الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هذا التراب

محمود الزيودي

الخميس 9 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 712

استهجن المناضلون من غير البدو حالة الاستنفار التي أعلنها علوش داغش أبو تايه قائد فصيل المناضلين القادم من الجفر إلى صفد عام 1948 ... ولكن البدو تخندقوا ممسكين ببنادقهم مسرعين ... تخندق البقية على صوت أبو تايه ... الفجر ساعة الغفلة يا عيالي ... والمغرب مثلها ... بعد نصف ساعة تحققت أسباب حذر الحويطي الذي إنزرع في ذاكرته منذ الطفولة ... هجم اليهود فوجدوا جداراً نارياً يصدهم ... ترجّل شهداء توزعت جثامينهم على مقابر الأردن وفلسطين ... قبل ذلك الزمن وبعده لم يمتلئ التراب الأردني ولم يشبع من جثامين الشهداء في كل مدينة وقرية ... استحضرت الذاكرة الشعبيّة زغاريد البلقاويات في جنازة محمد الحمد الحنيطي ... بعدها استيقظ رئيس الوزراء توفيق أبو الهدى ( قريباً من ساعة الغفلة ) على وقفة الملك المؤسس عبدالله الأول بن الحسين في غرفة نوم الرئيس ... أريد هيئة وصاية على العرش ... سأقود الجيش بنفسي لدخول القدس وحمايتها ... لعل الله يكتب لي الشهادة برصاصة هنا في الرأس ... بقيّة الحادثة تروى كل عام بمناسبة ذكرى استشهاده ... لاخمت الدراما الأردنيّة عبر ستة وثلاثين عاماً ولم تنصف الرجل الذي بنى وطناً وأنقذه مع الضفة الغربيّة من الاحتلال ... تمنعنا غصّة في الحلق من الاسترسال ... تعالوا نسترجع ... أصوات الكركيّات مثل صهيل الخيل في جنازة هزاع المجالي ... بالهيل يا عود القنا بالهيل ... كلهم كركيّة ومبرشمين الخيل  ... لم يجتمع تنظيم النوّاحات الأردنيات أيام استشهاد وصفي التل ... كانت المصيبة أكبر من صوت والده ... وقلن للصحب واروا بعض أعظمه في تل اربد أو سفح شيحان ...عسى وعل يوما متشحّلة تم تتلو عليه حزب قران .

 لم يشبع ترابك يا وطن بمن جادوا بأنفسهم والجود بالنفس غاية الجود ... كرّت المسبحة على أبرياء جاؤوا للفرح في فنادق عمان ... وجنود من جميع الرتب عرّضوا حياتهم للخطر لحماية الوطن والمواطن ... ثم الشهداء من جديد ... الباشا والد الشهيد راشد حسين العباس الزيودي اختصرها تلخيصاً ... إن كل جندي وكل ضابط في قواتنا المسلّحة الأردنيّة هو مشروع شهيد يفدي الوطن والعرش ... أيه صدفة تجعل الشهيد لؤي محمد الفرج العثمان الزيودي يرثي الشهيد راشد الزيودي قبل أن يلحق به إلى مقام علي الزيرة الحديد الذي أصبح مقبرة غريسا ؟؟؟ ... أية أقدار ألغت مشروع الشهيد عمر أحمد الحياري وهو يستعد للزواج بعد تأثيث بيته ؟؟؟ ... أي حلم كان في رأس الشهيد محمود الخلف العواملة لطفلته عندما تتحول أيام عمرها إلى شهور وسنوات ...؟؟؟ أية خطط للعائلة في ذهن العريف هاني موسى القعايدة قبل أن يستقبله ثرى   لب ؟؟؟ ... اية خواطر دارت بذهن محمد عبدالكريم الحراحشة قبل ان يبداء اول يوم صيام .... ؟؟؟؟

نعود إلى اختصار الباشا حسين الزيودي ... كل جندي وضابط أردني مشروع شهيد ... سيحط الذباب على ظهور الخيل من حين لآخر ... ولكن القافلة تسير والكلاب تنبح .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش