الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يؤكدون أهمية الربط بسلة عملات * خبراء يستبعدون فك ارتباط الدينار بالدولار

تم نشره في الثلاثاء 11 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
يؤكدون أهمية الربط بسلة عملات * خبراء يستبعدون فك ارتباط الدينار بالدولار

 

 
عمان - الدستور - سعود المجالي
استبعد خبراء اقتصاديون وجود نوايا لدى للبنك المركزي لفك الارتباط مابين الدينار والدولار ، مع اقرارهم ان هذا الربط اصبح يكلف ميزانية الدولة اعباء هي في غنى عنها لو تم ربط الدينار بسلة عملات.
وبين الخبراء ان تعويم الدينار مسألة قد يطول امدها قبل اقرارها بسبب الرصيد المريح من احتياطات العملات في البنك المركزي ، وعدم معاناة الاقتصاد الاردني من ازمة تهدد تدفق الاستثمارت الى الاردن.
ورجح الخبير الاقتصادي الدكتور هشام الغرايبة عدم عزم البنك المركزي على فك ارتباط الدينار بالدولار ، مع تأكيده على الضرورة الملحة لفك الارتباط ، كونها تحمل الدولة اعباء مالية ، ويجب ربط الدينار الاردني بسلة عملات ليحافظ على قوة سعر صرف الدينار.
واضاف الغرايبة ان الدولار يشهد تذبذبات تؤثر على الاقتصاد الاردني كون الاردن بالاساس دولة مستوردة.
وبين الغرايبة انه في ظل التذبذب في اسعار صرف العملات العالمية ، فانه من المتوقع مستقبلا ان يقدم الاردن على تعويم الدينار ، كما الحال في التجربة المصرية ، حيث استطاعت هذه التجربة حل بعض المشاكل الاقتصادية التي واجهت الاقتصاد المصري.
ويعتبر مفهوم تعويم العملة من المفاهيم الاقتصادية المختصة في القطاع النقدي ويعرف على انه "ترك قيمة العملة تتحدد من خلال العرض والطلب دون ربطها بأسعار الذهب أو العملات الأجنبية".
وقال الدكتور منير حمارنة ان انعكاس الازمة في السوق الرأسمالي ادى الى عدم كفاية الية العرض والطلب وانه يجب دخول قوة لايقاف هذه الازمة كما الحال في ازمة العقار الامريكي عندما تدخلت الدولة للحد منها.
واضاف حمارنة ان ربط الدينار بالدولار يكلف الدولة اعباء مالية تضاف للاعباء الاخرى التي تتحملها الموازنة العامة للدولة ، لذلك يجب فك الارتباط مع الدولار وربط الدينار بسلعة من العملات تحافظ على قوة سعر صرف الدينار ، وقيام الدولة باتخاذ اجراءات رادعة للحد من الغلاء غير المبرر للحفاظ على قوة الاقتصاد الاردني.
ويذكر ان تثبيت سعر الصرف لعملة ما هو ربط سعر صرف العملة مع سعر صرف عملة اخرى.
وقال الخبير الاقتصادي حسام عايش انه لا يوجد نية لدى البنك المركزي الاردني بفك الارتباط بين الدينار والدولار ، رغم تعرض الدولار للانخفاض في الاونة الاخيرة وتحميله الاقتصاد الاردني اعباء مالية اضافية ، خصوصا انه يتم استيراد مايزيد عن 50 في المائة من اجمالي المستوردات من خارج منطقة الدولار مثل الاتحاد الاوروبي واليابان.
واضاف عايش ان الارتباط بين الدينار والدولار قد حقق استقرارا لسعر صرف الدينار منذ بداية الارتباط عام 1995 حتى الآن ، بالرغم من ان الدولار نقل معه بعض امراض الاقتصاد الامريكي الى الاقتصاد الاردني ، الا ان بقاء الربط هو الحل الافضل للدينار الاردني ، لانه في ظل الوضع الراهن الانتقال الى الربط بسلة عملات يمكن ان يؤدي الى عدم تحمل الاقتصاد ازمات قد تعصف به.
وقال المحلل الاقتصادي طاهر كنعان ان سلبيات الارتباط هي نتيجة انخفاض سعر الدولار ، الا ان العملة الامريكية قدمت ايجابيات عديدة مثل تشجيع السياحة وتشجيع التصدير ، وان التغير في السياسة المالية للدولة قد يعطي صورة مربكة لدى المستثمرين ورجال الاعمال مما يؤدي الى تخوفهم فبالتالي هروب الاموال والاستثمارات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش