الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراق يطمح لزيادة انتاجه النفطي عبر خطوط انابيب للأردن و ايران

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
العراق يطمح لزيادة انتاجه النفطي عبر خطوط انابيب للأردن و ايران

 

لندن - رويترز قال مسؤول رفيع بوزارة النفط العراقية ، امس ، ان العراق يطمح الى تعزيز انتاج النفط مليون برميل يوميا بحلول عام 2010 وذلك عن طريق اعادة تأهيل حقول منتجة بمساعدة فنية من شركات أجنبية. واشار الى خطوات عملية في هذا الاطار اتخذتها الحكومة العراقية من خلال اتفاق تم توقيعه لمد خط أنابيب الى ايران وهناك حديث عن خط أنابيب الى الاردن وخط أنابيب للنفط الثقيل. وقال مدير الشركة العامة للمشاريع النفطية "سكوب" ، فلاح الخواجة : ان العراق ينتج الان نحو 2,9 مليون برميل يوميا.

ويتجاوز هذا رقم مستوى 2,4 مليون برميل يوميا الذي ذكره وزير النفط العراقي في وقت سابق هذا الشهر.

وقال الخواجة "نناقش أيضا أمر الحقول المكتشفة غير المستغلة بعد" مضيفا أن الهدف هو الوصول بالانتاج الى 4,5 مليون برميل في 2011 ثم الى خمسة ملايين برميل يوميا.

وقال متحدثا في مؤتمر عن التنمية الاقتصادية المستدامة ان العراق يجري محادثات مع شركات أجنبية للحصول على المساعدة الفنية ويمكن ابرام عقود قريبا في ,2008

ورفض الكشف عن الشركات المشاركة أو حجم ما قد تستثمره.

وقدر أن تكلفة تطوير الحقول العاملة مثل حقلي كركوك والرميلة العملاقين الى جانب حقلي باي حسن والزبير للحفاظ على الطاقة الانتاجية قد تصل الى بضعة مليارات من الدولارات.

وثمة خطط طموحة على المدى الطويل لاستغلال المزيد من احتياطيات النفط والغاز في البلاد لكن التركيز ينصب أولا على الحقول المنتجة.وقال الخواجة "المطلوب فقط هو حفر المزيد من الابار" موضحا أن بعض الخبرة الفنية يمكن تقديمها عن بعد من قبل شركات متخصصة.

وكان وزير النفط حسين الشهرستاني قد قال هذا الشهر ان طاقة انتاج النفط في العراق سترتفع الى ثلاثة ملايين برميل يوميا في أوائل 2009 من 2,4 مليون برميل يوميا الان.

وأضاف الوزير أن صادرات النفط ارتفعت الى 1,9 مليون برميل يوميا وتصل الى مليوني برميل يوميا بنهاية العام.

واستفادت الصادرات من استئناف ضخ خام كركوك من حقول النفط الشمالية لترتفع كثيرا عن مستوى 1,5 مليون برميل يوميا لشحنات خام البصرة الخفيف من الخليج في النصف الاول من العام.

وتسببت أعمال تخريب بلا هوادة بطول خط الانابيب العراقي الممتد الى تركيا في توقف صادرات نفط كركوك معظم الوقت منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في مارس اذار ,2003

وشهد الشهران الاخيران تدفقا أكثر استقرارا.

وقال الخواجة ان العراق يتطلع الى استغلال كل الغاز المصاحب من حقوله النفطية والتوقف عن حرقه بحلول عام ,2010

وسيكون هذا من خلال اتفاقات لتقاسم الانتاج.

وقال "نحتاج الى فصل الغاز عن انتاج النفط لدخول سوق الغاز العالمية بداية بأوروبا التي أصبحت مستهلكا نهما للغاز." ويرمي العراق الى مضاعفة الطاقة الانتاجية لعمليات قطاع المصب عن طريق تطوير مصافي التكرير وبناء أخرى جديدة فضلا عن اعادة تأهيل خطوط الانابيب القائمة والتوسع فيها.

ويحتاج العراق الى تنويع موارده الاقتصادية بحيث لا يدر النفط أكثر من 50 في المائة من الايرادات نزولا من 98 في المائة الان.

التاريخ : 30-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش