الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كنائس الاردن وفلسطين تدين عملية البقعة وتدعو للوقوف صفا واحدا بمواجهة التطرف

تم نشره في الخميس 9 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



عمان- الدستور

 استنكر مجلس رؤساء الكنائس في الأردن ممثلا برئيسه غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن الحدث الجلل الذي هز قلوب الأردنيين جميعا في غرة شهر رمضان المبارك، باستشهاد 5 من مرتبات فرسان الحق من جهاز المخابرات الاردنية على يد الغدر والخسة والجبن.

وقال المجلس في بيان صدر عنه أمس ووصل لـ»الدستور» نسخة منه استفاق أبناء الأردن على جريمة ارهابية خسيسة طالت كوكبة من أبناء الوطن وجهاز المخابرات العامة، بفعل اجرامي مقيت أقدم عليه شخص غير مسؤول لايمت للأديان ولا للإنسانية بأي صلة.

وقال غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بإسم مجلس رؤساء الكنائس في الأردن وأبناء الكنائس كافة، نتقدم بأحر العزاء لصاحب الجلالة الهاشمية ولأهالي الشهداء ومن كافة أبناء الأسرة الأردنية، متضرعين لله أن يسكن شهداء الحق فردوسه الأعلى، وهم منتقلين اليه في أول أيام الشهر المبارك شهر المحبة والصوم والخيرات، وأذ أننا كنا وسنبقى على الدوام ندعو للأردن قيادة وشعبا وأجهزة أمنية ولن نتوانى بالوقوف إلى جانبه وأهله في مصابهم الجلل، ونشد على يدكم الكريمة يا حامي المقدسات الاسلامية والمسيحية والوصي الامين صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ونقف مع أبناء الأسرة الأردنية الواحدة والموحدة على الدوام والتي تجسد للعالم كله الأنموذج الأمثل في الوئام والتآخي والمحبة والعيش المشترك على مر العصور. وشدد غبطته في البيان على وجوب تكاتف الجهود الانسانية للوقوف صفا واحدا امام كل عمل ارهابي او متطرف يهدد الوحدة الوطنية التي اعتدنا على ان تكون سياج الوطن الامن جنبا الى جنب مع كافة ابناء الجيش العربي والاجهزة الامنية، فهم ،مسلمين كانوا ام مسيحيين، ابناؤنا، جميعهم يسمعون اجراس الكنائس ويقدرونها وهم ايضا من يسمعون الاذان فيذكرون الله الواحد، الذي انعم علينا بان نكون اهل الاراضي المقدسة.

ودعا لله العلي القدير أن يرحم شهداء الوطن بواسع رحمته ويسكنهم منازل الأبرار والصديقين، وأن يمن على الأردن والأردنيين بعظيم خيره ونعمه وأن يحفظهم يدا واحدة وصفا متوحدا في السراء والضراء تحت لواء الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك، وأن يحفظ بقدرته وبعينه التي لاتنام ابناء الجيش العربي الأردني وكافة الأجهزة الأمنية الاردنية ، وأن يحمي هذه الديار المقدسة من كل عارض ومكروه.

وفي ذات السياق، استنكرت الكنائس في الأردن بكافة فعالياتها الجريمة النكراء ،مؤكدة أن هذا الفعل الإجرامي الجبان لن يزيد أبناء الشعب الاردني إلا قوة وصلابة في التفافهم حول القيادة الهاشمية والقوات المسلحة الاردنية والأجهزة الأمنية، وإصرارا في مواجهة التطرّف والارهاب. وفي مثل هذا الوقت العصيب سيبقى الأردنيون في كل مكان يداً واحدة في وجه أي شخص يحاول زعزعة أمن واستقرار البلاد.

وأضافو في بيان صدر عنهم أمس وحصلت «الدستور» على نسخة منه إننا كمسيحين أردنيين نقف صفًّاً واحدًا منيعاً خلف قيادتنا الهاشمية الحكيمة بقيادة جلالة الملك وكافة اجهزتنا الأمنية على اختلاف مواقعها لمواجهة اي  محاولة للنيل من أمن واستقرار الاردن الكبير.

وعبّرت الكنائس المسيحية في الأردن عن تعازيها الحارة لذوي الشهداء والأسرة الاردنية الواحدة والأجهزة الامنية بهذا المصاب الجلل، وتتضرع الى الله ان يتغمدهم بواسع رحمته وعظيم غفرانه.

ووقع على البيان المطارنة مارون لحام، مطران اللاتين، ايلي حداد، مطران الروم الكاثوليك، فاهان طوبوليان، مطران الارمن الارثوذكس، جون نور، الكنيسة الانجيلية الالمانية ،الأنبا انطونيوس صبحي، كنيسة الاقباط الارثوذكس، الأرشديكون لؤي حداد، الكنيسة الاسقفية العربية، المونسنيور نبيه الترس، الكنيسة المارونية، القس سامر عازر، الكنيسة اللوثرية، وكل من الأب عمانوئيل بنا، كنيسة السريان الارثوذكس، زيد حبابة ، الكنيسة الكلدانية، زهير ككي، كنيسة السريان الكاثوليك، بوغوس ناهابديان، كنيسة الارمن الكاثوليك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش