الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بغياب وزارة الزراعة * مشاركون في ورشة «التوازن السعري»: سياسات واستراتيجيات الحكومة تجاه قطاع الزراعة غير ثابتة

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
بغياب وزارة الزراعة * مشاركون في ورشة «التوازن السعري»: سياسات واستراتيجيات الحكومة تجاه قطاع الزراعة غير ثابتة

 

 
عمان - الدستور - زيد ابوخروب
انتقد رئيس الوزراء السابق الدكتور عدنان بدران سياسات واستراتيجيات الحكومة تجاه القطاع الزراعي ، داعيا لحكومة الى ايجاد خطط وسياسات ثابتة ومتوازنة لا تتغير بتغير الاشخاص وانشاء هيئة تنظيم للقطاع تسيطر عليه القطاع الخاص بمشاركة الوزارات الحكومية على ان تكون الكلمة الفصل للقطاع الخاص.
واكد خلال ورشة عمل نظمتها جمعية حماية المستهلك بحضور الاتحاد العام للمزارعين وامانة عمان والمؤسسة الاستهلاكية المدنية وبغياب وزارة الزراعة ضرورة تأسيس صندوق تامين يحمي المزارعين من الكوارث الطبيعية والتي يسببها الانسان اضافة الى ضرورة اعفاء مدخلات الانتاج الزراعي والمياه والكهرباء اسوة بالدول المجاورة التي تقدم دعما كاملا لمزارعيها ليجدوا لهم مكانا في سوق المنافسة.
وقال رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور محمد عبيدات "إن القطاع الزراعي يحتاج منا للمزيد من الاهتمام ، خصوصا وان هذا القطاع يعيل مئات الألوف من الأسر الأردنية والمنتمية لهذا الوطن العزيز ، لذا فالواجب يحتم علينا البحث عن مواطن الخلل التي تعترض تطور القطاع وتحول دون تحسن أدائه الاقتصادي وخاصة في المجالات التصديرية والإنتاجية والتسويقية".
واضاف "اننا نناقش في هذه الورشة قضايا عديدة تهم اطراف عدة من مزارعين ومصدرين ومستهلكين وأجهزة حكومية املين أن تخرج بمجموعة من الأفكار العملية والمحددة للتعامل مع قضايانا الزراعية الوطنية بهدف إزالتها أو التخفيف منها لاحقاً".
وقال رئيس الاتحاد العام للمزارعين احمد الفاعور "ان تحديد حجم الانتاج وتوزيعه جغرافيا حسب متطلبات الاسواق المحلية والعالمية يساهم في الحفاظ على مصلحة المنتج الزراعي".
وبين ان المزارع الاردني قد اجتاز الزراعة التقليدية من خلال حصوله على شهادات متطلبات الاسواق الاوروبية مؤكدا على ان النتاج المحلي امن وسليم.
وقدمت المؤسسة الاستهلاكية المدنية ورقة عمل بينت فيها مساندتها للمزارع والمواطن من خلال الدخول في مجال بيع الخضار والفواكه في أسواقها المنتشرة في إنحاء المملكة والبالغة 38 سـوق خاصة بعد الارتفاعات الحادة التي شهدتها أسعار الخضار والفواكه مع بداية هذا العام الحالي.
واستعرضت أمانة عمان خدماتها فيما يتعلق بخدمة تسويق المنتجات الزراعية من خلال دائرة السوق المركزي التي تعتمد المقاييس الدولية الحديثة في سبيل تقديم الأفضل لمتلقي الخدمة ولا توفر جهدا في تطوير ومواكبة الحداثة.
واشارت الى انتقال السوق ثلاثة مرات منذ الاربعينيات حتى استقر في الموقع الحالي ، وكان السبب في النقل كل مرة عدم القدرة على استيعاب الكميات الواردة أو بسبب الازدحام المروري الذي يشكله في الموقع ، وقد روعي في الموقع والتصميم الحاليين ، جميع السلبيات السابقة. حيث تقع السوق الحالية على محاور مرورية مهمة ، وعلى مساحة تقبل التطوير في المستقبل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش