الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء يقدم واجب العزاء بشهداء المخابرات

تم نشره في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 محافظات ، عمان - قدم رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي امس الثلاثاء، واجب العزاء بالشهيد البطل الرقيب اول لؤي محمد فرج الزيود في بلدة غريسا في لواء الهاشمية بالزرقاء.

وقال الملقي: «اننا نحتسب البطل الزيود شهيد الوطن والواجب في مواجهة الفاسدين والعابثين بأمن واستقرار الأردن «.

وعبر أهالي الشهيد عن التفافهم حول القيادة الهاشمية الحكيمة، مؤكدين انتماءهم وولاءهم لثرى الأردن الغالي ولجلالة الملك عبد الله الثاني.

وبينوا ان المواطنين يثقون بقيادتهم الهاشمية وكافة أفراد الأجهزة الأمنية باعتبارهم درع الوطن والعين الساهرة للحفاظ على أمن الاردن، حيث تواصل الأجهزة الأمنية جهودها لدحر مخططات الظلاميين والتكفيريين والفاسدين العابثين بآمن الوطن.

ورافق الملقي في تقديم واجب العزاء بالشهيد الزيود، نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية وزير الدولة المهندس موسى المعايطة، ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني، ووزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة، ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء فواز إرشيدات.

كما قدم رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي واجب العزاء بالشهيد احمد عبد الكريم الحراحشه الذي قضى في الهجوم الارهابي الذي تعرض له مبنى المخابرات العامة في منطقة البقعة.

ورافق الملقي في تقديم واجب العزاء في مضارب والد الشهيد في بلدة ايدون بني حسن في المفرق، نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية وزير الدولة المهندس موسى المعايطة، ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني، ووزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة، ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء فواز إرشيدات .

وقال رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي» ان الشهداء الذين قضوا في حادث البقعة هم ابطال من هذا الوطن قضوا دفاعا عنه وقدموا ارواحهم فداءا له وان هذا من شيم الرجال الابطال وهو يعود لتربية الاباء لهم ليقدموا ارواحهم ليعيش غيرهم».

من جانبه عبر الشيخ المحامي خالد العيطان عن شكره وتقديره للحكومة لهذه اللفتة ومشاركتهم العزاء بشهيد الوطن موجها رسالة تأييد وولاء للقيادة الهاشمية وتراب الوطن وان الحادث لم يزدهم الا تلاحما وحبا بالوطن وقائده .

وعبر اهالي الشهيد عن التفافهم حول القيادة الهاشمية الحكيمة، وأكدوا انتماءهم وولاءهم لتراب الوطن وقيادته.

وخلال زيارته لديواني عشيرتي الحيارات والعواملة في السلط لتقديم واجب العزاء بالشهيدين عّمر الحياري ومحمود العواملة  قال رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ان هؤلاء هم ابطال من هذا الوطن قضوا دفاعا  عنه وحماية له،  وقدموا ارواحهم فداء له لاحقين باخوان لهم سبقوهم من قبل نحتسبهم عند الله شهداء.

واضاف  ان اجهزتنا الامنية القت القبض على المجرم قبل ان ننام وسينال العقاب الذي يستحق .

وقال والد الشهيد عمر الحياري انني اقدم ابني الوحيد فداء للوطن وللعرش الهاشمي واصفا العملية انها عملية لمحاولة زعزعة امننا وارهابنا مؤكدا ان هؤلاء الشرذمة لا يزيدوننا الا التفافا حول قيادتنا وحماية وطننا.

وقال النائب الاسبق معتصم العواملة ان ما حدث صبيحة  اول ايام الشهر الفضيل المنا جميعا  ولكن نقول لهذه الفئة الضالة ان راس مالنا في هذا الوطن هو تلاحمنا وتماسكنا تحت الراية الهاشمية.

وثمن اهالي الشهيدين هذه الزيارة التي اكدت ان الاردنيين معا في خندق واحد بقيادة الملك عبدالله الثاني .

وقدم واجب العزاء بمعية رئيس الوزراء  نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني ونائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد  الذنيبات ووزير الداخلية سلامة حماد ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية ووزير الدولة موسى المعايطة ووزير الدولة خالد الحنيفات.

الى ذلك  عاد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي امس ، الرقيب احمد محمد العدوان، الذي يرقد على سرير الشفاء، اثر اصابته برصاصتين، اثناء مساهمته مع جمع من المواطنين من بلدة السليحي، بالقاء القبض على منفذ العمل الارهابي الجبان على مكتب المخابرات العامة في مخيم البقعة، الذي اسفر عن استشهاد كوكبة من بواسل دائرة المخابرات العامة.

واثنى رئيس الوزراء على شجاعة وبطولة الرقيب العدوان، وهو من مرتبات الامن العام، التي اسهمت في القاء القبض على منفذ العمل الارهابي ضد مكتب المخابرات العامة في البقعة.

واستمع رئيس الوزراء من مدير الخدمات الطبية الملكية والاطباء المشرفين على معالجته حول وضعه الصحي، إذ يؤكد الاطباء ان وضعه بدأ بالاستقرار بعد ان اجريت له بضع عمليات وتم استخراج الرصاصتين من جسده. واكد والد الرقيب العدوان انه وابناءه فداء للوطن وللقيادة الهاشمية، ويبذلون ارواحهم رخيصة للمحافظة على وطننا العزيز آمنا مستقرا، لافتا الى ان هذه ثاني اصابة لابنه احمد الذي اصيب بشظية اثر سقوط صاروخ على مدينة العقبة قبل بضع سنوات.

ورافق رئيس الوزراء في الزيارة وزير الداخلية سلامة حماد، ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية ووزير الدولة موسى المعايطة، ووزير الدولة  لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني، ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء فواز ارشيدات، ومدير الدفاع المدني الفريق الركن طلال الكوفحي، ومدير الامن العام اللواء الركن عاطف السعودي.  (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش