسط هتافات يتبعها ترددات ونحيب ، وفي محاولة لتذكير أمهات الشهداء والضحايا في سوريا بأنهن لاجئات وقفت الناشطة السورية أم نضال أمام جمع غفير من أمهات الضحايا والشهداء لتستذكر في ليلة عيدهن الخاصة الشهداء الذين سقطوا منذ اندلاع الأحداث والثورة السورية.

ودعت أم نضال التي لم تتمكن من مغالبة دموعها فتتوقف عن الكلام لتكفكف دموعها الحضور للدعاء بنصر شعب سوريا وبحريتهم وتؤكد مواصلة دعمهن للانتفاضة ولقيم الحرية ولحرية بلدهن الذي يرزح تحت وطأة القتال بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة وشدت بكلماتها الحزينة كل ذي قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.

ووضعت الأمهات الثكالى والمحزونات خلال وقفة صمت على أرواح الشهداء والضحايا كل ماجمعنه من صرخات واحتجاجات وانفعالات وإحزان شاردة في لحظات المنكوبين , و دموع وحسرات ذاكرة هؤلاء الناس الذين سحقت أحلامهم جنازير الدبابات , وقطعت أوصال فرحهم رصاصات الغدر التي يغذي الإرهاب منابعها لتصبح مدن بلادهم مرتدية أثواب الثكالى السوداء .

الوجع ممتد حتى في ذاكرة الحروف وهن أمام أوجاع شتى .. مواكب العزاء التي يقيمها أهالي الشهداء على أرواح أبنائهم,والمدارس التي هدمت ووجع التلاميذ المتساقط ألما فوق وجوه كتبهم ودفاترهم المدرسية , بيوت وبساتين هدمت ووجع هؤلاء الناس وآهات اليتامى وهم يتحسرون على سماع صوت حنون , نشيج الأرامل وهن ينثرن دموعهن بصمت عند نهايات الليالي حتى لايتهمن بجريمة الذكرى والحنين إلى الماضي دموع حارة تنسكب على فراق من كانوا معهن في رمضان الماضي واليوم قد غيبهم الموت ودموع من نوع خاص دموع من الدم ووجع الفقر وذل العوز والتهجير واللجوء .

وبين مسارات الأيام والأوجاع مسامات في ذاكرتهن لمدن جميلة كانت تسكنها أفراح العيد وصباحات تستفيق على تماوج ضفائر الصغيرات وضحكاتهن البريئة , كل ذلك الحلم نراه بحقيقة تلك المدن السورية الغارقة بدماء الأطفال والنساء والشيوخ الأبرياء .

ووجهت عائلات الضحايا المدنيين وشهداء الثورة في جميع مدن سوريا نداء استغاثة إلى المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية الإنسانية والحقوقية للتدخل الفوري بشأن ما يحدث في مدن سوريا من قتل وقمع للمواطنين المدنيين .

وأوضحن « أنه مع تزايد وتيرة القمع واستخدام الأسلحة الثقيلة يرتفع عدد القتلى والجرحى بشكل كبير جدا في مدن سوريا وتكتظ المستشفيات الحكومية والخاصة بالجرحى الذي يفارق البعض منهم الحياة لنقص الأدوية والخدمات الصحية ولازالت المشاهد القمعية واستخدام الرصاص الحي المستمرة تجاه المدنيين العزل تؤكد تصاعد عدد الضحايا في الساعات والأيام القادمة « .

وأكدن « أنه مع هذا الوضع المتردي في الجانب الصحي والإنساني والوضع الهمجي العسكري المسيطر على كل المدن وبعد نزول المدرعات إلى الشوارع الرئيسة ووحدات الحرس الجمهوري ومختلف التشكيلات العسكرية التابعة للنظام التي تمارس ارتكاب الجرائم البشعة ضد أبناء سوريا منذ انطلاقة الإحداث إلا إن سرعة ارتفاع عدد الضحايا المخيف في الآونة الأخيرة يعد جرائم واقعة ضد الإنسانية وكارثة إنسانية بكل ما تحمله الكلمة من معنى يستدعي التدخل الدولي والإقليمي والعربي والإنساني لإغاثة شعب سوريا.»

وأضفن « وعليه وأمام هذه الظروف العصيبة نحن عائلات الضحايا أطفال ونساء والناشطات ينتابنا القلق العميق إمام مثل هكذا صمت دولي أنساني يتم سفك الدماء وقتل الشباب والشيوخ والنساء وهم يمارسون حق مكفول في القانون الدولي وفي جميع المواثيق الحقوقية والإنسانية في ظل رفع غطاء الحماية الدولية والقانونية المكفول للسكان المدنيين والناشطين السياسيين وهو ما شجع قوات النظام القمعية في جميع مدن سوريا بالتمادي اليومي والاستهانة بدماء وأرواح الشعب السوري المسالم « .

وجددن مطالبهن العاجلة لتتحمل المنظمات الدولية السياسية والحقوقية والإنسانية ومنظمات الإغاثة الدولية والعربية مسؤولياتها القانونية والأخلاقية للتدخل العاجل والسريع وإرسال فرق الإغاثة الطبية في أسرع وقت ممكن وحقن دماء الأبرياء وحفظها من جرائم ترتكب ضد الإنسانية .رئيسة اللجان التنسيقية للاسر السورية في المفرق ام نضال

التاريخ : 19-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش