الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس واعضاء الاعيان يقدمون واجب العزاء بشهداء الوطن

تم نشره في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



عمان -  قدم رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز واعضاء المجلس، واجب العزاء بشهداء الوطن، الذين قضوا اثر الاعتداء الاثم والجبان على مكتب مخابرات البقعة، وذهب ضحيته خمسة من شهداء الواجب .

فقد قدم  رئيس مجلس الاعيان واعضاء المجلس، اليوم الاربعاء، واجب العزاء بالشهيد الرقيب اول لؤي محمد فرج الزيود، حيث قاموا بزيارة بيت عزاء الشهيد في بلدة غريسا لواء الهاشمية  بالزرقاء.

وقال الفايز ان الشهيد البطل، قضى وهو يقوم بواجبة الوطني، في حماية الوطن والسهر على امنه واستقراره  لحمايته من خفافيش الظلام، وقوى الارهاب والتطرف.

ودعا الفايز واعضاء مجلس الاعيان ، الله العلي القدير ، ان يحتسب الشهيد مع الانبياء والصديقين في عليين.

واكد ذوو الشهيد واسرته، على التفافهم حول القيادة الهاشمية الحكيمة، وانتمائهم لثرى الأردن الطهور ، مباركين كافة خطوات جلالة الملك، من اجل مواجهة قوى الشر والظلام .

كما عبروا عن فخرهم واعتزازهم، بأجهزتنا الامنية، وجيشنا العربي المصطفوي، والدور الكبير الذي يقومون به، من اجل الحفاظ على الوطن وامنه واستقراره.

وقام رئيس مجلس الاعيان واعضاء المجلس، بزيارة اليوم ايضا، الى ذوي الشهيد احمد عبدالكريم الحراحشه، في بلدة أيدون، قضاء منشية بني حسن، وقدموا واجب العزاء بالشهيد احمد، الذي قضى في الهجوم الارهابي، الذي تعرض له مبنى المخابرات العامة، في منطقة البقعة.

وقال الفايز " ان الاردن وعبر تاريخه المشرف الحافل بالعظمة والشموخ، قدم الاف الشهداء، الذين قضوا وهم يدافعون عن عزة الوطن وكرامته، وكرامة امتنا العربية والاسلامية، من امثال الشهيد البطل احمد الحراحشه ورفاقه " .

واضاف " ان الشهداء الذين قضوا في حادث البقعة ، هم ابطال من هذا الوطن الحر، استشهدوا دفاعا عنه، وقدموا ارواحهم فداء لآجله ، وان هذا من شيم الرجال الابطال، الذين يرخصون الدم الغالي، لاجل الوطن وحمايته .

وعبر ذوو الشهيد واهله وعشيرته، عن شكرهم وتقديرهم لرئيس واعضاء مجلس الاعيان ، على مشاركتهم العزاء  بشهيد الوطن، مؤكدين التفافهم حول الراية الهاشمية ، والانتماء والولاء لتراب الوطن والقيادة الهاشمية.

كما قدم رئيس المجلس والسادة الاعيان، واجب العزاء الى عشيرتي الحيارات والعواملة في السلط ،كل على حدا، وذلك باستشهاد محمود العواملة وعمر الحياري، اللذين استشهدا في العملية الإرهابية الاجرامية البشعة.

وقال الفايز " ان ما حدث عمل ارهابي جبان وخسيس، وهو عمل نستنكره وندينه بشدة ، ونؤكد على ان هذه الافعال الاجرامية، لن تزيدنا الا  قوة ومنعة، وسيبقى الاردن، واحة للامن والاستقرار، بفضل المواطنين الاحرار الشرفاء ، من امثال الشهيدين، الذين يرخصون الدماء ،لآجل امن الوطن واستقراره .

واكد الفايز على ان هذا العمل الارهابي الجبان، لن يزيد الاردنيين، الا الاصرار على محاربة الارهاب، من اجل دحره وهزيمته، وسيبقى الاردن بفضل شباب الوطن، امثال شهداء الواجب، عصيا على محاولات العبث فيه .

من جانبه قال والد الشهيد عمر الحياري ، انني اقدم ابني الوحيد ، فداء للوطن والعرش الهاشمي ، وعبر عن رفضه المس بامن الوطن واستقراره .

وقال ان هذه الافعال الجبانة والارهابية ، لن ترهبنا، ولن تخيفنا، وسنبقى ملتفين حول قيادتنا الهاشمية، وسنبقى نقدم ارواحنا فداء للوطن .

وعبر ذوو الشهيدين، عن رفضهم لاي محاولات، للمس بأمن الوطن واستقراره ، مؤكدين على قوة ومتانة التلاحم الوطني ، بين مختلف مكونات الوطن ، ورفضهم العبث بنسيجنا الاجتماعي  .

وثمن اهالي الشهيدين هذه الزيارة ، التي اكدت ان الاردنيين معا ، وفي خندق واحد ، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني .

وزار رئيس مجلس الاعيان واعضاء المجلس اليوم الاثنين، بيت العزاء بشهيد الواجب، العريف هاني سليم موسى القعايدة ، في قاعة جبل بني حميدة ، في قضاء العريض التابع للواء ذيبان، وقدم والاعيان التعازي بالمرحوم الشهيد.

وقال الفايز  " اننا نحتسب الشهيد البطل، شهيد الوطن والواجب في مواجهة الفاسدين والعابثين بأمن واستقرار الأردن ".

واكد على ان هذه الجريمة النكراء ، سينال مرتكبوها الجزاء والقصاص اللازمين، ولن يسمح الاردن ، لامثال هولاء القتلة الارهابين، ان يعبثوا بامننا واستقرارنا .

واكد ذوو الشهيد واهله، التفافهم حول القيادة الهاشمية الحكيمة، وعبروا عن انتمائهم وولائهم لتراب الوطن وقيادته .

واكدوا على ان الشهيد القعايدة ، ليس اول شهيد منهم، ولن يكون اخر الشهداء الذين يضحوا بارواحهم ودمائهم ، من اجل الوطن وترابه الطهور .

 



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش