الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فاخوري يبحث تعزيز التعاون الثنائي مع بريطانيا وفرنسا

تم نشره في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:40 مـساءً
عمان - الدستور

اختتم وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري، زيارة عمل إلى المملكة المتحدة والجمهورية الفرنسية، التقى خلالها عدداً من كبار المسؤولين في الحكومتين، بالإضافة إلى المشاركة في القمة الرابعة لمبادرة شراكة الحكومات الشفافة، واجتماع الطاولة المستديرة على المستوى الوزاري الذي رعته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
والتقى الوزير الفاخوري خلال زيارته للمملكة المتحدة وزيرة التنمية الدولية ووزير الشرق الأوسط وأفريقيا في وزارة الخارجية ووزير الدولة للتنمية الدولية والسكرتير الدائم لوزارة التنمية الدولية، كما التقى مع لجنة التنمية الدولية في البرلمان البريطاني.
واشاد فاخوري خلال الاجتماع بالحكومة البريطانية و المساعدات الثنائية التي تقدمها وعلى الإيفاء بالتزاماتها بدعم الأردن والتي تعهدت بتقديمها خلال مؤتمر لندن حول دعم سوريا والمنطقة والذي عقد في لندن في شباط الماضي .
وثمن جهود الحكومة البريطانية في متابعة التزامات المجتمع الدولي، و أهمية الدور المحوري للجانب البريطاني في المساعدة في تحفيز المجتمع الدولي في الفترة المقبلة على الإيفاء بما تبقى من التزاماته تجاه تداعيات هذه الأزمة التي يتحمل الأردن تبعاتها بالنيابة عن المجتمع الدولي، مؤكدا على أهمية وضرورة قيام المجتمع الدولي بواجبه واستمرار تقديم الدعم للأردن للأعوام «2017 و2018».

وشارك في الاجتماعات السفير الأردني في لندن مازن الحمود السفير البريطاني في الأردن ادوارد أوكدين وجيفري تودور مدير مكتب الوكالة البريطانية للتنمية الدولية في الأردن.
كما بحث فاخوري مع الجانب البريطاني التقدم في سير العمل في تنفيذ مختلف محاور الإطار الشمولي لمساعدة الاردن في مواجهة تداعيات الازمة السورية(العقد مع الأردن) والتي تعتبر احدى اهم مخرجات مؤتمر لندن، كما تم مناقشة الفجوة والاحتياجات التمويلية الخاصة بالعقد مع الأردن والتي يجري العمل مع المجتمع الدولي على تمويلها وذلك حسب التعهدات والالتزامات التي اعلنت خلال المؤتمر. وتضمنت المباحثات أيضاً مناقشة سبل وكيفية الحفاظ على زخم العمل في تنفيذ محاور العقد مع الأردن خلال العامين القادمين، لضمان استمرارية تحقيق الأهداف المرجوة من العقد، موضحاً أن من أهم مخرجات مؤتمر لندن هو القرار المشترك حول تبسيط قواعد المنشأ بين الأردن والاتحاد الأوروبي، حيث تم اطلاعهم على سير العمل في تطبيق القرار المشترك، وبيان أهم المعوقات التي تواجه القطاع الصناعي في المناطق المشمولة من تنفيذ هذا القرار، مؤكداً على ضرورة أن تقوم الجهات المانحة بتقديم برامج دعم فني وتقني لتحفيز القطاع الصناعي في الأردن للاستفادة من القرار.
وأكد الجانب البريطاني مواصلة دعمه للأردن في تعظيم الاستفادة من هذا القرار بهدف زيادة الصادرات الاردنية وتنويعها الى الاتحاد الاوروبي وتشجيع وزيادة حجم الاستثمارات المحلية والاجنبية في الاردن، لما في ذلك أثر ايجابي على دعم النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة في الأردن.
وأكد فاخوري أهمية مواصلة العمل مع الجهات المانحة بنهج تشاركي لدعم الأردن في تحقيق التزاماته ضمن العقد مع الأردن لضمان استمرارية مقدرته على القيام بواجبه تجاه تبعات الأزمة التي تمر بها المنطقة، من خلال توفير منح اضافية لدعم الموازنة العامة ومنح كافية تساهم بتغطية احتياجات المجتمعات المستضيفة ومتابعة العمل في تقديم التمويل الميسر جداً للأردن كونه وصل إلى أقصى درجات التحمل على الصعيد المالي .
وأكد أهمية قيام المجتمع الدولي بواجبه بتقديم المزيد من المساعدات للأردن للأعوام 2017 و2018 وأن عدم التزام المجتمع الدولي بتقديم المزيد من المساعدات لتغطية الفجوة التمويلية لتلك الاعوام، سيؤثر ذلك سلباً على قدرة الأردن على متابعة تقديم الخدمات الحكومية للسوريين والحفاظ على مستوياتها ودون التأثير سلباً على المواطنين الاردنيين.
وخلال زيارته للجمهورية الفرنسية، شارك وزير التخطيط في أعمال القمة السنوية الرابعة لمبادرة شراكة الحكومات الشفافة، والتي عقدت في باريس وذلك مندوباً عن جلالة الملك، حيث ركّزت القمة، على محاور عديدة من أبرزها، الشفافية، والنزاهة، ومكافحة الفساد، وبما يكرس عملية إعادة تعريف العلاقة بين المواطنين والحكومات على أساس المسؤولية والمساءلة، وقد شارك في القمة أكثر من ثلاثة آلاف مشارك من حكومات الدول الأعضاء والمؤسسات الدولية، ومؤسسات المجتمع المدني وقطاع الأعمال، وذلك لما تكتسبها المبادرة من أهمية على المستوى الدولي.
وخلال مشاركته في اجتماع الطاولة المستديرة على المستوى الوزاري، قال أن انضمام المملكة لهذه المبادرة كأول دولة عربية يعد انجازاً دوليا كبيراً واعترافاً بجدية ومصداقية مسيرة الإصلاح التي يقودها جلالة الملك، والتي حفظت أمن وأمان الأردن واستقراره ومنعته في أصعب الظروف التي تمر بها المنطقة.
وشكر الوزير فاخوري الجانب الفرنسي على دعمهم المستمر للمملكة على المستوى الثنائي وفي إطار مخرجات مؤتمر لندن، مشيرا أن الأردن قد وصل إلى حد الإشباع وإلى أعلى قدرة تحمل بالنسبة لمصادره بالتعامل مع أزمة اللاجئين، لافتا الى اهمية زيادة دعم الجانب الفرنسي فيما يخص العقد مع الأردن، وضمان استمرارية الزخم خلال العام 2017.
وعقد وزير التخطيط اجتماعاً مع المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية، بحث خلاله التقدم في سير المشاريع التي تقوم الوكالة بتنفيذها والمنوي تنفيذها في الأردن، وبالتركيز على الجهود التي تبذلها الحكومة في تأمين التمويل اللازم لاستكمال مشروع ناقل البحرين، والدور الرئيس للوكالة في هذا الإطار، مثمناً دور الوكالة الفرنسية في دعم مسيرة التنمية في الأردن في ظل مرور عشر سنوات على افتتاح مكتبهم التمثيلي في الأردن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش