الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ساهم في جذب العديد من الاستثمارات * 699 مليون دولار حجم الاستثمار في قطاع الألبسة والمنسوجات

تم نشره في الأربعاء 7 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
ساهم في جذب العديد من الاستثمارات * 699 مليون دولار حجم الاستثمار في قطاع الألبسة والمنسوجات

 

 
عمان - الدستور
أعلنت جمعية مصدري الألبسة والمنسوجات الأردنية وجمعية المستثمرين الاجانب في الاردن عن وصول حجم الاستثمار في قطاع الألبسة والمنسوجات الأردني حتى نهاية العام 2006 إلى ما يقارب 699 مليون دولار ، متمثلين فيما يزيد عن 105 مصانع تعمل في الوقت الحالي.
وتلعب هذه المصانع دوراً مهماً في إستغلال الموارد البشرية المحلية والإستفادة منها ، الى جانب مساهمتها في زيادة تأهيل العامل الأردني وزيادة كفاءته من خلال تقديم برامج التدريب النظري العملي اللازم داخل المصانع على أيدي خبراء اجانب يعملون في هذه المصانع بهدف إعداد كوادر مؤهلة وتطوير قدراتهم لرفع مستوى إنتاجيتهم وزيادة مستوى الدخل لديهم.
كما لعب قطاع الألبسة والمنسوجات الأردني خلال فترة إنتعاشه خلال السنوات الماضية دوراً كبيراً في تسريع وتيرة النمو الإقتصادي ، حيث إستفاد القطاع من المناخ الإستثماري الجاذب في الاردن من خلال تشجيع استثمارات القطاع الخاص الأردني على الإستثمار في إنشاء المدن الصناعية الخاصة عن طريق تطوير عدد من قطع الاراضي الصناعية بتوفير البنية التحتية و الخدمات اللازمة التي تحتاجها المشاريع الإستثمارية ، مما مكن من ترويج الأردن كمنطقة إستثمارية جاذبة ، وعزز من معدلات تدفقات الإستثمار الأجنبي للأردن وزيادة معدلات النمو الإقتصادي وبالتالي تحقيق مستويات أفضل لمعيشة المواطن.
وقد جلبت الإستثمارات الأجنبية تكنولوجيا جديدة لصناعة الألبسة في الأردن ، وساهم ذلك في زيادة جودة المنتج الأردني ، وتلبيته لمتطلبات دخوله إلى أكبر أسواق العالم الإستهلاكية ، ومنافسته لأرقى منتوجات الألبسة العالمية ، معززاً إسم الأردن تجارياً من خلال وضع علامة "صنع في الأردن" على العديد من منتجات وكالات الألبسة العالمية الكبرى مثل جاب ، باناريبابليك ، ليفايس ، كالفن كلاين والعديد غيرها.
وقد ساهمت مصانع الألبسة والمنسوجات الأردنية بتواجدها في مناطق المملكة النائية في تحقيق عملية التنمية الإقتصادية والإجتماعية في المناطق الصناعية وما يحيطها عن طريق تحسين مستوى الخدمات في هذه المناطق من كهرباء ومياه ومجاري صرف صحي ، فضلاً عن الحد من البطالة في هذه المناطق ورفع مستوى معيشة سكانها من خلال توفير آلاف فرص العمل وتمكين المرأة من العمل والمساهمة في زيادة دخل العائلة.
يذكر أن صناعة الألبسة والمنسوجات تعد من أقدم الصناعات التي عرفتها البشرية ، و كانت أول صناعة عملت على تعريف الإنسان كيفية إستخدام الآلات الصناعية والتعامل معها وبناء عملية الإنتاج ومنه كانت عملية التنمية والنهضة الصناعية التي نشهدها في عصرنا الحالي.
ويعتبر قطاع الألبسة والمنسوجات من أول القطاعات الصناعية الحيويةً التي كانت بداية عهد الصناعة في العديد من دول العالم التي تعتبر اليوم كبرى الإقتصادات العالمية مثل الولايات المتحدة و التي كانت مدينة نيويورك مهدا لهذه الصناعة فيها و لسنوات طويلة ، وكوريا ، وتركيا ، وسنغافورة ، وهونغ كونغ و العديد من دول الجوار كمصر و تونس و المغرب.
ففي تركيا مثلاً ، حظي هذا القطاع بدعم مباشر من الحكومة التركية على مدى ثلاثين عاماً مضت ، وبات الآن من أضخم وأهم القطاعات بالنسبة للإقتصاد الوطني التركي ، حيث يساهم في10,7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي ويستوعب حوالي 28 في المائة من إجمالي القوى العاملة في تركيا ، بالإضافة إلى أنه يساهم في إنتاج 47,5 في المائة من إجمالي الناتج القومي الصناعي ، وأصبحت المنسوجات ومنتوجات الألبسة التركية تتمتع بالسمعة الجيدة في السوق العالمي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش