الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخسائر تتجاوز 10 ملايين دولار * سلطة النقد الفلسطينية تؤكد التزام الصرافين * بالتعليمات واسرائيل تصر على قصف محلاتهم

تم نشره في السبت 26 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
الخسائر تتجاوز 10 ملايين دولار * سلطة النقد الفلسطينية تؤكد التزام الصرافين * بالتعليمات واسرائيل تصر على قصف محلاتهم

 

 
رام الله - الدستور - خليل العسلي
اعتبرت مصادر اسرائيلية رسمية استهداف الطائرات الحربية الاسرائيلية محال الصرافة في قطاع غزة بانها هدف منطقي وجزء من الحرب التي تقوم بها اسرائيل ضد الفصائل الفلسطينية وبالتحديد حركة حماس التي استعاضت بمحال الصرافة لتوصل الاموال اليها من الخارج بدل البنوك العاملة في فلسطين التي تخضع لرقابة مشددة واجراءات صارمة من قبل الادارة الامريكية ، وبالتالى فهى تمتنع عن القيام باي تحويل مالي مشكوك فيه.
واضافت مصادر اسرائيلية رسمية ان هناك معلومات اكيدة على ان قسما كبيرا من محال الصرافة في قطاع غزة اصبحت الوسيلة الوحيدة لتحويل الاموال من الخارج الى حركات حماس الجهاد الاسلامي وفتح ، مؤكدة ان هذا النشاط انتقل الى الضفة الغربية ايضا مما جعل محال الصرافة هدفا لحملات المداهمة العسكرية الاسرائيلية المستمرة كما حدث قبل اسابيع في مدينتي نابلس وجنين .
من جهتها سارعت سلطة النقد الفلسطينية واستنكرت ، الغارات الاسرائيلية على شركات صرافة في غزة ، مما ألحق بها أضراراً مادية ، إضافة إلى ما سببه القصف من أضرار وخسائر ، طالت شركات ومحلات صرافة أخرى مجاورة ، ومحلات تجارية ومنازل. واعتبرت سلطة النقد في بيان لها القصف الإسرائيلي يشكل انتهاكاً لأبسط قواعد العمل المهني والأسس السليمة والأعراف والممارسات الدولية ، مؤكدةً التزام جميع المصارف وشركات الصرافة المرخصة في فلسطين بالقوانين وشروط العمل السليم ، طبقاً لما تظهره البيانات والحقائق المتوفرة لديها ، وقالت إنها ستتابع قانونياً انتهاكات قوات الاحتلال للعمل المصرفي والمالي في فلسطين ، من أجل الحفاظ على سلامة هذا القطاع المهم ، الذي أثبت انه ملتزم بالقواعد المعمول بها دولياً في هذا المجال.
وعلى صعيد اخر بدات السلطة الفلسطينية باحصاء الاضرار الاولية التي لحقت بالمنشات الصناعية هناك وخاصة ورش الحديد والمصانع الاخرى حيث قدرت وزارة الاقتصاد الخسائر بعشرات ملايين الدولارات قابلة للزيادة بعد ان اكدت اسرائيل انها لن تقوم بعمليات القصف للقطاع .
هذا ما اكده زياد الظاظا وزير الاقتصاد الفلسطيني مضيفا انه أطلع ، في اتصالات هاتفية ، العديد من الجهات الـمانحة العربية والإسلامية ومنها إدارة البنك الإسلامي للتنمية على طبيعة الخسائر الناجمة عن قصف الاحتلال للـمنشآت الصناعية والحرفية ، موضحاً أنه تم تحديد موعد لعقد اجتماع مع إدارة البنك الإسلامي ، في نهاية الشهر الـمقبل ، في مدينة جدة بالـمملكة العربية السعودية.
ووفقا لمسوؤلين فلسطينين فان جميع ورش الحداده والشركات التي تستورد الحديد قد تعرضت لقصف عنيف لم يبق منها شئ وذلك في محاولة من الاسرائيلين للقضاء على صناعه قذائف القسام التي اصبحت الكابوس الاكبر لسكان جنوب اسرائيل مما ادى الى شل الحياة الاقتصادية هناك واغلاق جميع المصانع بما في ذلك بعض المصانع الحساسة والتي تنتج عتادا عسكريا وصفته المصادرالاسرائيلية بالسري
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش